2019 | 11:36 آب 26 الإثنين
الرئيس عون استقبل سفير لبنان في السنغال سامي حداد واطّلع منه على اللقاءات مع الرئيس السنغالي والرئيس الغامبي | الحكومة الإيرانية: طهران باعت النفط الموجود على الناقلة التي احتجزت في جبل طارق والمشتري هو من سيحدد وجهة ناقلة النفط | خبير إسرائيلي: إيران لن تبتلع إهانتها والمنطقة في وضع متفجر | تحرّكات مدرّعة لاسرائيل في محيط موقع السماقة المواجه لكفرشوبا | تانياهو يأمر ببناء 300 وحدة استيطانية غرب رام الله | الخارجية الصينية: لا نخضع للتهديدات وبكين سترد إذا رفعت واشنطن قيمة الرسوم على المنتجات الصينية | إعتصام لتلامذة احتجاجاً على نتائج الإمتحانات: لفتح أوراق المسابقات أو منح إفادات نجاح رداً على الظلم | الحكومة الإيرانية: ندعم أي رد لحزب الله ودول المنطقة على أي اعتداء إسرائيلي وعلى إسرائيل دفع ثمن اعتداءاتها على دول المنطقة | ترامب: قد تُعلَن خطّة السلام قبل الانتخابات الإسرائيلية وماكرون أبلغني بزيارة ظريف وطلب موافقتي وإسرائيل والفلسطينيين سيرغبون في إبرام اتفاق سلام | ترامب يرفض التعليق على عقد أي مباحثات قد يجريها مسؤول أميركي مع وزير الخارجية الإيراني | قمة بين الرئيسين ترامب والسيسي على هامش قمة الدول السبع تتناول الأوضاع بالمنطقة | تحالف دعم الشرعية في اليمن: إسقاط طائرة بدون طيار بالمجال الجوي لليمن أطلقها الحوثيون من الجوف تجاه السعودية |

شهيب عرض لبرنامج التطوير التربوي التكنولوجي

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 15 أيار 2019 - 16:57 -

بحث وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب مع وفد من الجمعية المعلوماتية المهنية P C A برئاسة كميل مكرزل في برنامج التطوير التربوي المعلوماتي الذي أسست له الجمعية، "بتوقيع إتفاقية تعاون في لندن مع الجمعية البريطانية للمعلوماتية BESA التي تضم ما يزيد عن 400 شركة تعمل على التطوير المعلوماتي والتكنولوجي وخصوصا لأغراض التعليم، واطلع منهم على الأفكار والمشاريع المنوي تنفيذها في المدارس الرسمية لكي تواكب الثورة الصناعية الرابعة".

ورحب شهيب بالجمعية مشيدا "بدورها في تحقيق التطوير في القطاع، وخصوصا من خلال التربية"، مشيرا الى "ورشة تطوير التعليم وتحديث المناهج وسلوك مسار التعليم التفاعلي والرقمي"، مشيدا "بالدعم البريطاني للبنان من خلال المشاريع المتعددة والهبات التي تشمل التلامذة اللبنانيين والنازحين". وكلف الوفد "عقد اجتماع مع المدير العام للتربية فادي يرق للمتابعة وبلورة التفاصيل".

وانتقل الوفد للاجتماع مع يرق الذي كان مشاركا في المؤتمر والمعرض التربوي التكنولوجي في لندن، حيث تم توقيع الإتفاق بين الجمعيتين، وكان عرض لتطور المشاريع التي أدخلت التكنولوجيا إلى المدارس الرسمية وصولا إلى المرحلة الراهنة".

وأعرب يرق عن "تقديره للجهود التي تبذلها الجمعية في الداخل والخارج وفي المعرض التربوي السنوي في لبنان"، واطلع على "عرض للامكانات الهائلة التي تتيحها التكنولوجيا للمتعلمين من أعمار صغيرة لجهة البرمجة والإبتكار والتنفيذ على طابعة ثلاثية الأبعاد، وصولا إلى إنتاج الروبوتيات وبرمجتها".

ولفت إلى "أهمية التعاون مع الجهات المانحة والداعمة للتربية وخصوصا الجانب البريطاني"، ورحب "بأي خطوة بهذه الأهمية توضع في متناول المتعلمين بإشراف المعلمين، مما يرفع مستوى أداء المدرسة الرسمية ويطور منظومة التعليم، ويسهم في الجهود التي تبذلها الوزارة على الرغم من محدودية الإمكانات المتاحة".  

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني