2019 | 12:42 أيار 26 الأحد
جعجع: نخوض معركة الفساد بشكل قوي منذ الحكومة السابقة وتجسد ذلك من خلال موضوع الكهرباء الذي عوّل عليه البعض للتمويل السياسي | الزعيم الكردي أوغلان يدعو إلى وقف الإضرابات عن الطعام في السجون التركية | جعجع: عندما طرح موضوع الكهرباء قام وزراء القوات بكل المناقشات وأعاب عليهم البعض بأن الموضوع ليس من اختصاصهم | الراعي في عظة الاحد: مدعوون لنعيش حضارة القربان التي اذا تحلىّ بها رجال السياسة استطاعوا جعل دولة القانون فوق كل اعتبار | زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر ضرب أربع دول لاتينية هي الإكوادور والبيرو وكولومبيا والبرازيل | ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: تواجد الجيش الأميركي في المنطقة هو الأضعف في التاريخ | وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني: نقف مع طهران ضد العقوبات الاميركية | التلفزيون العراقي: ظريف يقول إن طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية | الطبش: الموازنة ستحال إلى المجلس النيابي لإقرارها وسينطلق قطار العمل لتطبيق مؤتمر سيدر الذي سيقدم فرص عمل واستثمارات | روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي في إيران حول البرنامج النووي لبلاده | جابر لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة ضرورية ويجب ان تكون تقشفية لكنها غير كافية لمعالجة الوضع |

مؤشرات الحرب واللاحرب ضد إيران.. أيهما الأرجح؟

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 15 أيار 2019 - 18:10 -

تتأرجح المنطقة على صفيح مشتعل، وسط تسارع مؤشرات التوتر، مقابل تطمينات تؤكد أن شبح الحرب بعيد، وأن الأمور، ورغم ارتفاع منسوب التصعيد، باقية تحت السيطرة.

فتضارب مؤشرات الحرب والسلام في الساعات الأخيرة، أربك المشهد العام وجعله أكثر تعقيدا، رغم تمسك طرفي التوتر المباشرين، الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، بالتأكيد على أنهما لن تخوضا الحرب.

 مؤشرات الحرب

 إعلان الخارجية الأمريكية في العراق سحب بعض موظفيها من سفارتها وقنصليتها من بغداد وأربيل.
 إعلان ألمانيا تعليق التدريب العسكري للقوات العراقية.
 إعلان السلطات الهولندية تعليق مهام بعثتها في العراق لدواع أمنية.
 إعلان الكرملين أن الوضع يتجه نحو التصعيد وأن موسكو لم تتلق أي ضمانات أمريكية بشأن إيران.
 سحب إسبانيا الفرقاطة "منديز نونيز" من مجموعة بحرية قتالية متجهة إلى الخليج بقيادة حاملة الطائرات "يو إس إس أبراهام لينكولن".
 لا حرب!

 تأكيد العراق أن الوضع الأمني مستقر للغاية.
 تأكيد مرشد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي أن الحرب مع أمريكا لن تقع.
 نفي ترامب نية الإدارة الأمريكية إرسال 120 ألف عسكري إلى الشرق الأوسط لمواجهة إيران.
 تأكيد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أنه لا رغبة لدى واشنطن وطهران في خوض الحرب.
وبعد سرد تطورات الساعات الأخيرة، يبقى الترقب سيد الموقف، لتحسم الساعات المقبلة كفة الميزان بين مؤشرات الحرب والسلام!

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني