2019 | 13:48 آب 20 الثلاثاء
مُسلّح استولى على حافلة على جسر في البرازيل واتخذ من كانوا عليها رهائن | منظمة التحرير: لا صحة للتصريحات التي نُسبت لعزام الأحمد على لسان وزير العمل اللبناني أنّ الأحمد أبلغه تأييد عباس لقراره حول العمالة الفلسطينية | عدوان بعد اجتماع لجنة الإدارة والعدل: بدأنا ورشة عمل تتناول كل القوانين التي تتعلق بالقضاء ومن يتدخل بعمله ولن تتوقف قبل كفّ اليد عن القضاء وتوقيف المتورطين | غريفثس يُشدّد على أهمية جهود نائب وزير الدفاع السعودي لاستعادة الاستقرار جنوب اليمن | بطيش: تطوير المطار وتوسيعه خطوة على طريق تحديث المرافق العامة وتعزيز السياحة وجعل بيروت محطة ترانزيت | "الحرس الثوري": إيران سترد بحزم على أي تحرك أميركي ضد ناقلة النفط الإيرانية "أدريان دريا" | "ال بي سي": إرسلان وجّه دعوة إلى الرئيس عون لزيارة دار خلدة | فلسطين تدين مشاركة عدد من موظفي البيت الأبيض في اقتحام الأقصى | اليونان تؤكد أن الناقلة النفطية الإيرانية لم تطلب الرسو في موانئها | بعد عودة الحريري من واشنطن... الحكومة الخميس في بيت الدين | الحريري: نعمل منذ فترة على موضوع تصنيف لبنان وكل واحد قام بواجبه وعلينا أن ننتهي من موازنة 2020 ما يعطي انطباعاً أن لبنان جدي | الحريري: نهدف لتسهيل دخول المسافرين وخروجهم ويجب تطوبر المطار وتوسعته لكن لسوء الحظ حصل بعض التأخير في إنجاز بعض الأعمال |

"ناطِر مجرم يطّلعو عند إمّو"

متل ما هي - الاثنين 29 نيسان 2019 - 06:21 -

موجعة جداً وقاسية هذه الصور لهذا الطفل السريلانكي الذي فقد والدته في تفجير إحدى الكنائس.
تعجز كل الكلمات عن وصف شعور هذا الطفل الذي كان يلازم نعش والدته ويسند رأسه عليه، وتعجز العبارات عن إدراك ما يدور في قلبه ورأسه.
لا يُمكن لبشريّ يحمل صفة انسان إلا أن يتعاطف مع هذا المشهد الذي يحمل كل الوجع والأسى.
وقد عبّر الشاعر قزحيا ساسين على صفحته عمّا يدور في ذهن الطفل السريلانكي بهذه الأبيات الرائعة:
بُكرَا عَالِكنيسِه بْيِجي مبكَّر
هالطفل... والقدّاس مش هَمّو
ناطِر شي مجرم عالصبح يِحضَر
وقلبو علَيه يحنّ... مش أكتر
وِيطَلّعو بتَكِّه لْ عند إمّو.


 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني