2019 | 16:44 تموز 21 الأحد
وزير المالية البريطاني فيليب هاموند سيستقيل قبل إقالته من جونسون: "متأكد من عدم إقالتي لأنني سأستقيل" | جريح بعد سقوطه عن زورق سياحي مقابل خليج جونية وقدمت له فرق الإسعاف الإسعافات ونقلته إلى مستشفى سيدة لبنان | الوكالة الوطنية: العثور على مخدرات موضبة داخل أكياس على شاطىء الرميلة | المرصد السوري: انفجار جديد يضرب الحسكة مستهدفاً سيارة للوحدات الكردية في حي غويران | "الوكالة الوطنية": إخماد حريق كبير في رشدبين الكورة إمتد إلى مساحة كبيرة جدا من اشجار الزيتون والأعشاب | إيران تثمّن إفراج السعودية عن ناقلتها النفطية وتشكر عُمان وسويسرا على جهودهما | كرامي: لا يوجد أيّ مُبرّر للدولة في استحداث مطمر نفايات جديد في الفوار خصوصاً بسبب وجود شبهات وصفقات وراء هذه القضية | شركة "لوفتهانزا" الألمانية استأنفت اليوم الأحد رحلاتها من وإلى القاهرة | المدرب الفرنسي رونار يعلن رحيله عن المنتخب المغربي لكرة القدم | "الوكالة الوطنية": مقتل شاب وإصابة امرأة وزوجها وطفليهم بحادث سير مروع على طريق قانا عيتيت | عدوان: لم أستفز الحريري ولا أحد بل عبّرت عن مقاربة "القوات" حول الموازنة الذي أبلغناه للحريري سابقاً والأمور انتهت | وسائل إعلام إسرائيلية: بعثة من إعلاميين ومدونين من دول خليجية مثل الإمارات والبحرين يزورون إسرائيل بعد قليل بدعوة من الخارجية |

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الأربعاء 27-03-2019

أسرار - الأربعاء 27 آذار 2019 - 07:13 -

الجمهورية

- سألت أوساط سياسية عن بعض المطالب الذي كان أحد التيارات يُطالب بها فريقاً ساسياً خلال عشرين سنة مضت وهل انتفت اليوم بعد زيارة كانت مناسبة للإعتذار؟

- قال قريبون من مرجع رسمي إنه أرجأ إستحقاقاً طبياً أكثر من مرّة قبل أن يُقدِم عليه في عطلة نهاية الأسبوع بعد زيارة وزير الخارجية الأميركية.

- باح ضيف أجنبي رفيع المستوى في نهاية زيارته الأخيرة الى بيروت لأصدقائه بالعديد من الإنطباعات السلبية والتي أثبتت خروج بعض المسؤولين اللبنانيين عما تقول به أبسط الأصول الدبلوماسية.


اللواء

- ربطت مصادر لبنانية بين محادثات عقدها مسؤول كبير في دولة كبرى وبيان صادر عن دولة مجاورة بشأن مسألة حيوية تهم لبنان.

- استبعد مصدر رقابي أن يعاد النظر بعمليات التوظيف العشوائي، على الرغم من التدقيق النيابي وغيره.

- يملك زعيم يميني معطيات تؤشر جدياً، إلى دخول البلاد مرحلة صعبة جداً.

البناء

لاحظت مصادر دبلوماسية غربية فرقاً كبيراً في نوع وحجم ردود الأفعال على الإعلانين الأميركيين المتشابهين من ضمّ القدس وضمّ الجولان إلى السيادة الإسرائيلية.

وقالت المصادر إنّ موقف رفع العتب تجاه ضمّ القدس كان هو المهيمن بينما الرفض كان واضحاً وقوياً لضمّ الجولان.

وأعادت السبب إلى الخشية السياسية من قبل خصوم إيران من أن يؤدّي الإعتراف الأميركي بضمّ الجولان بإنهاء فرص التسويات السياسية للصراع مع إسرائيل لحساب المواجهة العسكرية والمقاومة ما سيعني اكتساب الدور الإيراني شرعية ومشروعية مقابل تراجع مكانة دعاة التفاوض والحلّ السياسي مع إسرائيل.  

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني