2019 | 06:47 تشرين الأول 21 الإثنين
قطع الطريق المؤدّية إلى الأوتوستراد الساحلي من زوق مصبح | الطرقات المقطوعة ضمن بعلبك: الجبلي والعين واللبوة والزيتون | محتجون يقطعون طريق القياعة التي تربط صيدا بعبرا والهلالية وقطع طريق صيدا جزين | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق النبطية هي: الخيام - مرجعيون مفرق الحمام وكفرتبنيت ودار المعلمين والنجارية ودوار كفررمان واوتوستراد حبوش والغازية | التحكم المروري: قطع السير عند مستديرة جعيتا | قطع السير عند مستديرة عشقوت | محتجون يقطعون طريق كورنيش المزرعة بمستوعبات النفايات والعوائق الحديدة | "اللواء": الحريري ليس بوارد الاستقالة لأن البديل يعني مباشرة دخول البلد في نفق خطير ليس أقله الانهيار المالي والاقتصادي | الحزب التقدمي: لا صحة للأخبار عن تكسير سيارات عند مستديرة عاليه وضهور العبادية | قذائف صاروخية ورشقات نارية في إشكال في بعلبك | بدء خلو ساحات وسط بيروت من المتظاهرين على عكس ساحات طرابلس التي لا تزال مكتظة بالمحتجين | غسان حاصباني يطالب باستقالة الحريري: الوقت بات متأخرا لطرح الحلول |

رامبلينغ: المجتمع الدولي يتطلع الى إصلاح قطاع الكهرباء

أخبار محليّة - الاثنين 15 نيسان 2019 - 15:49 -

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ظهر اليوم في السراي الحكومي، السفير البريطاني كريس رامبلنيغ الذي قال بعد اللقاء: "إنه لمن دواعي سروري دائما مقابلة رئيس الوزراء سعد الحريري. لقد بحثنا في التطورات الأخيرة ورحبت بالالتزام القوي لدولة الرئيس وعمل الحكومة من خلال التدابير في موازنة العام 2019، بالإضافة إلى الإجماع السياسي من خلال اتخاذ الخطوات اللازمة لإصلاح قطاع الكهرباء. وأخبرت الرئيس الحريري بأننا والمجتمع الدولي نتطلع قدما الى رؤية تنفيذ هذه الخطط".

أضاف: "إن اللبنانيين والمجتمع الدولي يتطلعون إلى هذه الخطط الصعبة، ولكن الحاسمة، ويرسلون الإشارات الإيجابية التي يحتاج اليها اللبنانيون. وناقشنا آخر الأوضاع الإقليمية، وأنا متأكد من أننا سنواصل مناقشة هذه القضايا الملحة.
أخيرا، هنأت رئيس الوزراء على نجاح ديما جمالي في الانتخابات في طرابلس، ونتطلع إلى العمل معها، وخلال زيارتي الأخيرة للمدينة، رأيت أدلة على العديد من المشاريع التي تدعمها المملكة المتحدة في طرابلس، بما في ذلك إحياء المدينة القديمة والأسواق والكورنيش، في التعليم وحل النزاعات وأيضا العديد من المناطق الأخرى.
ولقد أبلغت رئيس الوزراء أن المملكة المتحدة ستواصل دعم المشاريع لتحسين حياة المواطنين اللبنانيين في طرابلس وجميع أنحاء لبنان وتعمل المملكة حاليا على على إعداد أفكار أخرى لدعم طرابلس وغيرها من البلدات خارج بيروت. إن تحسين الخدمات والتعليم والوضع الاقتصادي في لبنان أمر بالغ الأهمية للمملكة المتحدة".

واستقبل الحريري المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان جان كوبيتش وعرض معه الاوضاع العامة ونشاطات الامم المتحدة في لبنان.

واستقبل أيضا مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس، مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، مفتي حاصبيا ومرجعيون الشيخ حسن دلي، مفتي البقاع والهرمل الشيخ خالد الصلح، مفتي صور واقضيتها مدرار الحبال في حضور الاستاذ محمد السماك ومستشار الرئيس الحريري للشؤون الدينية علي الجناني، الذين هنأوا الحريري بسلامته بعد عملية القسطرة التي خضع لها، وكانت مناسبة تم خلالها عرض للتطورات واوضاع المناطق وحاجتها ومطالبها.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني