2019 | 06:49 حزيران 18 الثلاثاء
"الأناضول": دفن الرئيس المعزول محمد مرسي بمقبرة شرقي القاهرة بحضور أسرته ومحاميه وتواجد أمني | الحوثيون يعلنون تنفيذ هجوم جديد استهدف مطار أبها جنوب السعودية | نجل الرئيس المصري السابق محمد مرسي: السلطات ترفض طلب أسرته دفنه بمقابر العائلة | افرام للـ"او تي في": من اهم الإنجازات التي تمكنت من تحقيقها منذ انتخابي نائباً استحداث "بيرة على تفاح" وافتتاح معمل نفايات في غوسطا | قيومجيان لل"او تي في": لو اعتمدت الموازنة على خطوات اصلاحية كان يمكننا تجنب فرض الضرائب وتجنب الضجة التي حصلت حول معاشات التقاعد وغيرها | أ.ف.ب: الاخوان المسلمون يتهمون السلطات المصرية بـ"القتل البطيء" لمرسي | عضو في هيئة الدفاع عن الرئيس الراحل محمد مرسي: مرسي كان يعاني من الضغط والسكر ويشكو من ضعف الرؤية | مبعوث بوتين إلى سوريا يبحث مع عبد المهدي مشاركة العراق في مفاوضات أستانا | جماعة الإخوان المسلمين تطالب بتحقيق دولي في وفاة مرسي | مخابرات الجيش توقف المواطن محمد منصور لاعتدائه بالضرب على مدير إحدى الصيدليات مطلع الشهر الحالي | مجلس الأمن: يجب محاسبة منفذي ومخططي وممولي الهجمات على السعودية | مجلس الأمن: الهجوم على مطار أبها ينتهك القانون الدولي ويهدد الأمن والسلم الدوليين |

نيزك يكشف عن "حياة بكتيرية نشطة" من المريخ

متفرقات - الاثنين 15 نيسان 2019 - 18:46 -

كشف فريق من العلماء عن أدلة يمكن أن تثبت وجود الحياة يوما ما على الكوكب الأحمر، عقب تحليل نيزك من المريخ، عثر عليه في أواخر سبعينيات القرن العشرين في أنتاركتيكا.

وبعد سنوات من الدراسة، ادعى العلماء من هنغاريا أنهم عثروا في نيزك المريخ على آثار لـ"مادة عضوية" قد تكون دليلا على ازدهار الحياة على سطح المريخ قديما.

واكتشف فريق من المعهد الوطني الياباني للأبحاث القطبية، في أواخر سبعينيات القرن الماضي في ألان هيلز في أنتاركتيكا، هذا النيزك المريخي المسمى رسميا "ALH-77005"، والذي، وجدت نتائج الدراسة الجديدة أنه يتسم بميزات تذكرنا بشكل غريب بالبكتيريا المؤكسدة للحديد على الأرض، وهي مادة عضوية تشبه الشعيرات بأشكال خيطية يمكنها هضم الحديد، بالإضافة إلى أشكال مختلفة من البكتيريا.

وبحسب العلماء، فإن هذه الميزات "تتوافق بشكل جيد مع ميزات حيوية أرضية معقدة". 

وباستخدام المجهر الضوئي وبيانات نظائر الكربون، توصل الفريق إلى نتيجة مثيرة، تقترح أن بكتيريا المريخ ربما عاشت في هذا النيزك، وهي علامة على أن الحياة كانت موجودة سابقا على الكوكب الأحمر.

وعلى الرغم من أهمية هذه النتائج، إلا أن العلماء يتفقون على أنه لا يوجد حتى الآن دليل ثابت على وجود حياة على المريخ، وأن مجرد وجود هياكل على شكل بكتيريا، لا يكفي لإعطاء دليل على أي شيء.

وقال جيمس ويليام شوبف، عالم الأحافير البارز وخبير أشكال الحياة المبكرة، إنه بينما كانت الدراسة ونتائجها قوية، إلا أن هناك حاجة أيضا إلى رؤية "دليل على وجود أغشية الخلايا (التي تبقي البكتيريا الحية بعيدة عن البيئة المحيطة)، ودليل على التكاثر (أشكال البكتيريا تنقسم)، ودليل على النمو (أشكال البكتيريا في مجموعة من الأحجام، مع أكبر بداية الانقسام)، ودليل على مستعمرات الخلايا، وهذه أطنان من التأييدات التي لا نملكها".

وأضاف شوبف: "باختصار، لا تمثل أي من هذه النتائج دليلا قاطعا على الحياة على المريخ. وبدلا من ذلك، من الأصح القول إن هذا الدليل السطحي أكثر اتساقا مع إمكانية الحياة القديمة على المريخ من التفسيرات الأخرى".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني