2019 | 04:36 تموز 17 الأربعاء
مخابرات الجيش في مرجعيون اوقفت 4 سوريين بجرائم مختلفة | خسوف جزئي للقمر يشهده لبنان في هذه اللحظات | الولايات المتحدة تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية رغم تحذير بيونغ يانغ | موغريني: إذا واصلت إيران تقليص التزاماتها النووية فسيكون من الصعب العودة إلى الاتفاق | الملك سلمان يوجّه باستضافة 200 حاج وحاجة من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزلندا الإرهابي | خليل: تداولت مواقع التواصل لوائح لموظفين جدد بأوجيرو فيها أن بعضهم عُيّن بواسطتي وهذا لا يمت إلى الحقيقة بصلة | اخماد حريق في اشجار الصنوبر في المرادية كسروان | احراق 3 خيم للنازحين السوريين إثر إشكال مع عرب مجنسين | تصادم بين مركبتين على اوتوستراد خلدة باتجاه الناعمة ودراج يعمل على تسهيل السير | 260 مُجنّداً يغادرون جزيرة سقطرى اليمنية على طائرة إماراتية للتدريب في الإمارات | الخارجية الاميركية:: ترامب وبومبيو يراجعان خيارات للرد على شراء تركيا منظومة S400 | "الوكالة الوطنية": مقتل عامل سوري بعد سقوطه من أحد المباني في بشامون |

اكتشاف بقايا 11 سفينة من الحقبة اليونانية في صور

متفرقات - الثلاثاء 16 نيسان 2019 - 09:18 -

أعلن نقيب الغواصين المحترفين في لبنان مدير معهد صيدون للغوص محمد السارجي في بيان، "اكتشاف بقايا 11 سفينة تعود للحقبة اليونانية (حوالى 300 قبل الميلاد) غارقة على مقربة من بعضها البعض جنوب مدينة صور وعلى عمق 35 مترا تحت سطح الماء.

ولفت السارجي، الذي ترأس فريق الغواصين المحترفين، وقاموا بالكشف والتوثيق على مدى ثلاثة أشهر لبقايا هذه السفن التي كانت تحتوي حمولتها على كميات كبيرة من الحجارة، الى انها "كانت على الارجح تشارك في حملة الاسكندر المقدوني الذي حاول جاهدا دخول واحتلال مدينة صور الجزيرة عام 322 قبل الميلاد، عبر بناء طريق تمتد من الشاطئ الى جدران المدينة الجزيرة، وهذه السفن كانت تنقل الحجارة المطلوبة لانشاء الطريق المطلوبة ولكنها ونظرا لثقل الحمولة لربما غرقت نتيجة أمواج بحرية عالية ورياح قوية".

وقال: "المعروف بان الاسكندر المقدوني كان قد حاصر الجزيرة لشهور عدة محاولا اقتحامها بكل الطرق، ولكن من دون جدوى حتى قام اخيرا ببناء طريق من البر الى الجزيرة حيث وصلها من الجهة الجنوبية الشرقية وهدم جدرانها ودخلها ودمرها دمارا شاملا واخذ ابناءها اسرى".

وأضاف: "بعد المراجعة في البحث العلمي لعالم الاثار والاستاذ الجامعي الدكتور جعفر فضل الله الذي اشار الى أهمية الحدث واكتشافه ومن خلال معاينة بقايا الفخار المكسر وحجم انتشارها في قعر البحر، رجح بانها كانت على متن مجموعة من السفن اليونانية في طريقها الى مدينة صور حيث تعرضت الى كارثة طبيعية مناخية ادت الى انشطارها وغرقها بشكل سريع وتحطم كل موجوداتها، لا سيما الكمية الهائلة من الفخار الممتلئ بالنبيذ الذي كان في مخازنها أسفل السفن".

وشدد على اهمية هذا الاكتشاف، مطالبا مديرية الاثار بدء العمل بعمليات التنقيب والتوثيق لبقايا هذه السفن لكشف ما ستعطينا من كنوز تعود لتلك الحقبة المهمة في تاريخ اعظم المدن الفينيقية صور".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني