2019 | 17:13 تموز 18 الخميس
المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يقدم إحاطته إلى مجلس الأمن | الأحمد: أطمئن الجميع وأقول لأهلنا في المخيمات الفلسطينية من حقكم أن تحتجوا وأن تشعروا بالغضب والخوف على لقمة العيش ولكن سنصل الى حل بالحوار ولن يلحق الضرر بأي فلسطيني | الأحمد موفدا من عباس: وصلت الى بيروت لإيصال رسالة الى كل المسؤولين اللبنانيين لأنه لا أزمة بين فلسطين ولبنان ولن تكون هناك أزمة | باسيل في الاجتماع الوزاري لمؤتمر تعزيز الحريات الدينية في واشنطن: ارادة العيش المشترك في لبنان أقوى من هشاشة النظام | الأرجنيتن تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابية | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة | بومبيو: الولايات المتحدة فرضت قيودا على قيادات عسكرية في بورما لانتهاكاتهم بحق الأقلية المسلمة | الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع حول الملف النووي الإيراني | خليل: أنا مطمئن بأنّ الوفر في موضوع الموازنة والإلتزام بالعجز سيتحقّق | الوكالة الوطنية: حريق كبير في منطقة السامرية في الكورة أتى على مساحة كبيرة من اشجار الزيتون والدفاع المدني يعمل على إخماده | انفجار قرب مقر الشرطة في إقليم قندهار بأفغانستان | بري: الحضور إلزامي لجميع السادة النواب الساعة السادسة مساء للتصويت على الموازنة |

رأس مالهم سلّة ورصيف

متل ما هي - الأربعاء 08 أيار 2019 - 06:06 -

هذه الصورة على رصيف شارع الحمرا حيث يستوقف المارّة باعة من جنسيات غير لبنانية يعرضون عليهم ما يحملون ويخبرونهم أن بضاعتهم أرخص من أسعار المحلات القريبة من المكان.
الأكيد أن بضاعتهم أرخص فهم يبسطونها أينما يشاؤون وفيها كلّ أنواع المكسّرات وكلّ ما يُمكن حمله من دون أن يُصيبه التلف. رأس مالهم سلّتان فقط ويستخدمون الأماكن العامة من دون أن يتكلّفوا أي فلس إضافي، فيما يجاهد أصحاب المحلات اللبنانيون لدفع الإيجارات وبدل الكهرباء والموتمور ورسوم البلدية والصيانة والديكور...
أرباح هؤلاء الباعة المتجوّلون صافية مئة بالمئة. فلماذا لا تفرض الدولة عليهم بعض الرسوم من أجل حماية البائع اللبناني وأصحاب المحلات ولمساواة الجميع أمام القانون؟
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني