2019 | 18:10 تموز 20 السبت
وكالة الأنباء الجزائرية: إيران أرغمت ناقلة جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية أثناء عبورها مضيق هرمز أمس | الدفاع البريطانية: السفينة الحربية كانت على بعد مسافة ساعة عن الناقلة التي احتجزتها إيران | الحرس الثوري الإيراني: قواتنا البحرية تصرفت بمهنية وحسم واحتجزت السفينة البريطانية لمخالفتها قوانين الملاحة | جنبلاط: موازنة 2019 انتهت الاهم 2020 | الحرس الثوري: سفينة حربية كانت ترافق الناقلة البريطانية وحاولت منع إيران من احتجازها | لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي: واشنطن تستخدم التوتر بمضيق هرمز لزيادة وجودها العسكري | الحسن: بعد نشر الموازنة لا توجد أية حجة لعدم قوننة الدراجات النارية بعد التخفيض الكبير على الرسوم | السفارة الروسية في طهران: لم نتمكن من التواصل مع مواطنينا المحتجزين في الناقلة البريطانية | الاتحاد الأوروبي يعلن عن قلقه البالغ ويحذر من مزيد من التصعيد بعد احتجاز إيران الناقلة البريطانية | وزير خارجية بريطانيا يجري اتصالا مع وزير خارجية إيران ويعبّر عن خيبة أمله من احتجاز الناقلة | الرئيس الفلسطيني محمود عباس: لا نريد أيّ صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين | بستاني: كل ما يهمني اليوم هو التركيز على كيفية الانتهاء من استبدال معمل الذوق بآخر يعمل على الغاز الطبيعي بأقصى سرعة بعيداً عن التشويش |

تنفيذ مشروع فرز النفايات في كلية الاداب 3 في طرابلس

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 18 نيسان 2019 - 17:56 -

بوشر في كلية الآداب والعلوم الإنسانية -الفرع الثالث بطرابلس بتنفيذ مشروع فرز النفايات تحت شعار "من أجل بيئة نظيفة، وتخفيف نسبة الملوثات، واسترداد اكبر نسبة من المواد القابلة لإعادة التدوير"، بدعم من اتحاد بلديات الفيحاء وبالتعاون مع شركتي "لافاجيت" و AMB Contracting، وبهبة من الوكالة الأميركية للتنمية USAID وبرنامج الامم المتحدة الانمائي UNDP، وضمن مشروع الفيحاء تفرز"، الذي يتم بالتعاون بين اتحاد البلديات والادارات المحلية وحوالى 17 هيئة من المجتمع الأهلي.

وفي هذا الاطار، تم تسليم حاويتين، هما عبارة عن أقفاص فرز للكلية، ضمن مشروع يهدف إلى توزيع مستوعبات على نقاط عدة في الفيحاء وتشمل الجامعات والمدارس والمعاهد الرسمية والخاصة والمؤسسات وعددها يناهز العشرين.

وأشرف على عملية التسليم بلال الحسين المدير الاقليمي للمشاريع في الشمال وعكار، المهندس ظافر السمرجي ممثلا بلدية طرابلس والمهندس مازن بازرباشي رئيس دائرة النظافة في البلدية، بحضور مديرة الكلية الدكتورة جاكلين أيوب، وممثلي "صوت الطلاب" الذين ساهموا في الاضاءة على أهمية هذا المشروع في كلية الاداب، وعامر بكور مسؤول العمليات في مشروع "الفيحاء تفرز".

وشرح كل من حسين والسمرجي أهمية وابعاد هذا المشروع البيئي، لافتين إلى أنه "تم استحداث 23 نقطة فرز في شوارع طرابلس، والهدف منها هو تعزيز حجم "المفروزات" والتخلص العقلاني من النفايات".

وأشارا إلى أن "ما يحصل يتم بالشراكة بين القطاع العام والخاص ويهدف للتخلص من النفايات، والقيام بدور توعوي وارشادي للمواطنين، على أن تجمع هذه المفروزات وتباع بما يخفف الاعباء عن البلديات من ناحية، ويساهم في استغلال ما يباع لتشغيل بعض من يرغبون بدوام جزئي من ناحية أخرى، اي أنه يؤمن فرصا للعمل".

من جهتها رحبت مديرة كلية الاداب بهذه المبادرة منوهة بما "يقوم به المجتمع الاهلي والبلديات ووكالة التنمية الاميركية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي على تمويلهم لهكذا مشروع حيوي واساسي"، مؤكدة "اننا بحاجة للارشاد في هذا الموضوع لانها قضية تتعلق بصحتنا، بنظافتنا، ببيئتنا، نحتاجها نحن كما يحتاجها طلابنا خصوصا في موضوع فرز النفايات واعادة تدويرها، ونشر الوعي في هذا المجال بما يؤمن حماية لبيئتنا ومناطقنا ومؤسساتنا من خطر التلوث".

وواكب عملية التسليم توزيع منشورات توعية وملصقات على الطلاب.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني