2019 | 18:10 تموز 20 السبت
وكالة الأنباء الجزائرية: إيران أرغمت ناقلة جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية أثناء عبورها مضيق هرمز أمس | الدفاع البريطانية: السفينة الحربية كانت على بعد مسافة ساعة عن الناقلة التي احتجزتها إيران | الحرس الثوري الإيراني: قواتنا البحرية تصرفت بمهنية وحسم واحتجزت السفينة البريطانية لمخالفتها قوانين الملاحة | جنبلاط: موازنة 2019 انتهت الاهم 2020 | الحرس الثوري: سفينة حربية كانت ترافق الناقلة البريطانية وحاولت منع إيران من احتجازها | لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي: واشنطن تستخدم التوتر بمضيق هرمز لزيادة وجودها العسكري | الحسن: بعد نشر الموازنة لا توجد أية حجة لعدم قوننة الدراجات النارية بعد التخفيض الكبير على الرسوم | السفارة الروسية في طهران: لم نتمكن من التواصل مع مواطنينا المحتجزين في الناقلة البريطانية | الاتحاد الأوروبي يعلن عن قلقه البالغ ويحذر من مزيد من التصعيد بعد احتجاز إيران الناقلة البريطانية | وزير خارجية بريطانيا يجري اتصالا مع وزير خارجية إيران ويعبّر عن خيبة أمله من احتجاز الناقلة | الرئيس الفلسطيني محمود عباس: لا نريد أيّ صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين | بستاني: كل ما يهمني اليوم هو التركيز على كيفية الانتهاء من استبدال معمل الذوق بآخر يعمل على الغاز الطبيعي بأقصى سرعة بعيداً عن التشويش |

صلاح يفجر أزمة جديدة.. وغضب عارم من "اللقطة الناعمة"

أخبار رياضية - الاثنين 22 نيسان 2019 - 08:14 -

وصف مدرب كارديف سيتي الإنجليزي، نيل وارنوك، ركلة الجزاء، التي تحصل عليها النجم المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول في المباراة التي جمعت الفريقين، مساء الأحد، بـ "المسرحية".

ونقل موقع "غول" الرياضي عن وارنوك قوله للصحفيين عقب نهاية اللقاء "لا أعتقد أن الحكم كان مضطرا لاحتسابها، صحيح المدافع لف ذراعيه على جسد صلاح، وهو ما منح الحكم فرصة لاحتسابها".

وأضاف "إنها ركلة جزاء ناعمة للغاية وأشبه بالمسرحية، وصلاح ادعى السقوط (غطس) فيها بنسبة 9.9، هذا عمل يقوم به في الأصل توم دالي"، وذلك في إشارة إلى السباح البريطاني الأولمبي.

وتابع "إذا اعتبر أي حكم مثل هذه اللقطة ضربة جزاء، فإننا سنشهد الكثير من الركلات الترجيحية في المباريات".

وسبق أن واجه صلاح انتقادات بسبب ما اعتبره منافسوه ومشجعون "تمادي في السقوط" من أجل إقناع الحكام باحتساب أخطاء على لاعبي الفريق المنافس في كرات مثيرة للجدل.

من جهة أخرى، اعتبر وارنوك أن كارديف واجه فريقا "دون نقاط ضعف"، مضيفا "لا يمكنني كمدرب أن أطلب أكثر مما قدمه اللاعبون في المباراة، نحن واجهنا فريقا دون مراكز ضعف، ففي كل مكان حول الملعب لديهم لاعبين أصحاب إمكانيات أكبر".

وفاز أبناء يورغن كلوب على مضيفهم كارديف سيتي بهدفين نظيفين، سجلهما كل من جيورجينيو فاينالدوم في الدقيقة 57، وجيمس ميلنر في الدقيقة 81 من ركلة جزاء.

وبفوز ليفربول على كارديف، رفع "الريدز" رصيده إلى 88 نقطة ليستعيد الصدارة مجددا، بفارق نقطتين عن مطارده مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني