2019 | 18:09 تموز 20 السبت
وكالة الأنباء الجزائرية: إيران أرغمت ناقلة جزائرية على التوجه نحو مياهها الإقليمية أثناء عبورها مضيق هرمز أمس | الدفاع البريطانية: السفينة الحربية كانت على بعد مسافة ساعة عن الناقلة التي احتجزتها إيران | الحرس الثوري الإيراني: قواتنا البحرية تصرفت بمهنية وحسم واحتجزت السفينة البريطانية لمخالفتها قوانين الملاحة | جنبلاط: موازنة 2019 انتهت الاهم 2020 | الحرس الثوري: سفينة حربية كانت ترافق الناقلة البريطانية وحاولت منع إيران من احتجازها | لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي: واشنطن تستخدم التوتر بمضيق هرمز لزيادة وجودها العسكري | الحسن: بعد نشر الموازنة لا توجد أية حجة لعدم قوننة الدراجات النارية بعد التخفيض الكبير على الرسوم | السفارة الروسية في طهران: لم نتمكن من التواصل مع مواطنينا المحتجزين في الناقلة البريطانية | الاتحاد الأوروبي يعلن عن قلقه البالغ ويحذر من مزيد من التصعيد بعد احتجاز إيران الناقلة البريطانية | وزير خارجية بريطانيا يجري اتصالا مع وزير خارجية إيران ويعبّر عن خيبة أمله من احتجاز الناقلة | الرئيس الفلسطيني محمود عباس: لا نريد أيّ صدامات أو تصعيد مع اللبنانيين | بستاني: كل ما يهمني اليوم هو التركيز على كيفية الانتهاء من استبدال معمل الذوق بآخر يعمل على الغاز الطبيعي بأقصى سرعة بعيداً عن التشويش |

في الأردن: جيسيكا قهواتي تصالح الموضة مع القضايا الإنسانية

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 18 نيسان 2019 - 15:00 -

في إطار برنامج "دائرة القيادة – أبطال الأطفال واليافعين" المنظم من قبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)-مكتب منطقة الخليج، قامت عارضة الأزياء العالمية الملتزمة قضايا حقوق الإنسان، جيسيكا قهواتي، بجولة استمرّت ليومين، في 16 و17 نيسان، في مخيّم الزرقاء للاجئين في الأردن، على الحدود مع سوريا.
تهدف هذه الجولة إلى التوعية حول أهمية حماية وتعليم الفتيات، ومنع زواج القاصرات وعمل الأطفال. فالحق في التعليم هو في صلب اهتمامات قهواتي التي، إلى جانب كونها أيقونة في عالم الموضة، هي مجازة في الحقوق ومتخصصة في حقوق الإنسان. تهدف جولة قهواتي إلى تسليط الضوء على ضرورة إيجاد فرص عمل لليافعين بعد انقضاء فترة الدراسة، وهو أمر يعدّ من أكبر التحديات الراهنة.
خلال جولتها، التقت قهواتي أطفالا لاجئين وعائلاتهم. وبفضل حوار فعّال وتبادل مباشر بين الطرفين، سعت قهواتي لتوعية اللاجئين حول الأمور المذكورة آنفا. إضافة إلى ذلك، شددت قهواتي على الحاجة الملحّة للتمويل المستمر من أجل تأمين خدمات كالمياه والتعليم وخدمات اجتماعية أساسية. والجدير بالذكر أن الأردن تستقبل ملايين اللاجئين في حين أنها تعاني من نقص في الموارد وتحتاج لدعم مستمر من قبل المجتمع الدولي. 

جيسيكا قهواتي هي عارضة أزياء وسفيرة لعلامات تجارية. قهواتي المجازة في حقوق الإنسان، وهي مدافعة شرسة عن الإنسان وحقوقه، وهي تستفيد من منصتها على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل دعم قضايا حقوقية وإنسانية وزيادة الوعي حولها عبر الترويج لها. عينت قهواتي مؤخرًا كعضو في دائرة القيادة في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف).

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني