2019 | 12:06 نيسان 23 الثلاثاء
دمشق اعلنت موافقتها على عبور الخطوط الجوية القطرية في أجوائها | سريلانكا: التحقيقات أظهرت أن التفجيرات جاءت ردا على هجوم نيوزيلاندا | الرياض ترحب بقرار واشنطن وقف الإعفاءات للدول المستوردة للنفط الإيراني | وزيرا خارجية اليابان وروسيا يلتقيان في موسكو 10 حزيران | الصين تعترض على العقوبات الأميركية لمنع تصدير النفط الإيراني | "الوكالة الوطنية": قتيلة ونجاة طفلها بحادث سير على طريق كفررمان النبطية | وزير الدفاع السريلانكي: التحقيقات بيّنت أن الهجمات جاءت ردا على هجوم نيوزيلندا | أحد المعتصمين امام الضمان في طرابلس حاول اشعال النار بنفسه | الرئيس عون استقبل سفير لبنان لدى كوريا الجنوبية السفير انطوان عزام وعرض معه العلاقات بين البلدين | سلامة للـ"او تي في" عما حكي عن افلاس وشيك: منذ 3 سنوات نسمع هذه الشائعات والاقتصاد اللبناني لا يزال صامدا والثقة موجودة | وزارة البيئة تعلن فتح الباب لتلقي طلبات رخص الصيد البري بدءاً من 2 أيار في ليبان بوست | أفيوني عبر "تويتر": فارق كبير بين لبنان واليونان والإصلاح المالي وبأسرع وقت ضرورة لكن الاصوات التي تهول بالكارثة وتعيق الحل فالحل بالتضامن والعمل |

إستكمال زرع وردة رفيق الحريري في عدد من الصروح الجامعية

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 15 نيسان 2019 - 19:51 -

 إستكمل زرع "وردة رفيق الحريري " في عدد من الصروح الجامعية في بيروت، برعاية رئيسة مؤسسة رفيق الحريري نازك رفيق الحريري ممثلة بنائب رئيسة "جمعية بحر لبنان" ومسؤولة العلاقات لدى الرئيس سعد الحريري عن البرلمان الأوروبي والفرنسي ريما طربيه التي قدمت خصيصا من فرنسا للمناسبة، وذلك تخليدا لذكرى الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وللتأكيد على رسالة السلام والمحبة التي غرسها الرئيس الشهيد رفيق الحريري في المؤسسات وخصوصا التربوية منها، تم ثبيت لافتة صغيرة بين الغرسات تحمل صورة الرئيس الشهيد موقعة بكلمات للسيدة نازك الحريري جاء فيها "من رحم الشهادة ومن رحب الإشتياق ولدت وردة رفيق الحريري البيضاء رمز سلام ونقاء".

فبعد "الجامعة الأميركية "و "جامعة رفيق الحريري" و"اللبنانية الأميركية " و"جامعة القديس يوسف" التي زرعت في حدائقها شتول وردة رفيق الحريري، وتزامنا مع إحياء الذكرى الرابعة عشرة للإستشهاد في 13 شباط الماضي، زرعت قبل ظهر اليوم شتول مماثلة في ثلاثة صروح جامعية في العاصمة بيروت، تزامنا مع شهر الربيع والورود، ولما لرفيق الحريري من بصمات بيضاء بلون الوردة التي تحمل اسمه في محو آثار حرب 13 نيسان 1975 التي مرت خلال هذا الأسبوع .


ففي جامعة ESA l ecole superieure des affaires، زرعت طربيه عددا من الشتول بحضور مدير عام الجامعة ستيفان أتالي ومسؤول الوسائل العامة في الجامعة فادي بدير.

وقد زرعت الورود في الحديقة المجاورة للمبنى الذي يحمل اسم "رفيق الحريري لمبادرة الأعمال" والذي هو قيد الإنشاء بتمويل من بنك البحر المتوسط، على أن يفتتح في نهاية العام الحالي.

وأعرب أتالي عن سعادته لزرع هذه الوردة في حدائق الجامعة التي تحمل ذكراه في حفل الإفتتاح، واعدا ب"الحفاظ على هذه الشتول والعمل على رعايتها لتبقى رمزا للسلام الذي أرساه الرئيس الشهيد رفيق الحريري في لبنان".


وفي منطقة القنطاري أيضا زرعت وردة رفيق الحريري في حدائق جامعة هايكازيان، بحضور رئيس الجامعة القس الدكتور بول هايدوستيان الذي شارك ممثلة السيدة الحريري زرع الوردة بحضور أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية ومجموعة من طلاب الجامعة.

وأعرب رئيس الجامعة عن سعادته لزرع الوردة في ربوع الجامعة، منوها ب"دور الرئيس الشهيد رفيق الحريري في مسيرتي التربية والتعليم في لبنان"، وقال: "رمزية الرئيس الشهيد لم تكن فقط بالسياسة بل كانت أهدافه تنمية الطاقات البشرية والإنسان، واليوم نرى إيجابية برمزية هذه الوردة البيضاء التي ترمز بلونها الى الحياة والى تخطي كل المآسي التي مرت علينا".

أضاف: "اليوم اجتمعنا في قلب بيروت، في القنطاري في جامعة ترمز للوحدة الوطنية ولثقافة السلام وكما تقول السيدة نازك "ثقافة النقاء والسلام".

واستذكر رئيس الجامعة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ومناسبة وجوده في اليوبيل ال 50 لجامعة هايكازيان، وقد طلب يومها تدريب المعلمين في الجامعة، وقال: "أعرف أن هذه الجامعة تمتلك سحرا خاصا وهذه الجملة مؤرخة في كتبنا وأتمنى أن تزيد ورود السلام من السحر ليتحول الى تربية وثقافة للأجيال في لبنان".

جامعة المقاصد
وعصرا إحتضنت جامعة المقاصد في بيروت - كلية الدراسات الإسلامية للبنات في منطقة الباشورة وردة رفيق الحريري في حديقة المبنى التراثي العريق الرئيسية بحضور الوزير السابق خالد قباني، ممثل رئيس الجمعية فيصل سنو، عضو مجلس الأمناء بسام برغوت، عميد الكلية الدكتور أمين فرشوخ وأعضاء مجلس الأمناء في جمعية المقاصد، رفيق البواب، مسؤول لجنة الرقابة عن المصارف سمير حمود، والسيدتان منى بوارشي ورولا العجوز ومجموعة من وحدة المتطوعين المقاصديين.

ورحب الحضور بممثلة الحريري، ناقلين لها تحياتهم ، وألقى في المناسبة ممثل الرئيس، عضو مجلس الأمناء بسام برغوت كلمة قال فيها: "نلتقي اليوم في رحاب أول مبنى حمل اسم جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت منذ أكثر من 140 عاما وذلك لزرع وردة شهيد لبنان الرئيس الشهيد رفيق الحريري والذي أضحى اليوم جامعة المقاصد وفي هذه المناسبة لا أجد أبلغ من كلمات السيدة نازك الذي وصفته لهذه الوردة".

أضاف: "لقد مضى على إستشهاد الرئيس الحريري أكثر من 14 عاما لكنه ما زال في ضمير المقاصد كما في ضمير كل لبناني، وما تقوم به اليوم السيدة نازك حين زرعت وما زالت تزرع شتول وردة الرئيس رفيق الحريري لخير دليل على أن لبنان لا زال في ضميرها وضمير حامل الأمانة الرئيس سعد الحريري." منوها بالعبارة التي دونتها على لوحة التذكار "من رحم الشهادة ومن رحب الإشتياق ولدت وردة رفيق الحريري البيضاء رمز سلام ونقاء".

ثم دعا طربيه بإسم رئيس الجمعية ومجلس الأمناء لزرع الوردة أمام الحضور وختم "رحم الله الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي حمل المقاصد في قلبه دائما".

وبعد زرع الشتول تلا الجميع سورة الفاتحة لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري والتقطت الصور التذكارية في كل الجامعات التي زرعت فيها اليوم، على أن تستكمل زراعة الشتول غدا الثلاثاء في جامعات خارج بيروت، وتعود وتستكمل لتعم كل الجامعات في لبنان والمدارس لاحقا.