2019 | 04:35 تموز 17 الأربعاء
مخابرات الجيش في مرجعيون اوقفت 4 سوريين بجرائم مختلفة | خسوف جزئي للقمر يشهده لبنان في هذه اللحظات | الولايات المتحدة تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية رغم تحذير بيونغ يانغ | موغريني: إذا واصلت إيران تقليص التزاماتها النووية فسيكون من الصعب العودة إلى الاتفاق | الملك سلمان يوجّه باستضافة 200 حاج وحاجة من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزلندا الإرهابي | خليل: تداولت مواقع التواصل لوائح لموظفين جدد بأوجيرو فيها أن بعضهم عُيّن بواسطتي وهذا لا يمت إلى الحقيقة بصلة | اخماد حريق في اشجار الصنوبر في المرادية كسروان | احراق 3 خيم للنازحين السوريين إثر إشكال مع عرب مجنسين | تصادم بين مركبتين على اوتوستراد خلدة باتجاه الناعمة ودراج يعمل على تسهيل السير | 260 مُجنّداً يغادرون جزيرة سقطرى اليمنية على طائرة إماراتية للتدريب في الإمارات | الخارجية الاميركية:: ترامب وبومبيو يراجعان خيارات للرد على شراء تركيا منظومة S400 | "الوكالة الوطنية": مقتل عامل سوري بعد سقوطه من أحد المباني في بشامون |

جنود مكسيكيون يتعرضون لعسكريين أميركيين اثنين بقوة السلاح عند الحدود

أخبار إقليمية ودولية - الأحد 21 نيسان 2019 - 18:59 -

أكدت وثيقة رسمية أميركية وقوع حادث عرضي للجيش الأميركي عند الحدود مع المكسيك، حيث جرد عناصر للقوات المكسيكية عسكريين أميركيين من أسلحتهما واستجوبوهما.

وأوضحت الوثيقة التي اطلعت عليها مجلة "نيوزويك" الأميركية أن الحادث وقع في 13 نيسان في مدينة كلينت بولاية تكساس، عندما كان العسكريان الأميركيان يقومان بمهام المراقبة في الضفة الشمالية لنهر ريو غراندي قرب السياج الحدودي بين الدولتين.

وتعد هذه المنطقة جغرافيا جزءا من الأراضي الأميركية، على الرغم من وقوعها خلف الجدار الأمني الذي أقيم عند الحدود من قبل الولايات المتحدة.

وعبرت مجموعة تضم 5-6 عناصر يرتدون زيا ميدانيا دون أي علامات سوى العلم الوطني المكسيكي مسلحين ببنادق هجومية من الطراز الذي يستخدم في الجيش المكسيكي، عبرت النهر وأمرت العسكريين الأميركيين بالخروج من سيارتهما، ثم فتشوهما وجردوهما من أسلحتهما الفردية واستجوبوهما مصوبين أسلحتهم نحوهما، وذلك بسبب اعتقاد المكسيكيين بأن الجنديين اجتازا الحدود.

وبعد فترة قصيرة، اكتشف العناصر المكسيكيون على ما يبدو خطأهم وغادروا المنطقة، واتصل العسكريان الأميركيان بقيادتهما لإبلاغها بالحادث.

وأكد تحقيق مشترك أجراه حرس الحدود الأمريكي والبنتاغون أن هؤلاء العناصر كانوا من الجيش المكسيكي.

وينتمي هذان العسكريان الأميركيان إلى القوات التي نشرت عند الحدود بأمر من الرئيس دونالد ترامب للتصدي لمحاولات تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى داخل الأراضي الأميركية.

"نيوزويك"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني