2019 | 01:28 حزيران 21 الجمعة
تركيا ترسل سفينة ثانية إلى شرق المتوسط للتنقيب قرب قبرص | الراعي ترأس قداسا الهيا في جونيه إحتفالا بعيد القربان: ثقافة الدول تقاس بمقدار عنايتها بذوي الحالات والاحتياجات الخاصة | الحزب الديمقراطي: سوريا سلمت موفد أرسلان عنصري أمن الدولة المحتجزين لديها | إيران تحتج لسويسرا بصفتها ممثلا للمصالح الأميركية بشأن انتهاك الطائرة المسيرة للمجال الجوي الإيراني | السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة: الطائرة الأميركية دخلت المجال الجوي الإيراني رغم التحذيرات المتكررة | وزير البترول المصري للـ"ال بي سي": أي توتر في مضيق كهرمز ممكن أن يؤثر على ديناميكية الأسواق | كيدانيان للـ"ام تي في": معلوماتي أن أعداد القادمين من السعودية إبتداء من نهاية هذا الشهر أكثر بكثير من السنوات الـ6 الماضية | وزير الخارجية الإيراني: أجزاء من الطائرة الأميركية المسيرة سقطت في مياهنا الإقليمية وهي بحوزتنا الآن | ظريف: الطائرة المسيرة التي أسقطتها طهران أقلعت من الإمارات باستخدام تقنية التخفي | سيزار أبي خليل: المؤشرات المباشرة تؤكد وجود الثروة النفطية في لبنان | التحالف العربي: الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه جازان | قادة الكونغرس يجتمعون بالرئيس ترامب بعد ساعة من الآن لبحث قضية إسقاط الطائرة |

عصمت ذهبت لطبيب الاسنان... فتعرضت لاغتصاب جماعي من قبل الاطباء انتهى بمقتلها!

متفرقات - الأربعاء 24 نيسان 2019 - 17:41 -

بعد أن شعرت بآلام حادة في أسنانها، قررت الذهاب إلى إحدى المستشفيات للعلاج، ولكن عوضا أن تلقى الرعاية الصحية تعرضت الفتاة الباكستانية لاغتصاب جماعي انتهى بمقتلها، في جريمة هزت الرأي العام في البلاد.

وبحسب تقارير إعلامية، بعد أن اغتصب طاقم طبي الفتاة عصمت جونجو قبل أن يزهقوا روحها، سارعوا إلى الاتصال بوالدتها لإخبارها أن ابنتها في وضع صحي حرج بسبب حساسية جسمها للمضادات الحيوية.

وعلى عجل، هرعت الأم الفزعة إلى المستشفى الحكومي في مدينة كورانجي بإقليم السند بباكستان، لتبحث عن فلذة كبدها في كافة أنحاء المبنى قبل أن تعثر عليها جثة هامدة على نقالة في إحدى الغرف المهجورة، وفقا لما ذكرت صحيفة "ديلي ميل".

وأشار تقرير الطب الجنائي إلى وجود أدلة على تعرض الفتاة عصمت لاعتداء جنسي قبل تسميمها، وهنا جرى توجيه الاتهام إلى 4 من طاقم المستشفى بينهم طبييان، وتم اعتقال ثلاثة منهم ووضعهم قيد التحقيق، فيما لا يزال المشتبه الرابع وهو طبيب مختف عن الأنظار.

وفيما أمر رئيس وزاء إقيلم السند علي شاه، باتخاذ كافة الإجراءات القانوينة المشددة ضد المشتبه بهم، أعربت ناشطات حقوقيات عن صدمتهن من هول الجريمة البشعة بحق فتاة مسكينة كل ذنبها أنها أرادت أن تحصل على علاج لألم أسنانها.

وقالت رئيسة لجنة حقوق الإنسان في السند ماجدة رضوي إنها شعرت بصدمة شديدة عندما علمت بالجريمة المروعة، وعرضت دعمها الكامل للعائلة المكلومة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني