2019 | 00:46 أيار 21 الثلاثاء
المريضة عايدة شفتري بحاجة لدم فئة O+ في مستشفى القديس جاورجيوس اي مستشفى الروم | الناطق باسم حماس ينفي التوصل لاتفاق تهدئة مع إسرائيل لمدة 6 أشهر | الأمم المتحدة: نشعر بالقلق جراء التصعيد بين أميركا وإيران | الأمم المتحدة تدعو جميع الأطراف بالخليج لخفض حدة الخطاب وتحذّر من أي عمل يمكن إساءة فهمه | المفوضية الأوروبية: الشرق الأوسط لا يتحمل مزيدا من عدم الاستقرار | نقيب المعلمين بالمدارس الخاصة: حق الدولة تحديد رواتب المعلمين في المدارس الخاصة وهي ضمانة لهم في مواجهة تعسف الإدارات | الكرملين يوقف 3 من كبار مسؤولي جهاز الاستخبارات بتهمة الفساد | التلفزيون الإسرائيلي: الاتفاق على وقف إطلاق نار بين حماس وإسرائيل لمدة 6 أشهر | ترامب: الإيرانيون سيتصلون بنا عندما سيكونون مستعدين وحتى ذلك الحين فإن اقتصادهم سيستمر في الانهيار | بستاني: بعد اتصالي بالمدير العام للجمارك أبدى كل تجاوب وسيتمّ استلام التصاريح لشركات النفط و لا أزمة محروقات في البلد | هيئة التنسيق لقطاعات التعليم: إعتصام اليوم إنذار أخير للحكومة وغدا يوم عمل عادي في المدارس | مصادر جمركية للـ"ال بي سي": موظفو الجمارك يعلّقون اضرابهم غدًا |

العلماء يحددون هوية أول زائر غريب لنظامنا الشمسي!

متفرقات - الخميس 14 آذار 2019 - 21:03 -

في عام 2017، شوهد جسم غامض وهو يطير عبر نظامنا الشمسي، ما أثار مخاوف من كونه سفينة فضائية غريبة.

وهذا الكائن الغريب المدعو " أومواموا" (Oumuamua)، تصرف بشكل مخالف تماما لأي شيء آخر تمت رؤيته من قبل، ما دفع الخبراء لتصنيفه على أنه مذنب، ثم كويكب، وأخيرا ككائن بينجمي.

والآن، وبعد ما يقارب عامين من اكتشافه، يدعي باحثون من جامعة ييل ومعهد كاليفورنيا للتقنية، أنه من الأفضل اعتبار " أومواموا" مذنّبا.

وقال المعد الرئيس للدراسة، داريل سيليجمان: "لقد ترك العديد من الألغاز في أعقاب ظهوره".

ويتمتع " أومواموا" بتسارع صغير لكنه مستمر، كافح العديد من علماء الفلك لفهمه.

وفي الدراسة الجديدة، يشير الفريق إلى أن هذا التسارع ناتج عن تنفيس الغاز الذي تم تسخينه بواسطة الشمس، وهو أمر يحدث بانتظام للمذنبات.

ومع ذلك، في حين أن هذا التنفيس يمنح معظم المذنبات "ذيلا" مميزا، فإن "أومواموا"، لا يملك واحدا.

وأوضح الفريق أنه "في النموذج الذي نقترحه لأومواموا، لا ينفجر غاز التنفيس من نقطة ثابتة واحدة على السطح، وبدلا من ذلك، تهاجر الحزم على طول السطح، متّبعة الدفء والاتجاه نحو الشمس".

وهذا يعني أن "أومواموا" يتأرجح ذهابا وإيابا بدلا من الدوران مثل مذنب نموذجي، وفقا للعلماء.

ويقول أعضاء الفريق إن اكتشافهم يشير إلى أن كل نجم تقريبا في المجرة، يمكنه إخراج كائنات مماثلة أثناء عملية تكوين الكوكب.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذا.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني