2019 | 02:39 أيلول 23 الإثنين
الميادين: 6 غارات لمقاتلات التحالف السعودي على منطقة السواد بحرف سفيان في عمران شمال اليمن | وهاب: مداهمة منزل الشيخ زياد ملاعب مرفوضة مهما كانت الأسباب ومنازل رجال الدين هي مراكز دينية وأثق بأن العميد خالد حمود سيعالج الموقف سريعاً | قادة مصر والأردن والعراق: أهمية الحل السياسي الشامل لأزمات المنطقة وفقا لقرارات مجلس الأمن ومواجهة التدخلات الخارجية | عون: نجدد دعوتنا المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته للحد من مأساة النزوح واللجوء ولإيجاد الحلول الجذرية لتأمين ظروف العودة | الرئيس عون من نيويورك: التأييد الأممي لـ"اكاديمية الانسان للتلاقي والحوار" اعتراف دولي بلبنان كنموذج للتعايش والحوار | وزير الخارجية الفرنسي لو دريان: الهجوم على منشأتي نفط في السعودية نقطة تحول في المنطقة | الوكالة الوطنية: توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء | بدء التحضيرات للانتخابات البلدية الفرعية في جب جنين حيث عُقدَ الاجتماع العائلي الموسع لعائلة شرانق تقرر خوض الانتخابات البلدية | الجيش السوري يقصف مواقع "النصرة" غرب حلب | اسرائيل تعلن إصابة جندي في قاعدة شمال البلد في حادث دهس من مركبة عسكرية | نصرالله: النظام السعودي في مراحله الأخيرة والمعادلة مع إسرائيل تغيرت وأصبحنا في موقع الهجوم وهم يدافعون | "الوكالة الوطنية": مساعد وزير الخزانة الأميركية مارشال بللينغسلي وصل مساء اليوم إلى بيروت في زيارة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين |

صورة "مخيفة" لفتاة بعد عملية تجميل

متفرقات - الخميس 25 نيسان 2019 - 17:54 -

كشفت امرأة بريطانية أنها أصيبت بمضاعفات صحية خطيرة، بعدما أخذت حقنة من "الفيلر" لأجل تكبير الشفاه، واضطرت إلى المكوث في المستشفى حتى تخضع للعلاج.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن كريستينا بورتون، 29، التي استعانت بخبيرة تجميل لنفخ الشفاه داخل البيت، عانت أعراضا خطيرة فانتفخت شفتاها وصارتا تبدوان مثل قطعتي نقانق.

وذكر المصدر أن تقنية نفخ الشفاه التي استخدمتها المرأة، وهي ربة بيت وأم لطفلين، لا يتجاوز سعرها 75 جنيها إسترلينيا، وبعد الحقن غير الآمن، أحست انغلاقا في الحلق.

وأوضح أطباء أشرفوا على المرأة في مستشفى بمدينة مانشستر أن المريضة كانت في حاجة إلى مواد الأدرينالين والأوكسجين والستيروييد لأجل التخلص من التفاعلات المؤلمة في الشفتين.

وقالت الضحية إنها أحست بأن شيئا ما ليس على ما يرام، منذ اللحظات الأولى، إذ ما إن قامت خبيرة التجميل بوضع أحد المساحيق، حتى أحست بخدر كبير.

وفي غضون لحظات، انتفخت الشفتان بصورة مخيفة وصارتا تسببان ألما لا يطاق بحسب المرأة، مما استدعى الاتصال بسيارة الإسعاف "لقد أخذتا تنتفخان حتى أني ظننت أنهما ستنفجران".

ومرت المرأة بهذه التجربة في العام الماضي، وقالت إنها قررت أن تخرج عن صمتها وتتحدث عما حصل حتى يعرف الناس المضاعفات التي قد تحصل عند الخضوع للإجراء التجميلي "البسيط".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني