2019 | 12:17 أيار 26 الأحد
جعجع: نخوض معركة الفساد بشكل قوي منذ الحكومة السابقة وتجسد ذلك من خلال موضوع الكهرباء الذي عوّل عليه البعض للتمويل السياسي | الزعيم الكردي أوغلان يدعو إلى وقف الإضرابات عن الطعام في السجون التركية | جعجع: عندما طرح موضوع الكهرباء قام وزراء القوات بكل المناقشات وأعاب عليهم البعض بأن الموضوع ليس من اختصاصهم | الراعي في عظة الاحد: مدعوون لنعيش حضارة القربان التي اذا تحلىّ بها رجال السياسة استطاعوا جعل دولة القانون فوق كل اعتبار | زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر ضرب أربع دول لاتينية هي الإكوادور والبيرو وكولومبيا والبرازيل | ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: تواجد الجيش الأميركي في المنطقة هو الأضعف في التاريخ | وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني: نقف مع طهران ضد العقوبات الاميركية | التلفزيون العراقي: ظريف يقول إن طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية | الطبش: الموازنة ستحال إلى المجلس النيابي لإقرارها وسينطلق قطار العمل لتطبيق مؤتمر سيدر الذي سيقدم فرص عمل واستثمارات | روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي في إيران حول البرنامج النووي لبلاده | جابر لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة ضرورية ويجب ان تكون تقشفية لكنها غير كافية لمعالجة الوضع |

تهديد ووعيد ومدير جامعة زحلة يقدم استقالته... فماذا حصل؟

خاص - الاثنين 13 أيار 2019 - 19:24 - ليبانون فايلز

ماذا يحصل في كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية في زحلة؟
لماذا قدم مديرها المكلف أنطونيو بو كسم إستقالته؟
بعد الاعتراضات التي واجهت بو كسم في إدارة الفرع لأنه شخصية مسيحية وتهدئة الامور قبل تفاقهما، ظهرت من جديد معضلة التعصب الديني وتعرض المدير لتهديدات رفض الخضوع لها وقدم استقاالته من مهامه.
فبعدما اكتشف المدير وجود مصلّى بشكل مخالف للقانون طالب بإقفاله لكي لا تقوم باقي الطوائف بإقامة أماكن عبادة وصلاة لها فتخرج الجامعة عن مسارها العلمي والاكاديمي، وتنشأ نزاعات طائفية بين طلابها.
إثر القرار الاداري وجه طلاب من حزب الله تهديدات إلى المدير بوكسم رافضين قراره بإقفال المصلى. ازاء ذلك وبعد مراجعة إدارة الجامعة وعدم حسم الامر، قام مدير الكلية بتقديم استقالته الى رئاسة الجامعة بكتاب رسمي. ووضع الجميع أمام مسؤولياتهم وخصوصاً رئيس الجامعة فؤاد أيوب الذي يحاول لملمة الموضوع لكي لا يؤثر على كل فروع الجامعة اللبنانية وعلى وضعها بشكل عام، وهي اصلاً في وضع لا تحسد عليه.
وقال الاب طوني خضرا الذي يتابع الموضوع مع المعنيين لموقع ليبانون فايلز :"بداية حاولوا منع المدير من استلام مهامه بحجة أنه مسيحي والمدير السابق كان مسلماً، لكن الحقيقة أن المدير في فرع زحلة هو دائما من الطائفة المسيحية، وعين مدير مسلم مرة واحدة وبشكل استثنائي، فأرادوا ان يجعلوا من الاستثناء قاعدة، علماً أن الدكتور بو كسم عينته رئاسة الجامعة اللبنانية وفقاً للاصول وللقانون".
واضاف خضرا: "عندما قرر المدير إلغاء المصلى تنفيذاً للقانون لأن قانون الجامعة واضح ولا يسمح بذلك، قامت القيامة عليه ووجهوا له التهديد والوعيد، وهو يرفض الخضوع للتهديد ويرفض مخالفة القانون".
واعتبر الاب خضرا أن لا حل إلا بابعاد السياسيين والطائفية عن الجامعة وليتركوها جامعة لبنانية لكل الطلاب ولكل اللبنانيين.

وقد فند المدير بو كسم في كتاب استقالته الذي قدمه لمدير الجامعة ما تعرض له والاسباب التي دفعته الى التنحي. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني