2019 | 02:45 تموز 23 الثلاثاء
توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي في ليبيا نتيجة التعرض للقصف بقذائف | وهاب للـ"ام تي في": لا يجب تحويل المخيمات الفلسطينية الى بؤر إرهاب ومحاصرتها بهذه الطريقة اللا انسانية ومنع الفلسطيني من العمل | روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي: إيران أكبر ضامن لأمن وحرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز | ارسلان: سمعنا عن طلب ضمانات في اجتماعات مضمونها يدل على التخبط في مستنقع لا يجيد السباحة فيه لأنه يحمل على كتفيه أثقال من الطعن بالظهر | ظريف: اتخذنا إجراءات ضد السفينة في مضيق هرمز تنفيذا للقانون الدولي وليس ردا على أفعال بريطانيا | معلومات "الجديد": الحريري يعتبر إستباق الأمور غير مقبول وأنّ الملف يأخذ مساره القانوني الطبيعي خصوصًا أنه أحيل اليوم للمحكمة العسكرية | الشيخ نعيم قاسم: تصنيف الأرجنتين لحزب الله كمنظمة إرهابية هو موقف سياسي جراء الضغط الأميركي | 3 جرحى بانفجار سيارة عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في مالي | الغريب بعد لقائه الحريري: دولة الرئيس يقوم بمجموعة اتصالات لتقريب وجهات النظر ونحن منفتحون لمناقشة المخارج المتعلقة بحل هذا الأمر | كنعان للـ"ال بي سي": : التشدد بالرقابة على كل مال عام مهما كان مصدره او وجهة انفاقه يعزز الشفافية والثقة بلبنان ويقلّص هامش الهدر | الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم |

مقدمة "المستقبل": "الابراء المستحيل"... "الافتراء المستحيل"

أخبار محليّة - الجمعة 15 آذار 2019 - 19:47 -

اتت مقدمة نشرة تلفزيون "المستقبل" المسائية ليوم الجمعة 15 اذار 2019 على الشكل الاتي:

تصريحات تنسى البيان الوزاري الذي نالت الحكومة على اساسه ثقة المجلس النيابي، وتضرب عرض الحائط بمبدأ التضامن الوزاري، لتغطية السموات بالقبوات.

خِطابٌ اعتبر ان مؤتمر بروكسل للنازحين السوريين، هدفُه، تمويلُ بقائِهم في مكانهم، وتجاهلُ، ان معالجةَ هذا الملف تمرُ بالتفاهم مَع المجتمع الدولي , عبر العودة الآمنة التي اقرّتها قمةُ بيروت , وتضمنَها البيانُ الوزاري للحكومة، وعبر تأمين المساعدات , ليواجه لبنان الاعباءَ الاقتصادية والاجتماعية لهذا اللُجوء..

فليتفضل مقدمو أوراق الاعتماد للممانعة بإعادة النازحين، فلا احد يمنعهم وهم يوفدون الوزراء الى دمشق، فوق التفويض الرسمي المعطى الى اللواء عباس ابراهيم بالتنسيق مع الجانب السوري، اضافة الى المبادرة الروسية التي تتعاون معها الحكومة.

الا يزعَمون, ان العلاقةَ مع سوريا طبيعية، متجاهلين موقفَ الجامعة العربية، وانَّ لبنان جزءٌ من هذه الجامعة ويلتزمُ ميثاقَها؟ فهم يريدون تطبيعَ العلاقة مع نظامِ بشار الاسد , الذي يضعُ رئيسَ حكومتِهم على لوائح الارهاب , وأَرسلَ ميشال سماحة مُحمَلاً بمتفجراتِ الحب والعلاقاتِ الاخَوية، وهو نفسُه مَن فجرّ مسجدي التقوى والسلام , حاصداً اكثرَ من خمسينَ شهيداً لبنانيا...

يعرفون ان هذا الملف غير قابل للمساومة، وأن الفساد يبدأ هنا، ولا تنازل عن الثوابت. قالها منذ زمن رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري.

اما الكلامُ عن محاسبة الفساد ,وادعاءُ البطولاتِ, داخلَ مجلسِ الوزراء, في وقفِ صفقاتٍ ومناقصاتٍ , فهي مزحةٌ سَمِجة , والأحرى , الالتزامُ بالقوانين عبر الافعال , بدلاً من الشعارات الفارغة، وهذا ملفٌ فُتحَ ولن نُغلقَه، مهما اشتدت محاولاتُ الضغط ، وآخرُها ما يَحصل في القضاء عبرَ حصر صلاحية ملفاتِ مكافحة الفساد, بالنواب العامين.

اخيرا، يقولون إنّ الابراء المستحيل أصبح قانونا، وهم يعرفون أنه الافتراء المستحيل، وأن واضعيه قدّموه أوراق اعتماد لدى حزب الله، ضمن أجندات خاصة لا علاقة لها بالاستقامة السياسية. أوراق اعتماد متناثرة لن توصلهم الى مكان فيما هم غير آبهين انها قد تمنع البلد والعهد من اي انجاز. 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني