2019 | 04:36 تموز 17 الأربعاء
مخابرات الجيش في مرجعيون اوقفت 4 سوريين بجرائم مختلفة | خسوف جزئي للقمر يشهده لبنان في هذه اللحظات | الولايات المتحدة تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية رغم تحذير بيونغ يانغ | موغريني: إذا واصلت إيران تقليص التزاماتها النووية فسيكون من الصعب العودة إلى الاتفاق | الملك سلمان يوجّه باستضافة 200 حاج وحاجة من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزلندا الإرهابي | خليل: تداولت مواقع التواصل لوائح لموظفين جدد بأوجيرو فيها أن بعضهم عُيّن بواسطتي وهذا لا يمت إلى الحقيقة بصلة | اخماد حريق في اشجار الصنوبر في المرادية كسروان | احراق 3 خيم للنازحين السوريين إثر إشكال مع عرب مجنسين | تصادم بين مركبتين على اوتوستراد خلدة باتجاه الناعمة ودراج يعمل على تسهيل السير | 260 مُجنّداً يغادرون جزيرة سقطرى اليمنية على طائرة إماراتية للتدريب في الإمارات | الخارجية الاميركية:: ترامب وبومبيو يراجعان خيارات للرد على شراء تركيا منظومة S400 | "الوكالة الوطنية": مقتل عامل سوري بعد سقوطه من أحد المباني في بشامون |

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة 5/4/2019

مقدمات نشرات التلفزيون - الجمعة 05 نيسان 2019 - 22:16 -

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

وفد نيابي لبناني الى واشنطن في الساعات المقبلة، غداة زيارة بومبيو بيروت والرئيس عون موسكو.
قبل ذلك كانت اتصالات اميركية مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة حول الوضع النقدي اللبناني وانعكاسات الأزمة الاقتصادية عليه.

ترافق ذلك مع تأكيد المدير العام للأمين العام اللواء عباس ابراهيم تلازم الأمن والاقتصاد مشيرا الى بروباغندا سياسية لاستغلال الأزمة الاقتصادية.

وفيما أجرى نتنياهو محادثات في موسكو تبقى المراصد الدبلوماسية مركزة على الوضع الحدودي في جنوب لبنان.
وتسعى قيادة اليونيفيل بحذر الى معرفة النيات الاسرائيلية في ما يتعلق بورقة التصعيد عند الخط الأزرق في سياق استعداد نتنياهو للانتخابات الاسرائيلية هذا الشهر.
وفي المنطقة تصادم بين قوات حفتر وميليشيا طرابلس الغرب في ليبيا ومواجهات الحديدة في اليمن ودور الجيش في الأزمة الدستورية في الجزائر والتحذير الاميركي لتركيا إزاء الوضع في شمال سوريا ودور القوات الكردية حليفة واشنطن.

وبالعودة الى الداخل اللبناني نشير الى ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أكد تجاوز لبنان حال الانقسام معربا عن اعتقاده بأن المخاطر تأتي من الخارج.

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

من وراء التيار والخطة وتدابير سيرها نحو مجلس الوزراء "بطش" العهد منصورا.. وفتح حرب الحاكمية بنوابها الأربعة بواسطة وزير الاقتصاد الذي أعلنها معركة على رياض سلامة قبل مغادرته إلى واشنطن بالتزامن مع وفود تستطلع الاقتصاد والكونغرس والعقوبات، ووضع لبنان في البنك الدولي لا تلازم مع حرب منصور بطيش باتجاه حاكم مصرف لبنان سوى قرب استحقاق التجديد لنواب الحاكم الأربعة الذين يرى العهد ضرورة تنقيتهم وإبعادهم عن التبعية.

وإذ يسافر وزير الاقتصاد إلى الولايات المتحدة لكنه يترك في بيروت اسما دخل البورصة السياسية ممثلا عن التيار الوطني الحر، فيما أعلن نائب التيار الان عون للجديد أن ما شهدناه هو دعوة الى الاصلاحات المالية وليس رسائل سياسية باتجاه أحد غير أن نواب القوات اللبنانية فتحوا النيران بغير اتجاه على العهد، وسجل النائب زياد حواط أعنف هجوم منذ وصوله الى النيابة قائلا نحن لا نريد إنقاذ العهد بل إنقاذ لبنان، واليوم نرى مزيدا من الفساد والوقاحة والفجور وعائلة مالكة تحكم البلد"، وكسروان ساندت جبيل برمي الرشقات النارية إذا قال النائب فريد الخازن "لا أعتقد أن الرؤوس الكبيرة التي تنهب البلد، وكونت ثروات مالية هائلة على حساب المال العام انقلبت على ذاتها وباشرت محاربة الفساد أي محاربة ذاتها"، وأشار الخازن إلى أن "كل ما نراه اليوم لا علاقة له بالإصلاح فهو ضجيج إعلامي لذر الرماد في العيون".

وزحلة لم تكن دار سلام بدورها فشحنت "الاسودة" تعابيرها مع النائب جورج عقيص الذي رأى أن كل ما تقوم به الآن في مكافحة الفساد، هو مجرد تمثيلية على المجتمعين المحلي والدولي، وأحد فصول التمثيلة تجسد في خطوة رئيس الحكومة سعد الحريري أمس الذي ظنناه يسحب بند الغرامات المالية على الشركات من غيرته على الإصلاح، لكنه اتضح أنه يسعى لتأمين الإجماع السياسي على هذا البند فأي إجماع ينشده رئيس الحكومة على شركات تسرق المدينة،اعتقدناه جاء بقلب مفتوح ومقسطر وصاف يريد مصلحة البلد..

لكن ما اتخذ من قرارات جاء لينهب وسط البلد أو ليؤسس لتفاهمات سياسية يجري بموجبها الإعفاء الضريبي وذلك بتمهيد من وزير المال المؤسس للخطة علي حسن خليل والحريري الذي سحب خفض الغرامات.. نأى بنفسه أيضا عن أي غرامات سياسية قد تفرض عليه اذا ما استقبل وزير خارجية فنزويلا خلال جولته على السياسيين في لبنان وبدا أن نصائح عدم الاستقبال وصلته من وزير الخارجية الأميركي مارك بمبيو الذي اتصل برئيس الحكومة مطمئنا إلى صحته، لكنه أراد أن يطمئن إلى جدول أعمال زواره وما اذا كان بين الوافدين زائر من فنزويلا مادورو لم يغضب الحريري الاميركي ولا السعودي في السابق، عندما دفعته المملكة إلى اتخاذ موقف من كندا لمواساتها في معركتها لكننا اليوم امام دولة فنزويلا العظمى التي تضم على أراضيها نحو نصف مليون لبناني من المغتربين.. المنتشرين الذين يوازون مجموع لبنانيي الخليج قاطبة وبذلك يسير الحريري غب الطلب.. يقطع مع كندا بأمر ملكي.. ويقاطع فنزويلا بأمر أميركي.. وينأى بنفسه عن سوريا بموجب الأمرين معا.

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

بعد ساعات من إنتهاء اللجنة الوزارية من درس خطة الكهرباء تمهيدا لعرضها على مجلس الوزراء الاثنين المقبل، كشف رئيس الجمهورية ميشال عون أن ملف الكهرباء وحده رتب على خزينة الدولة أكثر من 40 مليار دولار. وقال: إننا نحاول رد الوطن إلى الخيارات الإقتصادية والإبتعاد عن الكيدية لأن الانماء لاعلاقة له بالأحزاب، معتبرا أن لا خوف على الوحدة الوطنية.

مصادر متابعة أكدت أن إتصالات ولقاءات ستجري في اليومين المقبلين، لبلورة المواقف النهائية من خطة الكهرباء، قبل إقراراها في مجلس الوزراء.

أما رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري فأكد أمام زواره أن العمل في المرحلة المقبلة هو تسهيل دخول الشباب في سوق العمل و الإستثمار، فيما كانت وزيرة الطاقة والمياه تعلن عن إطلاق دورة التراخيص الثانية في المياه البحرية اللبنانية التي وافق عليها مجلس الوزراء. واعلنت عن عرض البلوكات واحد، إثنان، خمسة، ثمانية ، و عشرة للمزايدة.

قضائيا، وبعدما اصدر مجلس هيئة التفتيش القضائي قرارا بإحالة قاض الى المجلس التأديبي الخاص بالقضاة، إتخذ وزير العدل قرارا وفقا لصلاحياته القانونية، بوقف القاضي المذكور عن العمل موقتا، لحين البت بوضعه من قبل المجلس التأديبي. وكان النائب العام المالي ادعى اليوم على ثمانية أشخاص في الدوائر العقارية في جبيل وجونية، وعلى معقب معاملات ، بجرم الإهمال الوظيفي وإساءة الأمانة.

إقليميا المشهد في ليبيا الى مزيد من التصعيد العسكري. فمع وصول الجيش الوطني الليبي الى مشارف العاصمة طرابلس لتطهيرها من المسلحين دعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق للتصدي لأي هجوم بالتزامن مع استنفار المجالس العسكرية في مصراتة والزنتان لمؤازرة قوات حكومة الوفاق.

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

معاناة الخروج من عنق الزجاجة تلف لبنان، رغم تكثف النوايا للتهدئة وتكاتف محاولات تخطي الازمات.

خطة الكهرباء، الموازنة، مطاردة المفسدين، وتغريم المخالفين او اعفاؤهم، كلها حقول مرصوفة بالالغام، وحبل العبور منها الجدية الحكومية، واطلاق يد المؤسسات والادارت المعنية.

نفطيا، وزارة الطاقة اعلنت رسميا اطلاق الدورة الثانية لتراخيص البحث في المياه اللبنانية، حيث تتزاحم البلوكات مع التحديات:اخطرها محفوف بالتربصات المعادية جنوبا، واكثرها الحاحا ياتي من الشمال، حيث يفترض التنسيق مع سوريا، وفتح مسار تواصل مع دمشق بموازاة المسار المطلوب لانهاء ازمة النازحين.

ليس الوضع على ما يرام ، يتفق اللبنانيون، لكن وحدتهم لا خوف عليها لانهم لم يختلفوا على الوطن كما اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الذي حمل الكيد السياسي تداعيات استمرار ازمة الكهرباء وغيرها…

ولحل هذه الازمات لا بد من عقلية جديدة بعدما ثبت فشل العقلية السابقة في التعاطي مع الواقع اللبناني بحسب رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله السيد هاشم صفي الدين، الذي رأى أن المطلوب حاليا تعاون جميع اللبنانيين للوصول الى خطط فعالة للخروج من ازماتهم .

الوصول الى تحرير ما تبقى من ارض لبنانية محتلة هو خيار لا لبس فيه، مشاه اليوم بعض اللبنانيين من اهالي شبعا، متحدين الاجراءات الصهيونية، ومطالبين بتحرير ارضهم بكل الوسائل المتاحة، واولها المقاومة، فكانت صرخة ارقت الاحتلال الذي استنفر جنوده ومدرعاته.

في فلسطين ، مسيرات غزة على ثباتها في كل جمعة تؤكد الاصرار على فك الحصار ومقارعة خطط الاحتلال المتسارعة بدفع اميركي لاكساب بنيامين نتنياهو ولاية حكومية جديدة.

في ليبيا، تتسارع الاحداث بين معسكرين بنيران المصالح الدولية، في مشهد يلهب هذاالبلدالعربي، ويؤرق جيرانه لا سيما تونس والجزائر اللتين اعلنتا اعلى درجات الاستنفار لمواجهة التداعيات المباشرة وغير المباشرة لحرب الاخوة الاعداء.

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

غدا السادس من نيسان، الذكرى السنوية الأولى لمؤتمر " سيدر ". ذكرى، بأي حال عدت يا ذكرى؟ يكاد لم يتحقق شيئ مما تعهد به لبنان أمام مؤتمر " سيدر " . تعهد بإصلاحات لم يتحقق منها شيئ بعد،أو فلنقل لم يبدأ منها شيئ بعد. تعهد بإصلاح الكهرباء، ولكن لم ينجز منها شيئ بعد، بدليل أن مجلس الوزراء سينعقد الإثنين المقبل لبت خطة وزيرة الطاقة. تعهد بإقرار موازنة عام 2019 في المدة القانونية، لكن الموازنة لم تنجز بعد، ولا يتوقع أن تنجز قبل شهرين.

هذا غيض من فيض عن القدرة على الوفاء بالتعهدات، فماذا سيقول غدا للدول والمنظمات والهيئات التي اجتمعت في باريس تحت عنوان " سيدر " منذ سنة تماما ؟ قد يقول : " تأخرنا "، ولكن هل من مهلة استلحاق ؟ هناك وعود، وهناك مؤشرات واعدة ... من الوعود أن الإصلاح الإداري سيبدأ، ومن الوعود أن خطة الكهرباء ستوضع على سكة التنفيذ اعتبارا من الإثنين المقبل.

ومن المؤشرات الواعدة ان مكافحة الفساد بدأت رحلة الألف ميل. ففي القضاء نفضة، واليوم توقيف قاض عن العمل بعد اتهامه بمخالفات خطيرة وكبيرة، كصرف نفوذ او تحقيق منافع.. تجدر الإشارة إلى ان بعض القضاة الذين طاولهم التوقيف عن العمل، سبق وخسر درجات نتيجة تحقيقات التفتيش القضائي لكن معايير المحاسيب أعادته إلى بعض المواقع في التشكيلات القضائية .

وفي الدوائر العقارية نفضة، واليوم ادعى النائب العام المالي على ثمانية موظفين في الدوائر العقارية في جبيل وجونيه ... والإثنين يستمع قاضي التحقيق الاول في جبل لبنان إلى محامية في ملف الموقوف م.م

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

اليوم، أكثر من أي وقت مضى، يتجلى انقسام اللبنانيين بأوضح صورة، بين أكثرية وأقلية.
قد يكون هذا الكلام مفاجئا للبعض، خصوصا الذين اعتقدوا أن الوطن الصغير تجاوز أزماته السياسية الكبرى التي شتتت أبناءه لسنوات، ووزعتهم بين تجمعات وتحالفات وتكتلات متناحرة، قبل التوصل إلى التسوية الوطنية الأخيرة، التي أعادت خلط الأوراق.
غير أن مفعول المفاجأة لدى هذا البعض يبدأ بالتلاشي، عند التدقيق بالمعنى المقصود، وإدراك المفهوم الجديد للانقسام اللبناني في المرحلة الراهنة.

ففي لبنان اليوم، لم يعد موضوع السلاح والعلاقة مع سوريا وسائر الملافات الخلافية السابقة عنوان الانقسام الأول بين أكثرية وأقلية، فقد تجاوز الجميع ذلك مرحليا ربما، نحو عناوين تمس الناس أكثر في حياتهم اليومية، وفي مستقبل أبنائهم على أرض الوطن.

في لبنان اليوم مثلا، أكثرية مع عودة النازحين، وأقلية تعرقل. أكثرية مع تفعيل الاقتصاد، وأقلية لا تساهم في اتخاذ ما يلزم من اجراءات معروفة من الجميع لتحقيق الهدف. أكثرية مع مكافحة الفساد، وأقلية من معظم الأحزاب وكل الطوائف والمذاهب والمناطق، تغطي الفاسدين، وتفتعل الأزمات لتأخير يوم الحساب.

في لبنان اليوم مثلا، أكثرية تدفع في اتجاه كهرباء ونفط وسدود وقضاء منزه ومؤسسات فاعلة ومجتمع منتج ومشاريع كثيرة أخرى، وأحلام لا تعد أو تحصى، وفي المقابل، أقلية لا" شغلة الا ولا عملة"، سوى بث الشائعات على مواقع التواصل، والتفاعل معها، حتى كاد الكاذب أن يصدق الكذبة التي اطلقها.

وفي هذا السياق، لفت كلام الرئيس عون اليوم عن ترسبات ورثناها منذ العام 1990، وهمنا الاول ازالة آثارها. فوحده ملف الكهرباء رتب على خزينة الدولة اكثر من 40 مليار دولار، وسببه الاساسي الكيد السياسي. اليوم، قال رئيس الجمهورية، نحاول رد الوطن الى الخيارات الاقتصادية والابتعاد عن الكيدية لأن الانماء لا علاقة له بالأحزاب. أما الخلاصة، فهي التالية:لا خوف على الوحدة الوطنية لأن لا خطر علينا من الداخل، بل الأخطار تأتي من الخارج، فلبنان تجاوز حالة الانقسام الحاد، لأننا اختلفنا في السياسة لكننا لم نختلف على الوطن، فربح الوطن في النهاية.

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

رئيس مجلس النواب نبيه بري في قطر حاليا للمشاركة في أعمال مؤتمر الإتحاد البرلماني الدولي الذي يفتتح أعماله غدا.وفي إجتماعه المجموعة البرلمانية العربية، شدد الرئيس بري على حماية الشعب الفلسطيني وعلى الجولان.يأتي ذلك عقب زيارة عراقية ناجحة بامتياز أختتمها رئيس مجلس النواب.

مسك الختام كان مزيدا من اللقاءات مع القيادات والتيارات السياسية العراقية على تنوعها في مقر إقامته في بغداد. من التقاهم الرئيس بري في آخر جولات الزيارة، حرصوا على وصفه بالشخصية التاريخية والرجل المعتدل، الباحث عن الخير لعموم البلدان العربية، والمناضل العربي
باستحقاق، وهو الذي قاد المعارك ضد إسرائيل عندما كانت حركة أمل هي الوحيدة التي تقاتله خلال غزوها لبنان، فكان للرئيس بري موقف مميز ولا يزال على حد ما عبر رئيس الحكومة العراقي الأسبق ورئيس ائتلاف الوطنية إياد علاوي.

في الداخل اللبناني يستريح الحراك الرسمي الدسم اليوم وغدا وبعده ليستأنف الاثنين المقبل في جلسة لمجلس الوزراء تعقد على نية خطة الكهرباء التي انجزت اللجنة الوزارية درسها وظلت بعض نقاطها عالقة فهل تنجح الحكومة في التغلب عليها خلال جلستها المزمعة في قصر بعبدا؟ علما بأنه في الفترة الفاصلة عن يوم الأثنين يجري رئيس الحكومة مشاورات حول هذه النقاط ومن بينها عقدة المناقصات.

وفي المزايدات عرض للبلوكات النفطية الخمسة من جانب وزارة الطاقة غداة موافقة مجلس الوزراء على دورة التراخيص الثانية موضحة ان آخر يوم في العام 2020 هو الموعد النهائي لتقديم طلبات الاشتراك في هذه الدورة.وسط كل هذه الإنتظارات انشغلت أوساط سياسية واقتصادية بأبعاد الهجوم المباشر الذي شنه وزير الاقتصاد على سياسات مصرف لبنان وحاكمه وهندساته المالية.

وفيما لاذ المصرف المركزي بالصمت حاولت تلك الأوساط الاستقصاء عما اذا كان موقف الوزير منصور بطيش ذاتيا ام انه يعكس موقف كتل لبنان القوي الذي يتنمي اليه أو يعبر عن المرجعية التي يدعمها التكتل بالمطلق؟على خط المواقف السياسية اليوم كلام لرئيس الجمهورية فيه طمأنة الى ان لا خوف على الوحدة الوطنية وان لبنان تجاوز حالة الإنقسام الحاد وفيه بالمقابل تشديد على أن الأخطار تأتي من الخارج.

وعلى الخط عينه كلام للمدير العام للأمن العام يعتبر فيه أن ما يدور داخل لبنان فيه نوع من البروباغندا السياسية التي تستخدم الأزمة الاقتصادية ولقمة المواطن لغايات سياسية.كل هذا والعين على الإصلاح في القضاء والإدارات إذ تتكشف كل يوم حقائق حول تجاوزات وسوء إستخدام الأمانة ورشاوى وفساد يسكن في الغرف وخلف الأبواب التي فتحت مضبوطة على ساعة المحاسبة والمحاسبة لدى القضاء ليست موسمية فهي مستمرة حتى أقصى الحدود على ما أكد وزير العدل للـNBN .

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون م تي في"

طريق تفعيل العمل الحكومي محفوفة بالمطبات المطب الأول الاثنين مع انعقاد مجلس الوزراء بصورة استثنائية لإقرار خطة الكهرباء، ورغم كل الكلام المعسول الهادف الى تدوير الزوايا فالثابت ان الموضوعين الخلافيين الأساسيين أي إدارة المناقصات والهيئة الناظمة رحل الى اللجنة الوزارية الى مجلس الوزراء لدقتها.

فهل يكهرب الموضوعان المذكوران ما تبقى من علاقة طبيعة بين مكونات الحكومة، المطب الثاني المؤجل يتعلق بتعيين نواب لحاكم مصرف لبنان ولا شيء يوحي ان التعيين سيمر الاسبوع المقبل وخصوصا ان جلسة مجلس الوزراء قد لا تنعقد لأن لبنان الرسمي سيكون مشغول الخميس بزيارة رئيس اليونان الى لبنان.

المطب الثالث يتعلق بتداعيات المواقف التي فجرها وزير الاقتصاد أمس بالوزير قطيش وجه انتقادات مباشرة الى حاكم مصرف ما أثار أسئلة كثيرة وفي السياق أكدت أوساط مصرف لبنان ان قطيش أخطأ التوقيت والصلاحية والهدف فلبنان بحسب هذه الأوساط لا يحتمل استهداف مؤسسة أمنت الاستقرار النقدي طوال ربع قرن كما تعتبر الأوساط عينها ان مصرف لبنان غير معني إطلاقا بما قاله وزير الاقتصاد لأنه غير مخول أصلا مساءلة المصرف المركزي وبالتالي فإذا كان قطيش يملك أدلة فما عليه إلا تقديمها الى النيابة العامة المالية أما بالنسبة الى الهدف فتعتبر أوساط المركزي ان حملة قطيش سببها قد يكون شخصيا لأنه كان يطمح لأن يكون حاكما للمصرف أما إذا كان الهدف سياسيا فإن المصرف لا يتعاطى بالسياسة ولا يتدخل في تفاصيلها وشؤونها.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني