2019 | 12:58 تموز 18 الخميس
افرام: الموازنة التي نناقشها غير كافية لمواجهة الكوارث الاقتصادية التي نعاني منها | الرئيس سلام التقى سفيرة الاتحاد الاوروبي بلبنان كريستينا لاسن في زيارة وداعية لانتهاء مهامها وبحث في مختلف الامور والتطورات | جعجع: التحركات ببعض المخيمات الفلسطينية سياسية فقط وبعض القوى الفلسطينية كـ"حماس" وأخرى لبنانية كـ"حزب الله" هدفهم استقطاب الشارع الفلسطيني | الكرملين: لا نستبعد استخدامنا لآلية الدفع "انستاكس" INSTEX في التعامل مع إيران | سعد: هذه الموازنة المتفائلة بأرقامها لا تعكس حقيقة الأزمة وهناك حاجة لاتخاذ إجراءات "ملحة" قبل اللجوء إلى جيوب المواطنين | بطيش افتتح دورة تدريب لمتطوعين في مديرية حماية المستهلك: ضمان سلامة الغذاء في أولويات الخطة الاستراتيجية | اجتماع ثلاثي في اطار مساعي حل أزمة قبرشمون بين الحريري وجنبلاط وبو فاعور على هامش الجلسة التشريعية | الرئيس عون استقبل وفداً من مندوبي المؤسسات الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة وطالب بالاستمرار في رعاية شؤونهم | رولا الطبش من مجلس النواب: من واجبنا تقديم الحلول والامل للناس وليس التهويل عليهم | "الوكالة الوطنية": تساقط المطر في طرابلس في سابقة خلال هذا الشهر من السنة | الرئيس عون استقبل بحضور النائبين ماريو عون وادغار طرابلسي، وفد أطباء من جمعية Home | وزير العمل: لا قرار يستهدف الفلسطينيين وخطة العمل لا تستهدفهم ولبنان يقدّم تسهيلات كثيرة لهم وأعطيت تعليماتي للتسريع باعطاء اجازات العمل لهم |

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 15/4/2019

مقدمات نشرات التلفزيون - الاثنين 15 نيسان 2019 - 22:12 -

* مقدمة نشة اخبار "تلفزيون nbn"

بعد ما حملته صناديق الإنتخابات الفرعية من نتائج على مستوى نسبة الإقتراع، لا بد ان تنصرف القوى السياسية الطرابلسية الى قراءة معمقة للكلمة التي قالتها عاصمة الشمال: لست في جيب احد.

الإهتمام الداخلي إلى الموازنة در... وسط متابعة إستؤنفت بزخم فور إقفال صناديق الإقتراع، وسجل إجتماع ليلي مطول إستمر إلى ما بعد منتصف الليل في بيت الوسط ترأسه رئيس الحكومة سعد الحريري وحضره الوزراء: علي حسن خليل، جبران باسيل، يوسف فنيانوس، أكرم شهيب، وريشار قيوميجيان، وشارك فيه ايضا المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل حيث جرى البحث بأرقام موازنة العام 2019 والإجراءات المتخذة لتخفيض النفقات والحد من العجز.
وسبق إجتماع بيت الوسط لقاء على نية الموازنة، جمع رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط.

واليوم بحث الرئيس بري موضوع الموازنة أيضا مع السفير الفرنسي برونو فوشيه وسط تأكيد على ضرورة أن يشمل الإصلاحات لأن عدم تحقيقها يعرقل نتائج مؤتمر سيدر.
وخلال هذا اللقاء جدد فوشيه الدعوة الرسمية لزيارة باريس ووعد رئيس المجلس بتلبيتها في موعد يحدد لاحقا.

طبخة الشائعات التي تستهدف لبنان أو تلك التي تصدر من الخارج ويتلقفها بعض الداخل اللبناني و تروج لها الصحافة الخارجية باتت محروقة بعدما لمس الوفد اللبناني الى واشنطن خلال كل لقاءاته ألا عقوبات و لا من يحزنون بفعل ما أنجزه المجلس النيابي من قوانين مطابقة لأهم المعايير الدولية اضافة الى تفهم الادارة الاميركية لاهمية الحفاظ على استقرار لبنان.

حطت الخلافات بين الأجهزة الأمنية والقضائية على طاولة مجلس الدفاع الأعلى إلى ملفي التهريب والعمالة غير المرخصة وعلمت الـNBN أن إجراءات صارمة أتخذت هاتين الظاهرتين إما بالإبعاد الفوري وإما بالمصادرة الفورية ومعاقبة من يدخل البضائع، أما في ما خص العلاقة بين الأمن والقضاء فقد تم الإتفاق على تطبيق القانون بأن يكون القرار للنيابة العامة التي تعطي الإشارة للجهاز المختص.


===================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

فرعية طرابلس وراءنا والموازنة ومكافحة الهدر والفساد والتهريب وصراع بعض الأجهزة وبعض القضاء أمامنا.

لا مفاجآت في فرعية طرابلس لجهة من سيكون الفائز أو ستكون الفائزة، لكن المفاجأة في الإنخفاض لنسبة المشاركة، وإن كان البعض من سياسيين وأكاديميين حاول إعطاء أسباب تخفيفية لهذا العزوف عن المشاركة.

في أي حال أصبحت الفرعية وراءنا، ولكن ماذا عن الملفات التي هي أمامنا؟

ليس قليلا أن يجتمع المجلس الأعلى للدفاع للبحث في ملفات باتت خطيرة إذا استمرت على ما هي عليه من فلتان، فمسألة التهريب بلغت حدا لم يعد من الجائز السكوت عنها أو تمريرها، خصوصا ان التهريب يطاول البشر وكل المنتجات، وقد جرى النقاش حول هذا الموضوع خصوصا ان عمليات التهريب تقع تحت قانون مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب. وربما لهذا السبب وضع المجلس الأعلى للدفاع يده على الملف.

الملف الآخر الذي استحوذ على النقاش تمثل في الصراع القائم بين بعض القضاء وبعض الأجهزة، وتحديدا بين مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، من خلال التقاصف بالتسريبات والاستنابات، وجديدها اليوم مخاطبة القاضي جرمانوس لقائد الدرك بإيداعه الاذونات عن الآبار الارتوازية وغيرها.

صحيح ان جرمانوس خاطب قائد الدرك وليس المدير العام لكن المستهدف هو اللواء عثمان، ومن الجدير ذكره ان الوضع لم يسو تماما بين عثمان وقائد الدرك، فهل أفاد القاضي جرمانوس من هذا الوضع؟

في سياق مغاير، أين أصبحت الموازنة وما هي أفكار التخفيضات؟


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

أغلقت صناديق طرابلس وفتحت الصندوقة المالية على نقاش سيكون الأخطر والأجرأ في آن واحد، فخفض الرواتب والمستحقات هو القنبلة الحارقة التي أقدم الوزير جبران باسيل على رميها من صيدا قبل بحثها في بيت الوسط، وعلى أعقاب التصريح المتفجر دعي المجلس الأعلى للدفاع إلى اجتماع في قصر بعبدا بحضور قادة الأجهزة الأمنية.

لكن بيانه الرسمي خلا من أي إشارة تتعلق بالتدبير رقم ثلاثة وما جرى تداوله عن إعادة النظر في التعويضات المادية للعسكريين.. وذهب النقاش نحو مسائل تهريب الأشخاص والبضائع عبر الحدود البرية، واليد العاملة غير المرخص لها واذا كان المجلس الاعلى للدفاع قد أبقى على مناقشاته سرية فإن المجلس الأعلى للدفاع الرديف باح بالموقف ورفض المس بجيوب الفقراء، إذ أعلن النائب حسن فضل الله موقف حزب الله من جدل التخفيض قائلا "لا يفكرن أحد من كل القوى المعنية في أن بإمكانه أن يبدأ معالجة الأزمة من جيوب المحتاجين وأصحاب الدخل المحدود، لكن فضل الله لم يرفض من دون تقديم البديل، إذ اقترح أن يجري التصويت في جلسة مجلس النواب المقبلة على حزمة اقتراحات تتعلق بالإنفاق غير المجدي الذي يؤخذ من مال شعبنا.

وإذا كان هناك جدية ونية لإصلاح جاد فنحن حاضرون وعلى جبهة الخفض من خطر طرح التيار أجرى النائب الآن عون هندسة مالية سياسية لاقتراح باسيل، وقال للجديد إن النقاش سوف يتدرج من الخطوة الأقل إلى الأقصى بحسب ما سيرد من وزير المال، وتحدث عون عن إجراءات موقتة لا تعيد النظر في حقوق الموظفين أو إلغاء سلسلة الرتب والرواتب، وقال إن الاجتماعات التي يعقدها رئيس الحكومة وبينها لقاؤه باسيل وخليلي أمل وحزب الله هو للاستحصال على غطاء لأخذ القرار لأن الحريري متحسسس لحجم الموضوع وخطره وأهميته ودقته وعليه فإن باسيل رمى بأولى الأوراق الملتهبة.

الحريري استدعى أصحاب الحل والربط لضمان العبور.. المجلس الأعلى للدفاع أعطى قادة الاجهزة الامنية العلم والخبر.. وحزب الله الذي تمثل في اجتماع الحريري عارض من جهة ثانية عبر النائب فضل الله بهدف الضغط في حربه على الفساد. وما يختصر كل هذه المتاهة هو القيام بإصلاح جاد وببدء تطبيق مفاعيل الحرب على الفساد لا بل والسعي لسقوط ضحايا فالمس بالرواتب لم تسبقه أي خطوة بعد باتجاه وقف الهدر المتربع في قلب الموازنة.. من جمعيات وإيجارات وتنفيعات.


=======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي فيط

بعد فرعية طرابلس التي اعادت اللوحة الزرقاء الى نائبة التيار الازرق ديما جمالي، وفي انتظار ان يجري المعنيون بالمعركة تقييمهم لتفاصيلها العملانية واستخلاص عبرها السياسية.

دخل لبنان اسبوع الالام وغضب حقيقي بالتزامن مع درب الجلجلة الذي يسلكه المسيح يوم الجمعة العظيمة، وذلك بعد تسريبات من وزراء عن تخفيضات مالية من رواتب موظفي القطاع العام والجيش تطبيقا لسياسة التقشف للخروج من الازمة الخانقة التي تتخبط فيها البلاد.

الغضب ينبع من امرين، الاول: خوف قوى الانتاج من ان تطاول الاقتطاعات الشطور الدنية من الرواتب، والثاني: اقتناع اللبنانيين بأن الحكومة قادرة على توفير الكثير من المداخيل لموازنتها، ان هي بحثت عن المكامن الحقيقية للاهدار والفساد.

اهل الحكومة يكثفون اجتماعاتهم لطمأنة الناس بأن الاقتطاعات لن تمس الرواتب ما دون المليون ونصف المليون ليرة، وطمأنة القوى العسكرية بأن اصول الرواتب والتعويات لن تمس، بل ستطال العلاوات والعطاءات والامتيازات.

في الاثناء قوى الانتاج من اساتذة ومعلمين وضباط متقاعدين ضربوا موعدا في الشارع بدءا من اليوم للتعبير عن رفضهم ان يكونوا كبش محرقة الاسهل، ومن دون ان تترافق التخفيضات مع تقديمات تحافظ على القدرة الشرائية للناس بدءا من سلتهم الغذائية، فيما المتهربون من الضرائب والمهربون والمرتشون والسارقون يسرحون بلا ضوابط مضمونة ورادعة.

وسط هذه الضوضاء يدخل مشروع الكهرباء معدلا المجلس النيابي من بوابة تمديد القانون 288/2014 المتعلق بتنظيم القطاع، كما تدخل الموازنة مجلس الوزراء لتخرج منه بخفض في ارقامها قد يلامس الاربعة في المئة.


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

وفي اليوم التالي على فرعية طرابلس شرع الباب امام التحليلات المتفاوتة والمتناقضة. تيار المستقبل مصر على انه حقق الانتصار المطلوب بما يقارب ال 20 الف صوت جمعتها ديما جمالي، في وقت تجمع المعارضة بكل أطيافها على ان نسبة الإقتراع التي تحققت خير دليل على سقوط مدو للتيار الازرق في عاصمة الشمال.

موجة التحليلات هذه ستنقضي سريعا، وسيعود كل الى قاعدته سالما ليجهز ملفاته إيذانا بانطلاق فصل جديد من فصول المشهد السياسي.

فالموازنة التي طال انتظارها وتوالى الحديث عن بنودها تستعد لتحط على طاولة مجلس الوزراء. فهل تتجدد المزايدات؟ ام ان الامور ستمر على خير؟.

بكل الاحوال وبانتظار الجواب الشافي، البنود التقشفية التي ستتضمنها الموازنة بدأت تقلق القطاع العام مع ارتفاع منسوب الكلام عن إمكانية ولوج هذا الباب، وهو ما تنقسم حوله القوى السياسية المختلفة.

فلاءات كثيرة بدأت تتكشف في افق هذا الطرح قبل ان يبصر النور، خصوصا ان وبحسب البعض، الحد من الهدر ممكن عن طريق ضبط مزاريب اخرى ، فيما يصر آخرون على ان تصحيح اجور الموظفين خطوة اساسية على طريق الف ميل الاصلاح.

وفي هذا السياق تؤكد معلومات الـ otv ان لقاء جمع رئيس الحكومة سعد الحريري بوزير المال علي حسن خليل، على رغم التكتم الشديد الذي احاط به، فوزير المال يرفض تأكيد او نفي حصول اللقاء، كما يتكتم تكتما شديدا حول مسألة تخفيض الاجور مكتفيا بالرد على الاسئلة بالقول: ما سمعت شي عن الموضوع.

في انتظار الطرح، نستهل نشرتنا بخلاصة بالأرقام لعملية التخفيض المحتملة وانعكاساتها على العجلة الاقتصادية ككل، ليبقى الأكيد الوحيد ان القوى السياسية مصرة بمعظمها على السير قدما في مسيرة الاصلاح، رغما عن بعض أصوات النشاز التي تحاول الايحاء دوما للرأي العام انها تصب عملها في خدمة اللبنانيين، فيما الكواليس شاهدة على انتهاكات فاضحة للقوانين وسعي مستمر الى ضرب النظم العامة عرض الحائط. فما أرهبها ازدواجية هذا البعض في كنف دولة يحاول الصادقون فيها السير بها باتجاه بر الامان.


=================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

من سلسلة الرتب السياسية والصناديق الانتخابية التي اصابت اصحابها بمقتل شعبي، وان حصلت لهم مقعدا نيابيا في طرابلس، الى سلسلة الرواتب التي يبدو انه يعاد ترتيبها على اساس العجز في خطط الحل الحكومية للازمة الاقتصادية، تقلب صفحات اللبنانيين ومواقفهم.

ومع التفهم لحراجة الموقف، فان البلد واقف على عبارة باتت كثيرة التسويق:الاجراءات الحكومية الموجعة او غير الشعبية.. وبعيدا عن المواقف الشعبوية، فان ما قدمته الحكومة من حلول لازماتها المالية كودائع حسن نية لقروض سيدر وتوابعه، لم ينفذ منها شيء، وان كانت بعض تلك الاجراءات سريعة الكسب وبعيدة عن جيوب الفقراء، فلم التطلع اليوم الى الحلقة الاضعف في حسابات المعنيين، كمكاسب الفقراء والموظفين؟

واذا ارادت الحكومة ايرادات، فهي كثيرة متى اوقف الهدر والمصارفات غير الضرورية التي باتت لوائحها في متناول الجميع من نواب ووزراء وسياسيين يعددونها على المنابر وفي الخطابات الشعبية، ويتغاضون عنها كلما اقتربنا من الاجراءات الجدية.

كل الامور قابلة للنقاش مع خطورة المرحلة وحدة الازمة، لكن المعالجة الجادة تفرض اختيار الاجراءات الصحيحة وليس استهداف جيوب الفقراء وذوي الدخل المحدود بحسب عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن فضل الله.

هناك حوار قائم على مستوى الحكومة والكتل السياسية قال النائب فضل الله، ونحن جزء من هذا الحوار، ولن نتخذ موقفا من اي امر يطرح بالاعلام، وانما الموقف عندما تصبح الطروحات رسمية..
في الاقليم طروحات لما يعرف بمجموعة الازمات الدولية قدمتها للولايات المتحدة الاميركية لانقاذ السعودية من الوحول اليمنية، داعية للبحث عن مخرج سياسي لحرب اليمن، ولو كان يصب في مصلحة انصار الله.

اما المصلحة الاسرائيلية فلا زالت مرعية في الاجراءات العربية، وجديدها فعلة اماراتية تخطت المناورات السياسية والاعلامية لصالح اسرائيل والتطبيع معها، الى مناورات عسكرية حيث شارك الطيارون الاماراتيون الذين يقتلون اليمنيين في مناوارات جوية في اليونان الى جانب الطيارين الصهاينة الذين يقتلون الفلسطينيين.


=====================

 

مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

صفحة الانتخابات الفرعية في طرابلس طويت مع اعلان وزيرة الداخلية النتائج الرسمية بفوز ديما جمالي التي عادت الى البرلمان مدعومة باصوات ابناء عاصمة الشمال.
النتائج الرسمية التي اودعتها وزارة الداخلية رئاسة مجلس النواب ورئاسة المجلس الدستوري، اتبعها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بتوجهه بالشكر لاهل طرابلس ولكل الذين اجتمعوا على انتخابات حرة ونزيهة.

سياسيا تستعيد البلاد التحركات الحكومية والبرلمانية الهادفة لانجاز الموازنة في ضوء الكلام عن اجراءات قاسية وتقشف.وفي هذا السياق اجتماع للمجلس الاعلى للدفاع في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، طلب في نهايته إلى الوزارات المختصة اتخاذ تدابير واجراءات لضبط مسألة تهريب الأشخاص والبضائع عبر الحدود البرية واليد العاملة غير المرخص لها.

برلمانيا جلسة تشريعية مرتقبة الاربعاء وعلى جدول اعمالها 18 مشروع واقتراح قانون ابرزها تمديد العمل بالقانون رقم 288 الخاص بتنظيم قطاع الكهرباء.اقليميا هدية جديدة من نظام الاسد الى اسرائيل، فبعد اربعة وخمسين عاما، شهدت محاولات ووساطات عدة من العديد من المراجع الدولية، رفات الجاسوس الاسرائيلي ايلي كوهين في طريقها من دمشق الى اسرائيل بوساطة روسيا.الجاسوس كوهين كان قد حوكم وأعدم شنقا بتهمة التجسس في سوريا بعدما نجح في اختراق أعلى مستويات النظام السوري وكاد ان يصبح وزيرا للدفاع.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني