2019 | 05:27 أيار 25 السبت
الخارجية السورية: الحملة الممنهجة ضد دمشق محاولة يائسة هدفها تخفيف الضغط عن الارهابيين في ادلب | وزارة الخارجية: الإفراج عن اللبناني عبود لقاط في نيجيريا وهو بصحة جيدة | المؤشر داو جونز الصناعي ببورصة وول ستريت يهبط لخامس أسبوع على التوالي في أطول سلسلة خسائر أسبوعية | مقتل 23 معتقلاً في مواجهات مع الشرطة الفنزويلية | الجيش الأميركي: الحرس الثوري الإيراني مسؤول بشكل مباشر عن الهجوم على السفن قبالة الإمارات | الدفاع الروسية: الجيش السوري قضى على نحو 350 إرهابيا من النصرة خلال عملياته في محافظة حماة | قوى الحرية والتغيير تدعو لإضراب في السودان لمدة 3 أيام ابتداء من الثلاثاء المقبل | حسن خليل: كان يمكننا خفض العجز بنسبة أكبر لكن ذلك كان سيتطلب فرض أعباء إضافية على الناس ونرفض المساس بالفقراء | 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين قبل نفق نهر الكلب باتجاه الضبية وحركة المرور كثيفة في المحلة | باسيل: لقد حققنا اول موازنة تؤمن الانتظام المالي والدولة وحدها تنمي الوطن والتنمية لا تكون موسمية بل فعلاً يومياً | جريصاتي للـ"ال بي سي": اجتمعنا مع شركات عالمية لديها ادوية لعزل الروائح بطريقة صحية | شدياق للـ"ام تي في":هناك مواضيع "أنقلت" إلى جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد في بعبدا |

"قدها قد الفارة وصوتها متلّا الحارة"

متل ما هي - السبت 06 نيسان 2019 - 06:07 -

بعض الدرّاجات النارية الصغيرة تصدر صوتاً مزعجاً يمزّق الآذان وهو يكاد يكون بحجم صوت الطائرة ... حتى أن بعضها ينفث في الجوّ دخاناً أكثر من معامل الذوق.
هذه الدرّاجة الصغيرة على جسر محطة شارل الحلو في بيروت كانت تصدر صوتاً في غاية الإزعاج وينبعث منها دخاناً يزداد ويتفاقم كلّما قرر سائقها زيادة السرعة.
وهذه الدراجة التي تساهم بقوة في التلوث السمعي وفي تلويث الهواء ينطبق عليها المثل اللبناني :" قدها قد الفارة وصوتها متلا الحارة".
والدعوة تتجدد لقوى الأمن الداخلي وللشرطة البلدية للتشدّد للحدّ من مصادر الإزعاج والتلوّث صغيرة كانت أم كبيرة.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني