2019 | 11:40 آب 26 الإثنين
الرئيس عون استقبل سفير لبنان في السنغال سامي حداد واطّلع منه على اللقاءات مع الرئيس السنغالي والرئيس الغامبي | الحكومة الإيرانية: طهران باعت النفط الموجود على الناقلة التي احتجزت في جبل طارق والمشتري هو من سيحدد وجهة ناقلة النفط | خبير إسرائيلي: إيران لن تبتلع إهانتها والمنطقة في وضع متفجر | تحرّكات مدرّعة لاسرائيل في محيط موقع السماقة المواجه لكفرشوبا | تانياهو يأمر ببناء 300 وحدة استيطانية غرب رام الله | الخارجية الصينية: لا نخضع للتهديدات وبكين سترد إذا رفعت واشنطن قيمة الرسوم على المنتجات الصينية | إعتصام لتلامذة احتجاجاً على نتائج الإمتحانات: لفتح أوراق المسابقات أو منح إفادات نجاح رداً على الظلم | الحكومة الإيرانية: ندعم أي رد لحزب الله ودول المنطقة على أي اعتداء إسرائيلي وعلى إسرائيل دفع ثمن اعتداءاتها على دول المنطقة | ترامب: قد تُعلَن خطّة السلام قبل الانتخابات الإسرائيلية وماكرون أبلغني بزيارة ظريف وطلب موافقتي وإسرائيل والفلسطينيين سيرغبون في إبرام اتفاق سلام | ترامب يرفض التعليق على عقد أي مباحثات قد يجريها مسؤول أميركي مع وزير الخارجية الإيراني | قمة بين الرئيسين ترامب والسيسي على هامش قمة الدول السبع تتناول الأوضاع بالمنطقة | تحالف دعم الشرعية في اليمن: إسقاط طائرة بدون طيار بالمجال الجوي لليمن أطلقها الحوثيون من الجوف تجاه السعودية |

من هي الجماعة المشتبه بمسؤوليتها عن تفجيرات سريلانكا؟

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 22 نيسان 2019 - 16:17 -

تعتبر سلطات سريلانكا أن جماعة محلية إسلامية متطرفة هي المسؤولة عن سلسلة التفجيرات الدموية التي هزت العاصمة كولومبو وضواحيها يوم أمس الأحد وأودت بأرواح 290 شخصا على الأقل.

وأكد وزير الصحة والمتحدث باسم حكومة سريلانكا، راجيثا سينارانتي، اليوم الاثنين أن جميع الانتحاريين السبعة الذين نفذوا التفجيرات المنسقة داخل كنائس وفنادق على صلة بـ"جماعة التوحيد".

في الوقت نفسه، أعرب الوزير عن قناعته بأن هذه الجماعة لم يكن بوسعها تنفيذ سلسلة هجمات منسقة بهذا النطاق دون مساعدة خارجية، وتشتبه السلطات في أن الجماعة تمتّعت بدعم من الخارج.

من جانبها، أفادت وكالة عالمية بأنها اطلعت على وثيقة رسمية صادرة عن قائد شرطة سريلانكا في 11 نيسان الجاري، تنص على أن هذه الجماعة تخطط لتنفيذ سلسلة هجمات في البلاد، حسب معطيات جهاز استخباراتي أجنبي.

وحتى الآونة الأخيرة عرفت هذه الجماعة في سريلانكا بتخريبها التماثيل البوذية العام الماضي، واعتقل زعيمها عبد الرازق في عام 2016 بتهمة التحريض على العنصرية، وأفرج عنه في العام نفسه.

وفي العام ذاته، دان عدد من المنظمات الإسلامية في سريلانكا "جماعة التوحيد" لنهجها المتطرف وتحريضها الأطفال على مهاجمة الرهبان البوذيين.

وأوضحت مديرة المركز الدولي لدراسة التطرف العنيف، آن سبيكارد، لصحيفة "نيويورك تايمز" أن هدف هذه الجماعة لا يكمن في إثارة تمرد في البلاد، بل في إطلاق حركة جهادية ونشر الكراهية والخوف وتعميق الانقسامات الاجتماعية.

وقالت سبيكارد إن الحديث لا يدور عن جماعة انفصالية، بل عن الطائفية، مشيرة إلى أن الهجمات تشبه كثيرا تلك المنفذة من قبل تنظيمي "داعش" و"القاعدة" وغيرهما من التنظيمات الإرهابية الأخرى.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني