2019 | 14:22 تموز 16 الثلاثاء
ستريدا جعجع: سنمتنع عن التصويت لصالح الموازنة | بو صعب يصل الى مقر وزارة الدفاع البريطانية للقاء عدد من المسؤولين | منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: لن نتجاوز نسبة 4.5 بالمئة لتخصيب اليورانيوم حالياً ونمتلك المخزون الكافي لوقود مفاعل طهران | نجم: نعتذر من الشعب اللبناني لعدم التمكن من إنجاز الموازنة خلال المُهَل القانونية المحددة لبنان | قاضي التحقيق العسكري بدأ استجواب الموقوفين بجريمة طرابلس الارهابية | حريق في سن الفيل والمواطنون يناشدون الدفاع المدني التحرك | "أم تي في": لا تأكيد من رئيس الحكومة في مسألة عقد جلسة وزارية في هذين اليومين | عبدالله: سنُوافق على موازنة 2019 ويجب العبور للدولة العلمانية حيث يمكن معالجة الفساد | إشكال بين أعضاء بلدية طرابلس بعد سحب الثقة من الرئيس وقبل انتخاب رئيس جديد | ستريدا جعجع: المؤسسات الدولية ووكالات التصنيف والمحللون الاقتصاديون جميعهم أعلنوها ونحن ما زلنا ننكر | خامنئي: سنُواصل تقليص التزاماتنا في الاتفاق النووي | جنبلاط: ماذا يجري في إحدى بلديات الشوف من مخالفات وتعديات على الإحراج واعتقال السوريين في مرج بسري |

بكنيسة واحدة... أمسية دينية نظمتها جوقة جبل لبنان

مجتمع مدني وثقافة - السبت 20 نيسان 2019 - 14:14 -

نظمت جوقة أبرشية جبل لبنان للروم الأرثوذكس، بمناسبة الأسبوع العظيم وعيد الفصح، برعاية راعي أبرشية جبيل والبترون وما يليهما للروم الأرثوذكس المتروبوليت سلوان موسي وحضوره، وبالتعاون مع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب وبلدية بيروت واللقاء الأرثوذكسي، أمسية دينية بعنوان "بكنيسة واحدة"، من أجل وحدة الكنائس الأرثوذكسية، على مسرح الراهبات الأنطونيات في رومية.

شارك في الأمسية 80 مرتلا من جوقة الأبرشية و7 مرتلين عالميين بيزنطيين من جنسيات مختلفة، وحضرتها فاعليات ديبلوماسية وسياسية وروحية واقتصادية وثقافية وبلدية واجتماعية وعدد كبير من المؤمنين.

شبيب

استهلت الأمسية بكلمة لمحافظ بيروت قال فيها: "كبيرة جدا كانت فرحتي، عندما دخلت إلى هذه القاعة، ورأيت هذا الجمع الكبير من المؤمنات والمؤمنين الراغبين في الاستماع بشوق إلى هذه الكوكبة من المرنمين المجتمعين في هذه الأمسية. إنها فرحة كبيرة أن نرى ممثلي المدارس المتنوعة في الترنيم الأرثوذكسي الكنسي من كل بلاد العالم مجتمعين هنا اليوم في اجتماع بلهجات متنوعة للغة واحدة هي لغة تسبيح الله على الطريقة الكنسية الأرثوذكسية".

أضاف: "إني أشكر لجوزف يزبك مبادرته، إضافة إلى جميع أعضاء جوقة جبل لبنان، لجهودهم الجبارة التي قاموا ويقومون بها في سبيل إحياء تراثنا العظيم والحياة الروحية فينا جميعا من خلال الترنيم وتسبيح الله. كما أشكر أيضا الآباء والأخوات والإخوة الضيوف الذين قدموا من البلدان المشاركة وجعلوا فرحتنا في هذا الموسم المبارك وعيدنا في مطلع الأسبوع العظيم المقدس والفصح المبارك، فرحة مضاعفة".

وتابع: "إنها لغة واحدة بلهجات متعددة، وهذا الأمر له علاقة بأنطاكيا، وهو أن النظام اللحني والموسيقي ذا المقامات والألحان الثمانية خرج من أنطاكيا، وهو ما زال يجمع بين هذه الثقافات واللهجات الموسيقية المتنوعة. ولذا، شعر أخانا جوزف يزبك بثقة بأن التراث الأنطاكي الكبير يسمح له ويعطيه الشرعية بأن يدعو الجميع الى المشاركة في هذه الأمسية".

وعزا "عدم إقامة هذه الأمسية في بيروت لدواع لوجستية"، داعيا إلى "تكرار هذه التجربة وجعلها دورية"، واعدا ب"احتضانها وتشجيعها"، وقال: "من بيروت خرج القديس رومانوس المرنم إلى أنطاكيا، وما زلنا نستمتع بقصائده في مديح السيدة العذراء كل يوم جمعة بهذا الصوم المبارك. ولذلك، نحن منطلقون من تراث عظيم وعميق في التاريخ، ومتجدد مع الأخوات والإخوة في جوقة جبل لبنان وكل الجوقات في هذا الكرسي المبارك".

وختم: "نحن في بيروت وجبل لبنان متمسكون بتراثنا وتاريخنا، ومستعدون دائما لدعم الإبداع الآن وفي المستقبل".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني