2019 | 10:38 أيار 20 الإثنين
المحامي محفوض من أمام قصر العدل: وصلني تسجيل صوتي لرجل دين ماروني يتحدث بالسوء عن البطريرك صفير لن أذكر إسمه لكنّني سأرسل ملفه إلى المعنيين وإلى بكركي | لجنة الشؤون الخارجية تجول في المطار: اتينا الى المطار للاطلاع بشكل مباشر على التحضيرات لهذا الموسم | الرئيس عون استقبل الوزير السابق مروان خير الدين وعرض معه الأوضاع العامة | المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: ستبدأ مناورات عسكرية في مرتفعات الجولان المحتل وجبل الشيخ صباح اليوم | مقتل 32 شخصا إثر تمرد في سجن في طاجيكستان | "أو تي في": جلسة مجلس الوزراء الليلية امس أنهت النقاش بورقة باسيل لكن هناك نقاطاً لا تزال عالقة | "التحكم المروري": تصادم محلة جسر الواطي | فرزلي لـ"صوت لبنان(93.3)": لا يجوز ان تكون الموازنة موضوع استثمار وأنا متفائل بغد أفضل والموازنة ستبصر النور | وكالة عالمية عن علي حسن خليل: العجز في الموازنة سيكون 8.3 بالمئة من إجمالي الناتج العام أو أقل | "القوات" لـ"الجمهورية": هناك أبواب كثيرة في الموازنة يجب معالجتها بعيداً عن المساس بأوضاع الناس التي هي أساساً مزرية | الخليل لـ"صوت لبنان (93.3)": من الصعب اعطاء رأي دقيق في وضع الموازنة قبل أن تصبح الارقام نهائية امام لجنة المال ويظهر مما سرّب أن الموازنة اصبحت في مربعها الاخير | الداخلية المصرية: مقتل 12 إرهابيا في مواجهات أمنية في القاهرة والجيزة |

لقطات توثق ظهور رجل بين فكي تمساح!

متفرقات - الاثنين 22 نيسان 2019 - 17:34 -

كشفت لقطات تقشعر لها الأبدان لحظة ظهور تمساح على سطح الماء وهو يجر رجلا مفقودا بعد يوم من سحبه إلى القاع لالتهامه.

وتعرض دارلين أوتي، البالغ من العمر 30 عاما، لهجوم وحشي عندما غاص في النهر لإصلاح أنبوب تحت الماء، بالقرب من منزله في "سولاويزي" بإندونيسيا.

وحاولت أخت الضحية، التي كانت واقفة على ضفة النهر، مساعدة دارلين عبر سحب خرطوم المياه، الذي استخدمه للتنفس. ولكن تمساحا اختفى في الأعماق وأسنانه الحادة تمسك بجسد دارلين.

وعلى الفور، بدأت السلطات الإندونيسية في البحث عن الرجل المفقود، في نهر مالوغ.

ورصد فريق البحث والإنقاذ جثة، أوتي، في اليوم التالي عندما ظهر التمساح على سطح الماء، وهو يُطبق بفكيه على جسم دارلين.

وفي نهاية المطاف، تمكن رجال الإنقاذ من استعادة جثة أوتي، وسلموها إلى أسرته للبدء بمراسم الجنازة.

وقال الخبراء إن نهر "مالوغ" موطن مزدهر للتماسيح في المنطقة، لذا يتوخى السكان الحذر على الدوام، عند الاقتراب من المياه.

 

وفي العام الماضي، كشف مركز الحفاظ على الموارد الطبيعية عن ارتفاع هجمات التماسيح في إندونيسيا.

"ديلي ميل"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني