2019 | 09:16 أيار 27 الإثنين
الرئيس عون إستقبل حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعرض معه الأوضاع النقدية في البلاد | شينزو آبي: أود لقاء الزعيم الكوري الشمالي وموقفنا متطابق مع الولايات المتحدة عن كوريا الشمالية | إطلاق عدد من صواريخ الكاتيوشا على تجمُّعات عناصر التحالف السعودي في معسكر خالد في تعز وإصابات مباشرة | إسرائيل تطلق النائب السابق باسل غطّاس بعد اعتقاله لعامين بتهمة تسريب هواتف نقالة للأسرى الفلسطينيين | الدفاع المدني: نقل جثة عاملة أجنبية من دار بشمزين-أميون إلى المستشفى | بطيش لـ"صوت لبنان (93.3)": أتوقّع أن تكون جلسة الموازنة اليوم الأخيرة والتقشف سيأخذنا نحو انكماش اقتصادي لكن هذه العملية ساعدتنا على خفض الانفاق | التحكم المروري: حركة المرور ناشطة على طريق الكوستا برافا باتجاه الاوزاعي | حركة المرور كثيفة على طريق كفرشيما عند مفرق الجامعة اللبنانية وعند تقاطع الكفاءات | مصادر اقتصادية لـ"الجمهورية": الموازنة وفور صدورها ستتحول الى أوراق اعتماد تقدّمها الدولة اللبنانية الى الدول المانحة | إجراءات وتساؤلات وقلق | مصادر القوات لـ"الجمهورية": في كل مرة يريدون فيها تغطية "السماوات بالقباوات" من أجل تهريب ملفات يعيدون التوتير من باب النازحين بمزايدات لا طائل منها | قوى الامن: ضبط 1330 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 64 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة واحتيال واطلاق نار بتاريخ الأمس |

ندوة حول كتاب في مكتبة بعقلين

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 14 أيار 2019 - 17:35 -

اقامت "اللجنة الثقافية" في "المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز"، بالتعاون مع "مكتبة بعقلين الوطنية"، وجمعية "قوت القلوب" للبر والإحسان، ندوة عن كتاب "العبرة والعبور" لمؤلفه ماهر ابو عز الدين، في قاعة مسرح مكتبة بعقلين، بمشاركة ممثلين عن شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز نعيم حسن، عماد الغصيني، ورئيس" اللقاء الديمقراطي" تيمور جنبلاط "وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي" عمر غنام، والنائب مروان حمادة طلعت حمادة، وعدد من الشخصيات والفاعليات والهيئات الروحية والاجتماعية والفكرية والثقافية، وادارها مقرر اللجنة الثقافية في المجلس المذهبي ومدير مركز العرفان الطبي رامي أديب عز الدين.

وتحدث في الندوة رئيس "اللجنة الثقافية في المجلس المذهبي" والأمين العام لمؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ سامي ابي المنى الذي شدد على "دور اللجنة في تبني الاعمال الفكرية"، وعن "مفهوم ادراك العبرة لكي يفتح الباب للعبور الى الهدف الاسمى، الحكمة التي هي غاية العلوم والمعارف، معرجا على ما جاء في كتاب المؤلف من لطائف روحانية وعرفانية".

كما وكانت مداخلة لمدير مركز "الحضارة لتنمية الفكر الإسلامي" الشيخ محمد زراقط أشار فيها الى ان "الانسان اذا لم يفك نفسه من قيود المادة والعادة لن يقدر على العبور. أما الادب العرفاني فهو بنظره فكر استنباطي يخاطب مشاعر الانسان حيث يفتش عن النعمة التي تخفف لوعة الشوق الى رحاب النور". 

وتناول الاب فرانسوا عقل من جهته "الصوفية في كتاب العبرة والعبور"، مؤكدا أن "التصوف منهج باطني يهدف الى الارتقاء بالنفس الى اعلى مراتب النورانية عبر المحاولات الدؤوبة للاتحاد روحيا بالخالق"، واعتبر ان "في الصوفية تلتقي الاديان وتتحد وان في قراءة قصائد المؤلف في هذا الديوان كان يشعر انه هندوسي ومسيحي وبوذي وهو الموحد المسلم". 

كذلك تحدث الشيخ ابراهيم الكيالي عن "انواع السعادة التي يسعى اليها كل البشر، وهي السعادة العقلية والسعادة الحسية والسعادة الروحية الملكوتية، وان الله سبحانه وتعالى خلق الانسان مقابلا للعوالم الثلاثة وهي الملك والملكوت والجبروت بما فيه من جسد وقلب وروح، وان كتاب العبرة والعبور قام على الحقيقة وهي السعادة الخالدة المستحقة للانسان الكامل العارف بالله والموحد توحيد شهود وعيان وحقيقة وبرهان".

وقارب الشيخ دانيل عبد الخالق من جهته "العرفان والتصوف في مختلف الاديان السماوية"، معتبرا ان "التوحيد وهو غاية الاديان موجود في الاديان كافة من خلال التصوف والعرفان".

وختاما كلمة للمؤلف الذي تلا قصيدة وجدانية فيها من اللطائف الروحية والوجدانيات العرفانية التي تعبر عما في داخله من اشواق وفي روحه من اشراق".

بعد ذلك اقام المؤلف افطارا تكريميا في حضور ديني ورسمي من مناطق الجبل، استهل بآيات من الذكر الحكيم للشيخ بلال حمد، وتحدث خلاله الشيخ عامر زين الدين عن فضائل شهر رمضان، والشيخ ابي المنى قصيدة، وصاحب الدعوة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني