2019 | 15:20 آذار 22 الجمعة
معلومات الـ"او تي في": بلدية برج حمود قررت اعطاء مبلغ قدره مليون ونصف المليون ليرة لبنانية للسكان المتضررين من الانهيار الجزئي للمبنى | معلومات الـ"او تي في": الرئيس عون لن يكون الشخص الذي سيثير موضوع "حزب الله" في اللقاء مع بومبيو | معلومات الـ"او تي في": الرئيس عون سيتناول موضوع تعزيز العلاقات بين لبنان وأميركا وسيثير موضوع تسليح الجيش اللبناني | وصول مساعد الزعيم الكوري الشمالي إلى موسكو للتحضير لزيارته | وكالة عالمية: أردوغان يعيد بث فيديو مموها لهجوم نيوزيلندا الإرهابي في حملته الإنتخابية | كنعان: موضوع اللقاء الرقابة البرلمانية التي نجريها في لجنة المال حول التوظيف وباتت لدينا ارقام شبه نهائية واطلعت دولة الرئيس على التقرير | هبوط حاد لليرة بعد تصريحات أردوغان حول الجولان | الجيش التشادي يعلن مقتل 23 جنديًا في اشتباكات مع بوكو حرام | "سكاي نيوز": باريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد دخول قوات أمنية المركز الثقافي الفرنسي في القدس | وزير الخارجية الأردني: الجولان أرض سورية محتلة وفقا لقرارات الشرعية الدولية ولا يجوز الاستيلاء عليها بالقوة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة على طريق صيدا القديمة باتجاه سانت تيريز الحدث | المركزية: بومبيو يزور المطران الياس عودة عند الثالثة من بعد ظهر غد |

مؤتمر "بروكسل".. سوريا مستغربة!

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 15 آذار 2019 - 11:13 -

أكدت وزارة الخارجية السورية، استغراب دمشق، من انعقاد مؤتمر بروكسل حول سوريا، وتغييب الطرف الأساسي المعني أولا وأخيرا بالشأن السوري.

ووفقا لوكالة الأنباء السورية "سانا"، قال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: "هذا السلوك للاتحاد الأوروبي يؤكد شراكته ومسؤوليته الكاملة في الحرب الظالمة على سوريا ومعاناة السوريين وخاصة من خلال العقوبات أحادية الجانب اللامشروعة التي تستهدف المواطن في حياته ولقمة عيشه الأمر الذي يفقد الاتحاد الأوروبي أي صدقية عند الحديث عن مساعدة السوريين و التخفيف من معاناتهم".
وأضاف المصدر: "من المثير للسخرية والغضب ذلك النفاق الذي اتسمت به خطابات مسؤولي بعض الدول المشاركة في المؤتمر وتباكيهم على السوريين وهم أساسا يتحملون المسؤولية الأولى عن سفك دماء الشعب السوري من خلال دعمهم اللامحدود للمجموعات الإرهابية والحرب متعددة الأشكال وخاصة الاقتصادية منها".

وتابع: "الجمهورية العربية السورية تدين بشدة هذا التسييس المتعمد والممنهج للشأن الإنساني ومحاولات استغلاله من خلال مثل هذه المؤ تمرات للاستمرار في ممارسة الضغوط على سوريا وتعقيد الأزمة وإطالة أمدها".

وكانت المفوضية الأوروبية أعلنت أن مؤتمر المانحين للاجئين والنازحين السوريين الذي عقد في بروكسل أمس الخميس، حصد سبعة مليارات دولار، وحذرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، من أن "الأموال التي وفرها الاتحاد الأوروبي لـ إعادة إعمار سوريا لن يتم صرفها إلا إذا بدأت عملية سلام ذات مصداقية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة.