2019 | 16:58 أيار 22 الأربعاء
بستاني ردا على جعجع: على المدى القصير ستتسلّم مياه البقاع تشغيل محطة إيعات وتفعيلها وسنبدأ فوراً بدراسة لتوسعة المحطة | جلسة مجلس الوزراء تشهد نقاشات حامية على خلفية ما اعتبره بعض الوزراء إضاعة للوقت في مناقشة وإقرار الموازنة | وزير الخارجية الفرنسي: لدينا معلومات عن المزاعم باستخدام السلاح الكيماوي من قبل الحكومة السورية | قوى الأمن: المباشرة بوضع إشارة "بلوك" على ملفات السيارات التي لم يسدد أصحابها قيمة محاضر المخالفات | البيت الأبيض: ترامب يرغب في رؤية تغيير في سلوك إيران ولا يسعى للحرب | جعجع: الروائح المنبعثة من محطة تكرير إيعات تحوِّل الحياة في دير الاحمر الى مأساة نتمنى على بستاني ان تتدخل شخصياً | أحمد الإبراهيمي يعلن موافقته المبدئية على قيادة مرحلة انتقالية بعد دعوات من الحراك الشعبي | وزارة الدفاع الروسية: الجيش السوري قتل 150 من مسلحي جبهة النصرة جنوبي إدلب | "او تي في": الجو في جلسة مجلس الوزراء مُلبّد وفريق الحريري يحاول تقريب وجهات النظر بين باسيل وحسن خليل للانتهاء من مناقشة الموازنة اليوم | الأمم المتحدة: أكثر من 24 مليون شخص كانوا بحاجة إلى مساعدات هذا العام | وكالة الأنباء القطرية: قطر تعلن عن تدريبات عسكرية في ميدان الرماية البحري ابتداءً من 23 حزيران المقبل | "ام تي في": الاجتماع المصغّر للوزراء لم يقدّم أي جديد بالنسبة للموازنة وكلّ الكلام كان عن طروحات قديمة والأجواء لا توحي بأن جلسة الموازنة اليوم ستكون الأخيرة |

حمام وسط بيروت

متل ما هي - الاثنين 22 نيسان 2019 - 06:49 -

هذا المشهد ليس في أحد شوارع روما أو باريس وليس في أي دولة أوروبية، إنه في وسط بيروت حيث رصدنا رفّ الحمام هذا منتشراً على الرصيف بين المارّة من دون خوف من أذية أو سرقة أو مصادرة.
هذه الصورة على بساطتها تذكّرنا أنه رغم كل المشاكل والأزمات التي يعاني منها لبنان، ورغم كل الحروب التي شهدتها بيروت يبقى هناك واحة سلام وبارقة أمل لا بدّ من مشاهدتها والتماس أطرافها وتتبع خطواتها.
نعم إنه وسط عاصمة لبنان الذي يتوق إلى السلام والازدهار فيما يشدّه البعض نحو الهاوية والانهيار.
فلنصغِ إلى صوت المحبة والسلام... وفصح مجيد...  

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني