2019 | 06:48 تموز 17 الأربعاء
فنيش لـ"الجمهورية": من حق النواب ان يمارسوا دورهم التشريعي كونه الأبرز عندما يكون الأمر مناقشة الموازنة إذ من خلال هذه المناقشة يستطيع المجلس الاطلالة على توجهات الحكومة | اوساط نيابية لـ"الجمهورية": الحكومة واياً كانت صيغة الموازنة لن تكون في أفضل حال خصوصاً أن ما ينتظرها من مسؤوليات كبير جداً لأنّ البلاد تقف على شوار الانهيار | سلام لـ"الراي": سمعنا من الملك سلمان كلاماً حاسماً بدعم لبنان وننوي زيارة الكويت | مصادر "الاشتراكي" لـ"البناء": ما يجري من اقتراحات للتمديد 6 اشهر لإنجاز قطع الحساب مخالفة دستورية ورغبة من الفريق الآخر بتعطيل انعقاد مجلس الوزراء | مصادر مقربة من قصر بعبدا لـ"اللواء": ما يهم الرئيس عون هو إقرار موازنة العام 2019 والانصراف إلى ايلاء الوضع الاقتصادي الأهمية اللازمة | مخابرات الجيش في مرجعيون اوقفت 4 سوريين بجرائم مختلفة | خسوف جزئي للقمر يشهده لبنان في هذه اللحظات | الولايات المتحدة تأمل باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية رغم تحذير بيونغ يانغ | موغريني: إذا واصلت إيران تقليص التزاماتها النووية فسيكون من الصعب العودة إلى الاتفاق | الملك سلمان يوجّه باستضافة 200 حاج وحاجة من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزلندا الإرهابي | خليل: تداولت مواقع التواصل لوائح لموظفين جدد بأوجيرو فيها أن بعضهم عُيّن بواسطتي وهذا لا يمت إلى الحقيقة بصلة | اخماد حريق في اشجار الصنوبر في المرادية كسروان |

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الخميس 21-03-2019

أسرار - الخميس 21 آذار 2019 - 06:00 -

الجمهورية

قال أحد الوزاء إنه لو كان البعض يعلم حجم الأعباء التي يُرتّبها النزوح السوري على وزارته لكان هذا البعض قد تفهّم أهمية مؤتمر بروكسل بدلاً من معارضته. 

عُقد إجتماع لم يُكشف عنه بين مرجع بارز ومرشح مفترض للإنتخابات النيابية الفرعية في طرابلس. 

لاحظت أوساط سياسية أن تعليمات أعطيت لوزراء أحد الأحزاب بعدم مسايرة حتى الحلفاء داخل الحكومة خصوصاً في ملف أخذ وقتاً طويلاً من الجدال في الحكومة السابقة.

 

اللواء 

اعتبرت مصادر دبلوماسية ان نتائج محادثات وزير دولة كبرى في بيروت انتهت قبل أن تبدأ! 

تحاول بقايا عناصر يسارية متفلتة احتضان نائب لبناني صاعد في حقل المعارضة ضد الطبقة السياسية.. 

لم تضعف قوة اللاثقة الاقتصادية بخطوات انعاشية في الأسابيع القليلة المقبلة.

 

البناء 

قارنت مصادر إعلامية وحقوقية بين الخطاب الإنساني المعبّر عن روح تضامن مترفعة عن الغرائز الذي حكم مواقف وسلوك رئيسة وزراء نيوزيلندا في مواكبتها للعمل الإرهابي الذي استهدف المصلين وبين الخطاب الشعبوي الذي تبناه الرئيس التركي محاولاً توظيف مشاعر الغضب التي رافقت العملية الإرهابية لحساب حاجات معركته الإنتخابية! وقالت المصادر المعنية بمعايير منع التحريض على العنف إنّ الخطابين يمثلان النقيضين في كيفية مواجهة الإرهاب وكيفية توظيفه…
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني