2019 | 13:16 آب 22 الخميس
بدء جلسة مجلس الوزراء في بيت الدين بعد خلوة جمعت عون والحريري | بو صعب: تعيينات المجلس الدستوري ستُطرح في جلسة مجلس الوزراء | عطالله ردا على سؤال حول امكانية اقرار التعيينات القضائية اليوم: لا | وزير العدل الجزائري الأسبق الطيب لوح يمثل أمام القضاء للتحقيق معه في قضايا فساد | حركة المرور كثيفة من ضبية وصولا حتى نهر الموت | رئيس الحكومة السودانية الانتقالية عبدالله حمدوك يلتقي بممثلين عن قوى الحرية والتغيير | خيرالله الصفدي: الشباب الأقل فرصاً عرضة أيضاً لخطر الإرهاب فلنمكّنهم اقتصادياً ونبعد عنهم هذا الخطر | إعتصام تضامني "دعمًا لحقوق الفلسطينيين" أمام وزارة العمل | عدوان: بدأنا نشهد تحركا مشكورا للجمارك بعد أن قامت لجنة الادارة والعدل بإثارة موضوع التهرب والتهريب الجمركي منذ أشهر وتابعته مع الجمارك | بري دعا اللجان النيابية إلى جلسة الاربعاء المقبل لدرس مشاريع قوانين تتعلق بابرام عدد من الاتفاقيات | وزير الخارجية الإيراني: لن نبدأ حربا في الخليج لكننا سندافع عن أنفسنا | ظريف: لن نبدأ حربا في الخليج لكننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا |

أم تعرّض ولدَيها للمرض!

متل ما هي - الاثنين 01 نيسان 2019 - 06:14 -

 تحت الأمطار الغزيرة على إحدى التقاطعات في منطقة الكورة أم تمدّ يدها للسيارات والمارّة وفي حضنها طفل رضيع وإلى جانبها طفلة لم تتخطَ الخمس سنوات.

لا يدري العابر أيشفق عليها أم يغضب منها بسبب تعريضها هذين الطفلين اللذين لا ذنب لهما للبرد والمطر والمرض.
أيعقل أن تصل حالة استثارة الشفقة إلى هذا الحدّ؟
فإذا كانت أمهما وتسمح بأن يتعرّض ولديها لذلك فهذه مصيبة، واذا لم تكن أمهما وزودها بهما أحدهم لتستعطي عليهما فالمصيبة أعظم.
بعض حالات التسوّل التي نصادفها يومياً على الطرقات قد لا تستثير شعورك وإنسانيتك، بحيث أنك تفكّر ملياً ما إذا كانت تستأهل الشفقة أو التعاطف، أم أنها محض احتيال وكذب وتدجيل.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني