2019 | 23:03 أيار 23 الخميس
ترامب: التزمت بمشروعي الانتخابي ووعودي الانتخابية | وهاب: راقبوا ما يجري في العراق وعبره رائحة تسوية أميركية إيرانية تحدث إنفراجاً | "ال بي سي": فقدان 3 شُبّان من عرسال تبيّن أنهم دخلوا الى سوريا حيث إشتبكوا مع القوات النظامية والمعلومات ترجح مقتل أحدهم | الدفاع المدني: إخماد 4 حرائق أعشاب في القصر ورمحالا وبعلبك والبيره | الخارجية الأميركية: لدينا تقارير عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا لكن لا نتائج حاسمة | التحكم المروري: تم رفع الحمولة المنقلبة داخل نفق شكا القديم على الطريق البحرية وحركة المرور طبيعية في المحلة | ابراهيم الموسوي: أشعر بالحزن والغضب والخجل بسبب التقصير الفاضح لدولتنا مع مؤسسات الشؤون الإجتماعية | ترزيان: كل الإحترام للجنة المال على عملها وعلى رأسها النائب كنعان وتحية لفريق المتسلقين اللبنانيين لانجازهم التاريخي | وزير الدفاع الأميركي بالوكالة: سنواصل حماية مصالحنا وسنعزز قواتنا في الشرق الأوسط | روحاني يؤكّد أنّ طهران لن تستسلم حتى لو تعرضت للقصف | الحوثيون يبثون صورا يقولون إنها تعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبو ظبي سنة 2018 بطائرة مسيرة | مصادر وزارة المال للـ"ال بي سي": من حق كل طرف تقديم اقتراحات جديدة والموازنة منتهية منذ الجلسة الـ13 |

واجه الرصاص لحماية ابنيه من "سفاح" نيوزيلندا!

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 15 آذار 2019 - 21:21 -

لم تكن في مخيلة العراقي الخمسيني أديب سامي الذي سافر هو وزوجته إلى نيوزيلندا للاحتفال بعيد ميلاد ابنه المقيم فيها، أن يواجه هجوما إرهابيا راح ضحيته نحو 50 قتيلا وعشرات الجرحى.

وذكرت صحيفة "gulfnews" الإماراتية الناطقة باللغة الإنجليزية، أن سامي مواطن نيوزيلندي من أصل عراقي يبلغ من العمر 52 عاما، ويعمل في الإمارات في مجال الاستشارات الهندسية، غطى بجسده ولديه عبد الله 29 عاما، وعلي 23 عاما، عندما اقتحم المسلح الإرهابي المسجد أثناء صلاة الجمعة وبدأ بإطلاق النار بشكل عشوائي.

ونقلت الصحيفة عن هبة ابنة أديب قولها: "والدي بطل حقيقي.. لقد أصيب بعيار ناري في الظهر بالقرب من عموده الفقري أثناء محاولته حماية أخوي، ولم يسمح أن يحدث لهما أي مكروه".

وأدخل الأب أديب إلى المستشفى وخضع لعملية جراحية لاستخراج الرصاصة من ظهره، وقالت هبة إنها على اتصال بأسرتها في نيوزيلندا وتشعر بالارتياح لمعرفتها أن والدها خرج من غرفة الإنعاش.

وقالت هبة: "لقد نجت عائلتي من الهجوم لكن العديد من أصدقائنا لم ينجوا.. من بين القتلى البالغ عددهم نحو 50 قتيلا خمسة من معارفنا المقربين بينهم مراهق عمره 12 عاما".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني