2019 | 17:11 تموز 18 الخميس
المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يقدم إحاطته إلى مجلس الأمن | الأحمد: أطمئن الجميع وأقول لأهلنا في المخيمات الفلسطينية من حقكم أن تحتجوا وأن تشعروا بالغضب والخوف على لقمة العيش ولكن سنصل الى حل بالحوار ولن يلحق الضرر بأي فلسطيني | الأحمد موفدا من عباس: وصلت الى بيروت لإيصال رسالة الى كل المسؤولين اللبنانيين لأنه لا أزمة بين فلسطين ولبنان ولن تكون هناك أزمة | باسيل في الاجتماع الوزاري لمؤتمر تعزيز الحريات الدينية في واشنطن: ارادة العيش المشترك في لبنان أقوى من هشاشة النظام | الأرجنيتن تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابية | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة | بومبيو: الولايات المتحدة فرضت قيودا على قيادات عسكرية في بورما لانتهاكاتهم بحق الأقلية المسلمة | الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع حول الملف النووي الإيراني | خليل: أنا مطمئن بأنّ الوفر في موضوع الموازنة والإلتزام بالعجز سيتحقّق | الوكالة الوطنية: حريق كبير في منطقة السامرية في الكورة أتى على مساحة كبيرة من اشجار الزيتون والدفاع المدني يعمل على إخماده | انفجار قرب مقر الشرطة في إقليم قندهار بأفغانستان | بري: الحضور إلزامي لجميع السادة النواب الساعة السادسة مساء للتصويت على الموازنة |

تهديد ووعيد ومدير جامعة زحلة يقدم استقالته... فماذا حصل؟

خاص - الاثنين 13 أيار 2019 - 19:24 - ليبانون فايلز

ماذا يحصل في كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية في زحلة؟
لماذا قدم مديرها المكلف أنطونيو بو كسم إستقالته؟
بعد الاعتراضات التي واجهت بو كسم في إدارة الفرع لأنه شخصية مسيحية وتهدئة الامور قبل تفاقهما، ظهرت من جديد معضلة التعصب الديني وتعرض المدير لتهديدات رفض الخضوع لها وقدم استقاالته من مهامه.
فبعدما اكتشف المدير وجود مصلّى بشكل مخالف للقانون طالب بإقفاله لكي لا تقوم باقي الطوائف بإقامة أماكن عبادة وصلاة لها فتخرج الجامعة عن مسارها العلمي والاكاديمي، وتنشأ نزاعات طائفية بين طلابها.
إثر القرار الاداري وجه طلاب من حزب الله تهديدات إلى المدير بوكسم رافضين قراره بإقفال المصلى. ازاء ذلك وبعد مراجعة إدارة الجامعة وعدم حسم الامر، قام مدير الكلية بتقديم استقالته الى رئاسة الجامعة بكتاب رسمي. ووضع الجميع أمام مسؤولياتهم وخصوصاً رئيس الجامعة فؤاد أيوب الذي يحاول لملمة الموضوع لكي لا يؤثر على كل فروع الجامعة اللبنانية وعلى وضعها بشكل عام، وهي اصلاً في وضع لا تحسد عليه.
وقال الاب طوني خضرا الذي يتابع الموضوع مع المعنيين لموقع ليبانون فايلز :"بداية حاولوا منع المدير من استلام مهامه بحجة أنه مسيحي والمدير السابق كان مسلماً، لكن الحقيقة أن المدير في فرع زحلة هو دائما من الطائفة المسيحية، وعين مدير مسلم مرة واحدة وبشكل استثنائي، فأرادوا ان يجعلوا من الاستثناء قاعدة، علماً أن الدكتور بو كسم عينته رئاسة الجامعة اللبنانية وفقاً للاصول وللقانون".
واضاف خضرا: "عندما قرر المدير إلغاء المصلى تنفيذاً للقانون لأن قانون الجامعة واضح ولا يسمح بذلك، قامت القيامة عليه ووجهوا له التهديد والوعيد، وهو يرفض الخضوع للتهديد ويرفض مخالفة القانون".
واعتبر الاب خضرا أن لا حل إلا بابعاد السياسيين والطائفية عن الجامعة وليتركوها جامعة لبنانية لكل الطلاب ولكل اللبنانيين.

وقد فند المدير بو كسم في كتاب استقالته الذي قدمه لمدير الجامعة ما تعرض له والاسباب التي دفعته الى التنحي. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني