2019 | 20:14 نيسان 23 الثلاثاء
المسماري: نتابع السفينة الإيرانية التي رست في ميناء مصراتة وحمولتها | معلومات الـ"ام تي في": الكونغرس يعد صيغة ثالثة من العقوبات على حزب الله | معلومات الـ"او تي في": ريفي سيتبلغ قريبا الاجراءات القضائية بحقه بعد مؤتمره الصحافي الذي اتهم فيه باسيل بالفساد | "المركزية": اتصالات متسارعة لتأمين التوافق السياسي حول مشروع الموازنة الذي رفعه وزير المال الى امانة مجلس الوزراء اليوم | كوشنر: واشنطن ستكشف عن خطة السلام بعد انتهاء شهر رمضان | سليمان فرنجية: الوضع الاقتصادي صعب ويطال كل القطاعات وعلينا تنظيم وضعنا الداخلي وسد أبواب الفساد وتخفيض الدين العام | "المستقبل": الشروع باعداد الموازنة ووضع اللمسات الاخيرة عليها يتحرك في الاتجاه الصحيح | الربيعة للـ"ام تي في": السعودية لا تريد للبنان إلا الخير ونريد للبنان الامن والاستقرار وأن يعيش شامخا بعروبته | الحريري: أنا على ثقة بأن الرئيسين عون وبري سيحرصان على التقشف ومحاربة الفساد وتطوير قوانيننا | واشنطن ترد على تهديدات إيران وتحذر من تهديد الملاحة في هرمز وباب المندب | الحريري: الاصلاح يجب ان يتم و"مش فارقاني معي" من سيحقق الاصلاح والمصارف حمت لبنان عندما لم تقم الدولة بالاصلاحات | الأمم المتحدة: إصابات في إطلاق نار عشوائي على مهاجرين في أحد معسكرات الاحتجاز في العاصمة الليبية طرابلس |

رامبلينغ: المجتمع الدولي يتطلع الى إصلاح قطاع الكهرباء

أخبار محليّة - الاثنين 15 نيسان 2019 - 15:49 -

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ظهر اليوم في السراي الحكومي، السفير البريطاني كريس رامبلنيغ الذي قال بعد اللقاء: "إنه لمن دواعي سروري دائما مقابلة رئيس الوزراء سعد الحريري. لقد بحثنا في التطورات الأخيرة ورحبت بالالتزام القوي لدولة الرئيس وعمل الحكومة من خلال التدابير في موازنة العام 2019، بالإضافة إلى الإجماع السياسي من خلال اتخاذ الخطوات اللازمة لإصلاح قطاع الكهرباء. وأخبرت الرئيس الحريري بأننا والمجتمع الدولي نتطلع قدما الى رؤية تنفيذ هذه الخطط".

أضاف: "إن اللبنانيين والمجتمع الدولي يتطلعون إلى هذه الخطط الصعبة، ولكن الحاسمة، ويرسلون الإشارات الإيجابية التي يحتاج اليها اللبنانيون. وناقشنا آخر الأوضاع الإقليمية، وأنا متأكد من أننا سنواصل مناقشة هذه القضايا الملحة.
أخيرا، هنأت رئيس الوزراء على نجاح ديما جمالي في الانتخابات في طرابلس، ونتطلع إلى العمل معها، وخلال زيارتي الأخيرة للمدينة، رأيت أدلة على العديد من المشاريع التي تدعمها المملكة المتحدة في طرابلس، بما في ذلك إحياء المدينة القديمة والأسواق والكورنيش، في التعليم وحل النزاعات وأيضا العديد من المناطق الأخرى.
ولقد أبلغت رئيس الوزراء أن المملكة المتحدة ستواصل دعم المشاريع لتحسين حياة المواطنين اللبنانيين في طرابلس وجميع أنحاء لبنان وتعمل المملكة حاليا على على إعداد أفكار أخرى لدعم طرابلس وغيرها من البلدات خارج بيروت. إن تحسين الخدمات والتعليم والوضع الاقتصادي في لبنان أمر بالغ الأهمية للمملكة المتحدة".

واستقبل الحريري المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان جان كوبيتش وعرض معه الاوضاع العامة ونشاطات الامم المتحدة في لبنان.

واستقبل أيضا مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس، مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، مفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ حسن دلي، مفتي البقاع والهرمل الشيخ خالد الصلح، مفتي صور واقضيتها مدرار الحبال في حضور الاستاذ محمد السماك ومستشار الرئيس الحريري للشؤون الدينية علي الجناني، الذين هنأوا الحريري بسلامته بعد عملية القسطرة التي خضع لها، وكانت مناسبة تم خلالها عرض للتطورات واوضاع المناطق وحاجتها ومطالبها.