2019 | 13:14 أيار 26 الأحد
جعجع: نخوض معركة الفساد بشكل قوي منذ الحكومة السابقة وتجسد ذلك من خلال موضوع الكهرباء الذي عوّل عليه البعض للتمويل السياسي | الزعيم الكردي أوغلان يدعو إلى وقف الإضرابات عن الطعام في السجون التركية | جعجع: عندما طرح موضوع الكهرباء قام وزراء القوات بكل المناقشات وأعاب عليهم البعض بأن الموضوع ليس من اختصاصهم | الراعي في عظة الاحد: مدعوون لنعيش حضارة القربان التي اذا تحلىّ بها رجال السياسة استطاعوا جعل دولة القانون فوق كل اعتبار | زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر ضرب أربع دول لاتينية هي الإكوادور والبيرو وكولومبيا والبرازيل | ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: تواجد الجيش الأميركي في المنطقة هو الأضعف في التاريخ | وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني: نقف مع طهران ضد العقوبات الاميركية | التلفزيون العراقي: ظريف يقول إن طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية | الطبش: الموازنة ستحال إلى المجلس النيابي لإقرارها وسينطلق قطار العمل لتطبيق مؤتمر سيدر الذي سيقدم فرص عمل واستثمارات | روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي في إيران حول البرنامج النووي لبلاده | جابر لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة ضرورية ويجب ان تكون تقشفية لكنها غير كافية لمعالجة الوضع |

شهيب عرض لبرنامج التطوير التربوي التكنولوجي

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 15 أيار 2019 - 16:57 -

بحث وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب مع وفد من الجمعية المعلوماتية المهنية P C A برئاسة كميل مكرزل في برنامج التطوير التربوي المعلوماتي الذي أسست له الجمعية، "بتوقيع إتفاقية تعاون في لندن مع الجمعية البريطانية للمعلوماتية BESA التي تضم ما يزيد عن 400 شركة تعمل على التطوير المعلوماتي والتكنولوجي وخصوصا لأغراض التعليم، واطلع منهم على الأفكار والمشاريع المنوي تنفيذها في المدارس الرسمية لكي تواكب الثورة الصناعية الرابعة".

ورحب شهيب بالجمعية مشيدا "بدورها في تحقيق التطوير في القطاع، وخصوصا من خلال التربية"، مشيرا الى "ورشة تطوير التعليم وتحديث المناهج وسلوك مسار التعليم التفاعلي والرقمي"، مشيدا "بالدعم البريطاني للبنان من خلال المشاريع المتعددة والهبات التي تشمل التلامذة اللبنانيين والنازحين". وكلف الوفد "عقد اجتماع مع المدير العام للتربية فادي يرق للمتابعة وبلورة التفاصيل".

وانتقل الوفد للاجتماع مع يرق الذي كان مشاركا في المؤتمر والمعرض التربوي التكنولوجي في لندن، حيث تم توقيع الإتفاق بين الجمعيتين، وكان عرض لتطور المشاريع التي أدخلت التكنولوجيا إلى المدارس الرسمية وصولا إلى المرحلة الراهنة".

وأعرب يرق عن "تقديره للجهود التي تبذلها الجمعية في الداخل والخارج وفي المعرض التربوي السنوي في لبنان"، واطلع على "عرض للامكانات الهائلة التي تتيحها التكنولوجيا للمتعلمين من أعمار صغيرة لجهة البرمجة والإبتكار والتنفيذ على طابعة ثلاثية الأبعاد، وصولا إلى إنتاج الروبوتيات وبرمجتها".

ولفت إلى "أهمية التعاون مع الجهات المانحة والداعمة للتربية وخصوصا الجانب البريطاني"، ورحب "بأي خطوة بهذه الأهمية توضع في متناول المتعلمين بإشراف المعلمين، مما يرفع مستوى أداء المدرسة الرسمية ويطور منظومة التعليم، ويسهم في الجهود التي تبذلها الوزارة على الرغم من محدودية الإمكانات المتاحة".  

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني