2019 | 11:13 نيسان 23 الثلاثاء
سلامة للـ"او تي في" عما حكي عن افلاس وشيك: منذ 3 سنوات نسمع هذه الشائعات والاقتصاد اللبناني لا يزال صامدا والثقة موجودة | وزارة البيئة تعلن فتح الباب لتلقي طلبات رخص الصيد البري بدءاً من 2 أيار في ليبان بوست | أفيوني عبر "تويتر": فارق كبير بين لبنان واليونان والإصلاح المالي وبأسرع وقت ضرورة لكن الاصوات التي تهول بالكارثة وتعيق الحل فالحل بالتضامن والعمل | نتنياهو يهنئ زيلينسكي بالفوز بانتخابات الرئاسة في أوكرانيا | الرئيس عون وقّع مرسوم توزيع 700 مليار ليرة عائدات الصندوق البلدي المستقل عن عام 2017 | "التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة تدهور سيارة على اوتوستراد كفرمان باتجاه النبطية | عرض الرئيس عون مع المدعي العام التمييزي القاضي سمير حمود عددا من الشؤون القضائية بالإضافة إلى عمل النيابات العامة | بو صعب يلتقي الحريري | الشرطة في سريلانكا تحتجز مواطنا سوريا في إطار التحقيقات الجارية بشأن هجمات الأحد الماضي | القوات الاسرائيلية تعتقل 16 فلسطينياً في الضفة الغربية بينهم أسرى محررون وقيادي في الجهاد الاسلامي | طريق ضهر البيدر سالكة امام جميع المركبات | حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى جل الديب |

البرهان يباشر مهامه بالقصر الجمهوري في السودان

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 15 نيسان 2019 - 20:06 -

وصل رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، الفريق أول عبد الفتاح البرهان، إلى القصر الجمهوري ليتولى مهامه كرئيس مؤقت للبلاد.
وبحسب وكالة الأنباء الرسمية السودانية (سونا) فقد باشر رئيس المجلس العسكري الانتقالي، مهامه بالقصر الجمهوري اليوم بعد استلام منصبه.
يأتي ذلك في الوقت الذي دعا تجمع المهنيين، وهي جهة الاحتجاج الرئيسية في السودان، إلى استمرار المرحلة الانتقالية في البلاد لمدة أربع سنوات، لتحقيق مطالب الثورة، واستعادة الديمقراطية.

وخلال مؤتمر صحفي قال التجمع "طالبنا أن تكون الفترة الانتقالية أربعة سنوات حتى نتمكن من تحقيق مطالب الثورة ونحن موحدون، كما تستطيع الأحزاب السياسية أن تمارس نشاطها وتستعيد عملها الديمقراطي".

ودعا تجمع المدنيين إلى إدارة البلاد عبر "تشكيل مجلس سيادي مدني بمشاركة عسكرية محدودة، وحكومة انتقالية مدنية بكامل الصلاحيات، ومجلس تشريعي، لتحقيق المطالب التي توافقت عليها قوى إعلان الحرية والتغيير".

وطالب التجمع بتحسين أوضاع المواطنين الاقتصادية، قائلا "يجب وقف التدهور الاقتصادي وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين".

وكان تجمع المهنيين طالب المجلس العسكري الانتقالي أمس الأحد بتسليم السلطة فورا لحكومة انتقالية مدنية يحميها الجيش، والقبض على الرئيس المعزول عمر البشير، ومدير جهاز أمن النظام المستقيل صلاح قوش، والسابق محمد عطا، والأسبق نافع علي نافع، وقطبي المهدى، وقادة حزب المؤتمر الوطني.