2019 | 20:11 نيسان 23 الثلاثاء
المسماري: نتابع السفينة الإيرانية التي رست في ميناء مصراتة وحمولتها | معلومات الـ"ام تي في": الكونغرس يعد صيغة ثالثة من العقوبات على حزب الله | معلومات الـ"او تي في": ريفي سيتبلغ قريبا الاجراءات القضائية بحقه بعد مؤتمره الصحافي الذي اتهم فيه باسيل بالفساد | "المركزية": اتصالات متسارعة لتأمين التوافق السياسي حول مشروع الموازنة الذي رفعه وزير المال الى امانة مجلس الوزراء اليوم | كوشنر: واشنطن ستكشف عن خطة السلام بعد انتهاء شهر رمضان | سليمان فرنجية: الوضع الاقتصادي صعب ويطال كل القطاعات وعلينا تنظيم وضعنا الداخلي وسد أبواب الفساد وتخفيض الدين العام | "المستقبل": الشروع باعداد الموازنة ووضع اللمسات الاخيرة عليها يتحرك في الاتجاه الصحيح | الربيعة للـ"ام تي في": السعودية لا تريد للبنان إلا الخير ونريد للبنان الامن والاستقرار وأن يعيش شامخا بعروبته | الحريري: أنا على ثقة بأن الرئيسين عون وبري سيحرصان على التقشف ومحاربة الفساد وتطوير قوانيننا | واشنطن ترد على تهديدات إيران وتحذر من تهديد الملاحة في هرمز وباب المندب | الحريري: الاصلاح يجب ان يتم و"مش فارقاني معي" من سيحقق الاصلاح والمصارف حمت لبنان عندما لم تقم الدولة بالاصلاحات | الأمم المتحدة: إصابات في إطلاق نار عشوائي على مهاجرين في أحد معسكرات الاحتجاز في العاصمة الليبية طرابلس |

جمباز وتسوّل في الحمرا

متل ما هي - الثلاثاء 16 نيسان 2019 - 06:14 -

طفلة صغيرة لم تتجاوز السادسة من عمرها في شارع الحمرا، لم يتسنّ لها اللعب مع أقرانها ولم تحصل على حقّها في العلم والمدرسة، بل وُضعت في الشارع مع والدتها التي كانت تفترش الرصيف وتجلس مع طفلها الرضيع على "كرتونة" تستعطي العابرين وتنتظر مكرمة محسن.
لم تجد هذه الطفلة غير ماكينة بطاقات مواقف السيارات لتمارس هواية لعبة الجمباز وتستعرض مهاراتها أمام المارة. ولو توفّر لهذه الطفلة ما يتوفّر لغيرها من الأطفال لربما كانت بطلة رياضية أو عازفة موسيقى أو إنسانة ناجحة ومنتجة تقدّم خدمة للبشر وللإنسانية.
طبعا لا ذنب لها أبداً في ما هي عليه فالآباء يأكلون الحصرم والأبناء يضرسون، وقد يصبح لنا وطن له الاحترام عندما لا نعود نشاهد أطفالاً من دون أدنى حقوق يتسكعون في الشوارع...