2019 | 16:23 تموز 16 الثلاثاء
وسائل إعلام فرنسية: استقالة وزير البيئة من الحكومة الفرنسية | أبو الحسن: كم هي فاقعة الصيغة التي تقدمتم بها لتمديد مهلة تقديم قطع حسابات السنوات السابقة لمدة 6 أشهر | محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا أعلن أنه تم تعيين جلسة لانتخاب رئيس ونائب رئيس لبلدية طرابلس عند الـ10 من قبل ظهر الجمعة | بو صعب التقى وزيرة الدفاع البريطانية في مقر الوزارة في لندن | معلومات للـ"أم تي في": الحريري ابلغ موافقته على الصيغة التي تقدم بها "لبنان القوي" التي تقضي بالتمديد 6 اشهر لكي تقدم قطوعات الحساب | الحدث: 10 سنوات سجنا لباحثة بتهمة التجسس لأنها رفضت التعاون مع الاستخبارات الإيرانية بالتجسس على مؤسسة بريطانية | سليم جريصاتي: بري تسلم الصيغة الحل التي تقضي بتمديد مهلة تقديم قطوعات حسابات السنوات السابقة لمدة 6 اشهر وهو ينظر فيها | رفع جلسة مناقشة الموازنة حتى السادسة مساء | فوز الكتائبي جو قندون في عضوية نقابة موظفي وعمّال إهراء الحبوب في مرفأ بيروت كما فازت كامل اللائحة المدعومة من الكتائب | شركة شحن تركية: قراصنة يختطفون 10 بحارة أتراك قبالة ساحل نيجيريا | "الوكالة الوطنية": إشكال في المية ومية على خلفية منع المحتجين أحد السكان من دخول المخيم | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على الطريق البحرية خلدة |

وديع الخازن: مأساة صلب المسيحيين مستمرة

أخبار محليّة - الاثنين 22 نيسان 2019 - 10:44 -

إستقبل السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتري رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن على رأس وفد من الهيئة التنفيذية، ورؤساء الجمعيات التابعة للمجلس، لتقديم التهنئة بحلول عيد الفصح المبارك.

وكانت مناسبة للتشاور في التطورات الداخلية وخلفية تفجيرات سريلانكا الدامية.

وبعد اللقاء، أدلى الخازن بتصريح قال فيه: "تشرفت وأعضاء الهيئة التنفيذية في المجلس العام الماروني ورؤساء الجمعيات التابعة للمجلس بزيارة القاصد الرسولي المونسنيور جوزف سبيتري لتهنئته بحلول عيد الفصح المبارك. وكانت مناسبة للتشاور في الأوضاع الداخلية ونشاطات المجلس على الصعيدين الإجتماعي والوطني. وتطرقنا إلى التفجيرات الدموية التي خرقت صفوف المصلين في كنائس العاصمة السريلانكية وفنادقها والتي كان لها الأثر البالغ على بهجة الأعياد في كل أنحاء العالم، وخصوصا في لبنان. وإعتبرنا أن مأساة صلب المسيحيين مستمرة بعد ألفي عام من صلب الفادي الذي قدم نفسه قربانا لخلاص البشر، وما قد حصل يأتي في سياق مسلسل الحروب الإجرامية التي تحمل رايات الدين والدين منها براء".

وتابع: "تمنينا على السفير سبيتري نقل تهانينا بمناسبة عيد الفصح، ومشاعر المحبة والتقدير لقداسة الحبر الأعظم البابا فرنسيس لما يبذله من مساع لنشر روح السلام في منطقتنا والعالم".

أما على صعيد الكنيسة المارونية وعلاقتها مع الفاتيكان، فقد أثنى السفير البابوي على الأداء المتميز للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ومواقفه الجامعة، "فضلا عن حضه الدائم المسؤولين السياسيين على مخافة الله ودفعهم على إنقاذ لبنان".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني