2019 | 11:13 آب 24 السبت
بدء الجلسة الثانية من محاكمة الرئيس السوداني السابق عمر البشير في قضايا فساد | جريحان نتيجة حادث تصادم بين سيارتين على طريق عام عجلتون | جريح اثر حادث سير على طريق عام فيطرون | عون: الأزمة الاقتصادية الراهنة نتيجة تراكم سنوات وليست وليدة سنة او سنتين لكن نعمل على الخروج منها بالتعاون مع الجميع وستكون لنا رؤية اقتصادية تعزز قطاعات الانتاج | قائد بالحرس الثوري الإيراني: إيران اختبرت صاروخاً جديداً | بستاني من سد المسيلحة: هذا المشروع بمواصفات وتنفيذ ممتازين بالاضافة الى انه متكامل مع وجود طريق دائري حول قلعة المسيلحة ودرب المسيلحة للمشي وصولاً الى وادي نهر الجوز التاريخي | الحرس الثوري الإيراني: المنشآت النفطية والمطارات السعودية باتت غير آمنة | الكويت: لا مصالحة وطنية دائمة في ميانمار دون مراعاة حقوق الإنسان | الرئيس عون: اطمئنوا لا خوف من الحياة المشتركة والوضع الاقتصادي الصعب سنخرج منه من خلال قرارات لا بد منها لاستعادة النهوض | وزارة الدفاع التركية: عملية "المخلب-3" تهدف إلى ضمان أمن الحدود من الخطوط الأمامية والقضاء على الإرهابيين ومغاراتهم وتحضيناتهم في "سينات-حفتانين" | عرقلة في حركة السير يشهدها اوتوستراد المنية نتيجة قطع الأوتوستراد بشاحنات نقل كبيرة احتجاجاً على التقنين الكهربائي | وصول 171 لبنانيا من مطار دلمان فجر اليوم اضافة الى طفلين كانوا عالقين في مرمريس بسبب عدم دفع شركة نيوبلازا تورز متوجباتها |

"المستقبل": الشروع في اعداد الموازنة يتحرك في الاتجاه الصحيح

أخبار محليّة - الثلاثاء 23 نيسان 2019 - 19:14 -

عقدت كتلة "المستقبل النيابية" عصر اليوم في "بيت الوسط" اجتماعا برئاسة النائبة بهية الحريري، بحثت خلاله في آخر المستجدات والأوضاع العامة، وأصدرت في نهايته بيانا تلاه النائب محمد القرعاوي، تقدم فيه من "اللبنانيين عموما، والطوائف المسيحية خصوصا، بأصدق التمنيات والتهاني لمناسبة عيد الفصح المجيد"، متطلعا إلى "أن تكون المناسبة فرصة متجددة لخروج لبنان من نفق الازمات الاقتصادية والاجتماعية وقيامة المنطقة من المخاطر والازمات التي تحدق بها".

وأشار إلى أن "الكتلة ناقشت ستجدات الوضع الداخلي والمواقف التي تتمحور حول الملف الاقتصادي والاجراءات المطلوبة لمعالجة اوجه الخلل والهدر في المالية العامة للدولة"، مؤكدة أن التوافق السياسي بين المكونات الرئيسية في الحكومة ومجلس النواب حول الاجراءات الممكنة، يشكل القاعدة الاساس لأي مشروع انقاذي يتكامل مع المتطلبات الاصلاحية للنهوض المطلوب".

ورأت الكتلة ان "الشروع في اعداد الموازنة ووضع اللمسات الاخيرة عليها، يتحرك في الاتجاه الصحيح، وان المهمة التي يتولاها رئيس الحكومة في هذا الشأن وحرصه على التشاور مع مختلف القيادات المعنية وانجاز التوافق الذي لا بديل عنه، لا بد ان تصل الى الغايات المتوخاة منها، وصولا إلى إقرار مشروع الموازنة على طاولة مجلس الوزراء".

وإذ نوهت ب"بعض المواقف والمؤشرات الايجابية التي تواكب العمل الجاري على اعداد مشروع الموازنة"، دعت إلى "وعي أهمية اللحظة المصيرية التي تواجه لبنان على المستوى الاقتصادي والمالي، والارتفاع فوق الحساسيات الضيقة والمزايدات التي لا طائل منها، والتركيز على حماية البرنامج الحكومي للاصلاحات الادارية والمالية والمتطلبات العائدة لمؤتمر سيدر في هذا الشأن".

ودانت الكتلة "الهجمات الإرهابية المجرمة على الكنائس والفنادق في سريلانكا"، معزية "شعب سريلانكا وحكومته"، معتبرة أن "هذا الاعتداء، كما اعتداء نيوزلندا الذي سبقه، يثبت أن الإرهاب آفة لا دين لها وكل الشرائع السماوية منها براء".

وجدت الكتلة "تأكيدها على وجوب التعاون بين كل دول العالم لاستئصال آفة الإرهاب من جذورها الثقافية والفكرية، كما الأمنية والعسكرية وإحلال ثقافة الحوار والعيش المشترك محل ثقافة القتل والإقصاء والعنف".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني