2019 | 03:01 أيار 25 السبت
الخارجية السورية: الحملة الممنهجة ضد دمشق محاولة يائسة هدفها تخفيف الضغط عن الارهابيين في ادلب | وزارة الخارجية: الإفراج عن اللبناني عبود لقاط في نيجيريا وهو بصحة جيدة | المؤشر داو جونز الصناعي ببورصة وول ستريت يهبط لخامس أسبوع على التوالي في أطول سلسلة خسائر أسبوعية | مقتل 23 معتقلاً في مواجهات مع الشرطة الفنزويلية | الجيش الأميركي: الحرس الثوري الإيراني مسؤول بشكل مباشر عن الهجوم على السفن قبالة الإمارات | الدفاع الروسية: الجيش السوري قضى على نحو 350 إرهابيا من النصرة خلال عملياته في محافظة حماة | قوى الحرية والتغيير تدعو لإضراب في السودان لمدة 3 أيام ابتداء من الثلاثاء المقبل | حسن خليل: كان يمكننا خفض العجز بنسبة أكبر لكن ذلك كان سيتطلب فرض أعباء إضافية على الناس ونرفض المساس بالفقراء | 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين قبل نفق نهر الكلب باتجاه الضبية وحركة المرور كثيفة في المحلة | باسيل: لقد حققنا اول موازنة تؤمن الانتظام المالي والدولة وحدها تنمي الوطن والتنمية لا تكون موسمية بل فعلاً يومياً | جريصاتي للـ"ال بي سي": اجتمعنا مع شركات عالمية لديها ادوية لعزل الروائح بطريقة صحية | شدياق للـ"ام تي في":هناك مواضيع "أنقلت" إلى جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد في بعبدا |

هكذا سيودّعون البطريرك صفير

خاص - الأربعاء 15 أيار 2019 - 06:18 - كلوفيس الشويفاتي

بتدابير ليتورجية وكنسية ولوجستية كبيرة ستودع الطائفة المارونية ولبنان البطريرك مار نصرالله بطرس صفير. فكيف سيكون يوما الاربعاء والخميس في بكركي وما هي الاجراءات المتخذة لإقامة مراسم دفن البطريرك؟
كشفت مصادر في الصرح البطريركي لموقع ليبانون فايلز أن جثمان البطريرك صفير سيصل قبل ظهر الاربعاء إلى تمثال مار مارون على مدخل الصرح البطريركي في بكركي، وسيستقبل من على باب الصرح حيث تتلى الصلوات التي تكرم البطريرك في موته وكأنه حي. ثم يُحمل الجثمان ليوضع داخل الكنيسة في الصرح وبشكل يختلف عن حمل جثمان العلمانيين، فجثمان الأحبار تكون وضعية الرأس إلى الخلف والرجلين إلى الامام ويوضع أمام المذبح وكأنه يحتفل بالقداس الالهي.
وسيكون هناك ترتيبات خاصة أثناء القداديس التي ستستمر طيلة نهار الاربعاء، أي كل ساعة ونصف لراحة نفس البطريرك مع أبرشيات لبنان ورابطة الاخويات والاكليركية المارونية والرهبانيات المارونية... وذلك منذ وصول الجثمان يوم الاربعاء حتى يوم الدفن الخميس الساعة الثالثة بعد الظهر بحيث تتوقف القداديس قبل ساعتين من موعد الجنازة.
اما المذبح المقام لمراسم الدفن فتم تثبيته أمام المدخل الخارجي للصرح مباشرة مثلما كانت الترتيبات في القداس الذي ترأسه البابا بنيديكتس السادس عشر أثناء زيارته إلى لبنان. ويبلغ طول المذبح خمسين متراً وعرضه عشرة أمتار، ووضع على مدخل المذبح 14 صليباً ترمز إلى مراحل درب الصليب و12 عاموداً عليها زهور ترمز إلى تلاميذ السيد المسيح.
وسيتم وضع شاشات عملاقة لمواكبة الحدث التاريخي ووداع ودفن البطريرك صفير...وستوزع سبعة آلاف قبعة عليها صورة البطريرك الراحل ليرتديها المؤمنون ثم يخلعونها إجلالاً للراحل الكبير فور بدء الجنازة. كذلك سيوضع في الباحة سبعة آلاف كرسي ليجلس عليها قسم من المشاركين.
وكما بات معلوماً ستوضع عشرات الباصات لنقل المؤمنين المشاركين بالجنازة من أماكن محددة في ساحل جونية إلى الصرح البطريركي.
ويوم الخميس يسجى الجثمان في كنيسة الصرح الصغيرة ويتوافد المؤمنون من الابرشيات لزيارة الكنيسة ووداع البطريرك في ظل القداديس والصلوات حتى وقت الجنازة، فينقل الجثمان إلى الباحة الخارجية للصرح ليوضع على المذبح الخاص بالوداع وتتم مراسم رتبة الجنازة والدفن التي ستخدمها جوقة جامعة الروح القدس الكسليك.
وفي رتبة الجنازة يتم تبخير الجثمان ثلاث مرات وتوضع أمامه ست شمعات كما توضع أمام البطريرك على المذبح وكأنه يترأس الذبيحة الالهية. وبعد مراسم الدفن يُحمل جثمان البطريرك ويتم التطواف به ثلاث دورات أمام المذبح في وداع للمذبح الارضي الذي خدمه كاهناً واسقفاً وبطريركاً ليدخل إلى المذبح السماوي بحسب الليتورجية.
ثم يتوجهون بالجثمان صوب المؤمنين الحاضرين ليطوف بين الناس كما يوم سيامته كاهناً، ثم يعاد الجثمان إلى مكانه في الوسط. وبعدها ينتظم البطريرك والاساقفة الموارنة لمرافقة أبيهم إلى مدافن بكركي التي بنيت على يد البطريرك الراحل صفير.
وعند دخول المدافن تقام الصلوات ويُرش الماء المقدس ليس للوداع بل للتذكير بالمعمودية. ثم يعود البطريرك والاساقفة إلى صالون الصرح لمعاودة تقبل التعازي في من إستحق مجد لبنان.
  

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني