2019 | 09:28 تشرين الأول 21 الإثنين
تعليمات أساسية بضرورة نزول المواطنين باكراً الى الشارع في جل الديب لا سيما قبل جلسة مجلس الوزراء | قطع مفرق غزير على الطريق البحرية | وفاة راعي ابرشية انطلياس المطران كميل زيدان بعد صراع مع المرض | طريق ضهر البيدر مقطوعة بالاطارات المشتعلة | المعتمصون في خيمة حلبا: للنزول بكثافة الى الساحات | اغلاق الاوتوستراد الشرقي بالقرب من مدخل صيدا الشمالي بالاطارات المشتعلة | وزارة الدفاع الروسية: يجب إيجاد حل بشكل طارئ لمسألة حراسة السجون حيث يوجد معتقلو داعش في سوريا | المنظمون في الزوق طلبوا من المتظاهرين عدم التعرض للجيش اللبناني | إعصار في دالاس يؤدي إلى قطع الكهرباء في الآلاف المنازل وأنباء عن وقوع جرحى | بدء توافد المواطنين الى دوار العلم في صور للمشاركة في الاعتصام المفتوح الذي يقيمه الحراك الشعبي | وهاب: كلام جنبلاط عن تنحي باسيل محاولة لتضليل الرأي العام | اقفال المؤسسات التربوية والمصارف في عكار |

نحن أبناء القيامة.. نحن أبناء الرجاء

باقلامهم - السبت 20 نيسان 2019 - 22:34 - داليا داغر

نحن أبناء المسيح الذي تحمّل الوجع والألم من أجل خلاصنا،

نحن أبناء المعلّم الأول والثائر الأعظم الذي حرّرنا من كل خطيئة ورسم لنا طريق ألحق والحقيقة،
معه لا للخوف لا لليأس لا للإحباط،
هو من بقيامته كان الإنتصار،
إنتصر على الموت ليقول لنا لا تخافوا حصّنوا أنفسكم بالمحبة والتسامح والإيمان،
واعملوا الخير،
وساعدوا المحتاج،
وعزّوا المحزونين،
وحضّروا أرواحكم لساعة اللقاء،
ولا تنغمسوا في ملذات الدنيا، وثقوا به لتستحقوا الحياة الأبدية...

نعم نحن نخضع دائماً للتجارب،
وتنتابنا لحظات ضعفٍ وشك،
ونغرق في أحزان كبيرة،
كما ننجر في كثير من الأحيان وراء متاهات دنيوية تبعدنا كلها عن الله،
ولكن إذا كانت الصلاة ملاذنا، والإيمان سلاحنا فأننا لا مُحال سنتخطى كلّ الصعاب مهما تعاظمت...
فلنعد إلى ماهية ايماننا،
ولنتأمل في عظمة القيامة،
لنعرف اننا أبناء الرجاء ولا شيء سيقوى علينا...

المسيح قام حقاً قام...
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني