2019 | 12:25 آب 24 السبت
الرئيس عون لوفد شعبي من منطقة عاليه برئاسة أبي خليل: نعمل لإزالة الخوف من قلوب الجميع ونشجع العودة الى الجبل وتنفيذ مشاريع لإنماء المنطقة | مجهولون يفتحون النار على حافلة أدلاء سياحيين في البتراء | كنعان من عينطورة المتن: المتابعة مطلوبة ما بعد تقريري التصنيف ويجب استكمال الاجراءات الاصلاحية والتقشفية وتنفيذها | بستاني من سد بلعا: عملية بناء هذا المشروع تقدمت كثيرا ونأمل الانتهاء منه مع نهاية العام 2020 | الرئيس عون: وحدة الجبل أساس والمصالحة تحققت ولا يجوز للسياسة ان تهزها والاختلاف في السياسة لا يجوز ان يجر الى خلاف على الوطن | التحكم المروري: قتيل نتيجة حادث صدم على طريق عام تل حياة عكار | الجمارك يضبط في كمين محكم في منطقة ضهر البيدر عملية تهريب شاحنة محملة بكميات كبيرة من الالومينيوم | بدء الجلسة الثانية من محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير في قضايا فساد | جريحان نتيجة حادث تصادم بين سيارتين على طريق عام عجلتون | جريح اثر حادث سير على طريق عام فيطرون | عون: الأزمة الاقتصادية الراهنة نتيجة تراكم سنوات وليست وليدة سنة او سنتين لكن نعمل على الخروج منها بالتعاون مع الجميع وستكون لنا رؤية اقتصادية تعزز قطاعات الانتاج | قائد بالحرس الثوري الإيراني: إيران اختبرت صاروخاً جديداً |

تسريبات اجتماع واشنطن بين حاصباني والادارة الاميركية

خاص - الأربعاء 24 نيسان 2019 - 08:35 -

بحسب التسريبات التي حصلت في احدى الصحف التي قالت انها لنص التقرير الذي ارسله السفير غابي عيسى من واشنطن عن اجتماع دولة نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني مع مساعد وزير الخزانة الاميركية مارشال بيلينغسلي، بدا حاصباني في موقف رجل الدولة الحريص على الاستقرار مقدما مطالبات واقتراحات عملية لتجنيب المؤسسات اللبنانية عن تاثيرات مباشرة او غير مباشرة من العقوبات الاميركية وإجراءاتها التي تتوسع على ايران وحزب الله.
وبالرغم من تصوير الصحيفة اللقاء بطريقة سلبية، تثبت قراءة مفصلة للنص العكس تماما. فحاصباني لم يبدو متلقيا لإرشادات بل مستمعا لهواجس الولايات المتحدة حيال لبنان ومقدما طروحات تتعلق باستمرار دعم الجيش وعدم هز الاستقرار في القطاع المصرفي، بل دعمه بودائع تعزز من الاستقرار النقدي ومن قدرة المصرف المركزي على دعم الخزينة، مشددا على الدور الذي يمكن ان تلعبه دول صديقة للبنان تحرص على استقراره.
كما انه طرح مثالا على تعزيز عائدات الخزينة السريعة وتطوير الاستثمارات في لبنان من خلال قطاع الاتصالات، لافتا الى الجهود التي تقوم بها الحكومة في مجال الاصلاحات، كإقرار خطة الكهرباء.
كما تطرق حاصباني الى دور لبنان في انتاج الطاقة والصعوبة في خط الانابيب الذي تشترك فيه قبرص وإسرائيل بسبب وحود الاخيرة فيه.

وكان تسريب اخر اكثر اقتضابا لاجتماع وزير الاقتصاد منصور بطيش مع المسؤول عينه بين الهواجس الاميركية عينها.
وفِي ملف حزب الله، وبالرغم من تموضع حاصباني في موقع سياسي معاكس تماما لموقف الحزب، كان حاصباني حريصا على ان يعطي الصورة الواقعية عن إمكانية استغلال الحزب لمواقعه في السلطة لا سيما في وزارة الصحة. كما حاول حاصباني التخفيف من حدة المقاربة عندما وصف بيلينغسلي الحزب بالسرطان.
وقد استغربت المصادر ان يسرب محضر كهذا، اذا كان صحيحا، من ملفات وزارة الخارجية والسلك الديبلوماسي وينشر بهذه الطريقة من دون ان يصدر عن الخارجية اَي تعليق او إشارة عن اجراء تحقيقات في الامر.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني