2019 | 13:13 آب 22 الخميس
بدء جلسة مجلس الوزراء في بيت الدين بعد خلوة جمعت عون والحريري | بو صعب: تعيينات المجلس الدستوري ستُطرح في جلسة مجلس الوزراء | عطالله ردا على سؤال حول امكانية اقرار التعيينات القضائية اليوم: لا | وزير العدل الجزائري الأسبق الطيب لوح يمثل أمام القضاء للتحقيق معه في قضايا فساد | حركة المرور كثيفة من ضبية وصولا حتى نهر الموت | رئيس الحكومة السودانية الانتقالية عبدالله حمدوك يلتقي بممثلين عن قوى الحرية والتغيير | خيرالله الصفدي: الشباب الأقل فرصاً عرضة أيضاً لخطر الإرهاب فلنمكّنهم اقتصادياً ونبعد عنهم هذا الخطر | إعتصام تضامني "دعمًا لحقوق الفلسطينيين" أمام وزارة العمل | عدوان: بدأنا نشهد تحركا مشكورا للجمارك بعد أن قامت لجنة الادارة والعدل بإثارة موضوع التهرب والتهريب الجمركي منذ أشهر وتابعته مع الجمارك | بري دعا اللجان النيابية إلى جلسة الاربعاء المقبل لدرس مشاريع قوانين تتعلق بابرام عدد من الاتفاقيات | وزير الخارجية الإيراني: لن نبدأ حربا في الخليج لكننا سندافع عن أنفسنا | ظريف: لن نبدأ حربا في الخليج لكننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا |

التضخم السنوي يتراجع في منطقة اليورو خلال مارس إلى 1.4 بالمئة

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 22 نيسان 2019 - 08:07 -

تراجع معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو خلال مارس (آذار) الماضي إلى 1.4 في المائة، مقارنة مع 1.5 في المائة في الشهر الذي سبقه، بينما استقرّ التضخم السنوي للاتحاد الأوروبي بأكمله في هذا الشهر عند 1.6 في المائة.
وجاء أدنى تضخم سنوي في الاتحاد الأوروبي خلال مارس في البرتغال عند نسبة 0.8 في المائة، ثم اليونان عند 1 في المائة، بينما جاءت المستويات المرتفعة في رومانيا بنسبة 4.2 في المائة، والمجر 3.8 في المائة، ثم هولندا بنسبة 2.9 في المائة.
وكان التضخم السنوي في منطقة اليورو في يناير (كانون الثاني) الماضي عند 1.4 في المائة، وكان الرقم أيضاً عند 1.4 في المائة في مارس 2018.
وذلك حسب الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاء الأوروبي في بروكسل «يوروستات»، التي أشارت أيضاً إلى أن معدل التضخم السنوي في مجمل دول الاتحاد الأوروبي كان مرتفعاً في مارس وفبراير (شباط) مقارنة بالرقم المسجل في يناير عند 1.5 في المائة.
وجاءت أعلى مساهمة في التضخم السنوي في منطقة اليورو خلال مارس من قطاع الطاقة الذي ساهم ب 0.52 في المائة ثم قطاع الخدمات 0.51 في المائة والغذاء والكحول والتبغ 0.34 في المائة والسلع الصناعية التي لا تشتمل على منتجات الطاقة 0.04 في المائة. وقال مكتب الإحصاء الأوروبي إن معدل التضخم الشهري بلغ في منطقة اليورو خلال الشهر الماضي 1 في المائة وفي الاتحاد الأوروبي 0.8 في المائة، وقد انخفض في ست دول أعضاء وبقي مستقرا في دولتين وارتفع في تسع عشرة دولة.
وتنظر أوروبا للتضخم كأحد المؤشرات على مدى نشاط أو تباطؤ الاقتصاد، في ظل مساعي التكتل الاقتصادي للخروج من نطاق التباطؤ في ظل اقتصاد عالمي تسوده المخاطر التجارية.
وقبل أيام أظهرت مسوح أن الشركات بمنطقة اليورو بدأت الربع الثاني من العام بأداء ضعيف إذ تباطأ النمو مجددا مخالفا التوقعات، على الرغم من زيادات أكثر تواضعا في الأسعار.
وانخفضت القراءة الأولية لمؤشر «آي إتش إس ماركت» المجمع لمديري المشتريات، الذي يُعتبر مقياساً جيداً لمتانة الاقتصاد، إلى 51.3 هذا الشهر من قراءة نهائية عند 51.6 في مارس، ليأتي دون متوسط التوقعات في استطلاع أجرته وكالة «رويترز» أشار إلى ارتفاع عند 51.8. وجاءت هذه البيانات بعد طرح رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، لاحتمال تقديم المزيد من الدعم لاقتصاد منطقة اليورو الذي يعاني صعوبات إذا استمر تباطؤه.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني