2019 | 06:47 حزيران 18 الثلاثاء
"الأناضول": دفن الرئيس المعزول محمد مرسي بمقبرة شرقي القاهرة بحضور أسرته ومحاميه وتواجد أمني | الحوثيون يعلنون تنفيذ هجوم جديد استهدف مطار أبها جنوب السعودية | نجل الرئيس المصري السابق محمد مرسي: السلطات ترفض طلب أسرته دفنه بمقابر العائلة | افرام للـ"او تي في": من اهم الإنجازات التي تمكنت من تحقيقها منذ انتخابي نائباً استحداث "بيرة على تفاح" وافتتاح معمل نفايات في غوسطا | قيومجيان لل"او تي في": لو اعتمدت الموازنة على خطوات اصلاحية كان يمكننا تجنب فرض الضرائب وتجنب الضجة التي حصلت حول معاشات التقاعد وغيرها | أ.ف.ب: الاخوان المسلمون يتهمون السلطات المصرية بـ"القتل البطيء" لمرسي | عضو في هيئة الدفاع عن الرئيس الراحل محمد مرسي: مرسي كان يعاني من الضغط والسكر ويشكو من ضعف الرؤية | مبعوث بوتين إلى سوريا يبحث مع عبد المهدي مشاركة العراق في مفاوضات أستانا | جماعة الإخوان المسلمين تطالب بتحقيق دولي في وفاة مرسي | مخابرات الجيش توقف المواطن محمد منصور لاعتدائه بالضرب على مدير إحدى الصيدليات مطلع الشهر الحالي | مجلس الأمن: يجب محاسبة منفذي ومخططي وممولي الهجمات على السعودية | مجلس الأمن: الهجوم على مطار أبها ينتهك القانون الدولي ويهدد الأمن والسلم الدوليين |

بالصورة: أثناء قيامه ببعض أعمال الإصلاح... اخترق قضيب حديدي رأسه!

متفرقات - الاثنين 15 نيسان 2019 - 18:49 -

نجا عامل بناء هندي بأعجوبة من الموت بعد أن اخترق قضيب معدني رأسه، أثناء قيامه ببعض أعمال الإصلاح في موقع بناء في بالاغات وسط الهند.

وسقط سانجاي باهي، البالغ من العمر 21 عاما، أثناء بنائه بئرا ملكا له، ما عرضه لإصابة في كل من يده وجمجمته، حيث اخترق قضيب حديدي رأسه مباشرة في هذه الحادثة، ليمر من الجانب الأيمن إلى الجانب الأيسر.

ونقل باهي إلى المستشفى بسرعة لإجراء عملية جراحية طارئة، وظل في كامل وعيه طوال هذه الأحداث بأكملها، بما في ذلك العملية التي أجريت على دماغه والتي استمرت 90 دقيقة لإزالة القضيب الصدئ من جمجمته، والذي اخترق الفص الصدغي الأيمن في المنطقة الأمامية اليسرى.

ومن الصعب تخدير المريض في مثل هذه الحالات، وقال جراح الأعصاب، الدكتور برامود جيري، لصحيفة "ديلي ميل": "لقد أجريت العملية بكل حذر حتى لا يحدث أي ضرر لمناطق الدماغ المحيطة".

وأضاف الجراح أن القضيب المعدني كان بعيدا بعض الميلليمترات فقط، عن الأوعية الدموية الرئيسة داخل القحف، وهي المسؤولة عن نقل المعلومات بين الدماغ وأجزاء الجسم، وبشكل رئيس من وإلى الرأس والعنق.

ولم تحدث أي أضرار أو مضاعفات خلال الجراحة، ما يدل على مهارة فريق الجراحة الذي أشرف على هذه العملية الجراحية الصعبة، وما يزال باهي تحت المراقبة الطبية للتأكد من أن الصدأ لم يسبب له أي أضرار.

ويعد باهي محظوظا للغاية، حيث أنه فضلا عن نجاته من الموت بأعجوبة، قام أفراد مجتمعه بجمع الأموال لتغطية النفقات الطبية الخاصة به، والتي قيل إنها بلغت حتى الآن 1299 دولارا أمريكيا.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني