2019 | 13:12 أيار 26 الأحد
جعجع: نخوض معركة الفساد بشكل قوي منذ الحكومة السابقة وتجسد ذلك من خلال موضوع الكهرباء الذي عوّل عليه البعض للتمويل السياسي | الزعيم الكردي أوغلان يدعو إلى وقف الإضرابات عن الطعام في السجون التركية | جعجع: عندما طرح موضوع الكهرباء قام وزراء القوات بكل المناقشات وأعاب عليهم البعض بأن الموضوع ليس من اختصاصهم | الراعي في عظة الاحد: مدعوون لنعيش حضارة القربان التي اذا تحلىّ بها رجال السياسة استطاعوا جعل دولة القانون فوق كل اعتبار | زلزال مدمر بقوة 8 درجات على مقياس ريختر ضرب أربع دول لاتينية هي الإكوادور والبيرو وكولومبيا والبرازيل | ظريف: سنتصدى لأي مساع للحرب على إيران سواء كانت اقتصادية أو عسكرية وسنواجهها بقوة | نائب قائد الحرس الثوري الإيراني: تواجد الجيش الأميركي في المنطقة هو الأضعف في التاريخ | وزير الخارجية العراقي خلال مؤتمر صحافي مع نظيره الإيراني: نقف مع طهران ضد العقوبات الاميركية | التلفزيون العراقي: ظريف يقول إن طهران لديها رغبة في بناء علاقات متوازنة مع كل الدول الخليجية | الطبش: الموازنة ستحال إلى المجلس النيابي لإقرارها وسينطلق قطار العمل لتطبيق مؤتمر سيدر الذي سيقدم فرص عمل واستثمارات | روحاني يقترح إجراء استفتاء شعبي في إيران حول البرنامج النووي لبلاده | جابر لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة ضرورية ويجب ان تكون تقشفية لكنها غير كافية لمعالجة الوضع |

رفع الضرائب على الفوائد... فهل تُهَرِب الضريبة المودعين؟

باقلامهم - السبت 11 أيار 2019 - 14:58 - ندى الحوت

استبعد المحلل المالي والاقتصادي د. غازي وزني موضوع "قرار مجلس الوزراء رفع الضرائب على الفوائد.. فهل تُهَرِب الضريبة المودعين"، لافتاً الى أن الفوائد في لبنان مرتفعة مقارنة مع معدلات الفوائد في المنطقة إذ تصل ثمانية بالمئة على الدولار بينما لا تتجاوز خمسة بالمئة في المنطقة.

وأضاف: "لبنان لديه أقوى وأمتن قطاع مصرفي في المنطقة، ورفع الضريبة من سبعة بالمئة الى عشرة بالمئة تكلف المودع فقط عشرين دولار وهذه الكلفة لا تهرّب الودائع.
وردًا على سؤال عن الملفات العالقة والتى ستبحث خلال اليومين المقبلين، أوضح وزني: "سيتم بحث ملف المخصصات لدى المسؤولين، وملف الرواتب والاجور، وأقتراح وزير الاقتصاد منصور بطيش بزيادة ثلاثة بالمئة على الاستيراد؛ كما سيتم البحث بخدمة الدين العام ومساهمات القطاع المصرفي."
وعن مساهمة القطاع المصرفي، اعتبر وزني أنه سيساعد "بإكتتاب سندات خزينة بصفر فائدة، والايجابية انها تعطي مردود للخزينة، وتعوض عمليات التهريب التى نشهدها، كما تعزز وضعية القطاعات الإنتاجية خاصة قطاع الصناعة ما يؤدي إلى زيادة فرص العمل ويحسن وضعية الميزان التجاري وميزان المدفوعات."
وأكد وزني أن هذه الاجراءات ستنعكس إيجاباً على الاقتصاد، و "الأهم فيها عدم فرض ضريبة على كاهل المواطن".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني