2019 | 12:16 آذار 20 الأربعاء
لافروف: التصريحات الأميركية حول خرقنا معاهدة نزع السلاح لا أساس لها من الصحة | تعميم للحريري للادارات والمؤسسات والبلديات: لإعطاء حق الاستفادة من الأفضلية الممنوحة للسلع المصنوعة في لبنان | الرئيس عون استقبل السفير البابوي لدى لبنان جوزيف سبيتاري مع وفد اعلامي يمثّل الصحافة المسيحية العالمية بحضور وزير السياحة أواديس كيدانيان | انضمام الوزير جبران باسيل الى جلسة اللجان المشتركة | طيران العدو الحربي نفذ غارات وهمية فوق النبطية واقليم التفاح | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من ساحة انطلياس باتجاه الاوتوستراد الساحلي | بري دعا الى عقد جلسة عامة للاسئلة والاجوبة في 27 الجاري | وزير الخارجية الكويتية: نثق بدور اميركا في وضع خطة لعملية السلام | بومبيو: لا تغيير في السياسة الأميركية تجاه عملية السلام في الشرق الأوسط | رئيس المفوضية الأوروبية: لا أتوقع قرارا بتأجيل “بريكست” | ابي نصر من بكركي: سنتصدّى للتغيير الديمغرافي عن طريق التوطين غير المستحق والهجرة وعدم معالجة اسبابها إضافة الى مسألة اللجوء السوري | الراعي لأعضاء الرابطة المارونية: اعطيتم مثالا رائعا للديمقراطية التي نحتاجها في لبنان لان اللبنانيين ينسون ان الديمقراطية هي الاسلوب الاساسي الذي يميز بلدنا |

نائب رئيس غرفة بيروت إستقبل سفير بريطانيا وبحثا العلاقات الاقتصادية

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 14 آذار 2019 - 17:15 -

إستقبل نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان نبيل فهد اليوم في مقر الغرفة، سفير بريطانيا كريس رامبلنغ يرافقه الملحق التجاري وعدد من المستشارين في السفارة، بحضور عضو مجلس إدارة الغرفة ناجي مزنر والمدير العام ربيع صبرا، وتم خلال الاجتماع بحث العلاقات الاقتصادية بين البلدين في ضوء خروج بريطانيا من الإتحاد الاوروبي.

بداية رحب فهد برامبلنغ، مؤكدا إهتمام القطاع الخاص اللبناني بزيادة منسوب التعاون الاقتصادي مع بريطانيا، خصوصا أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين لا تزال متواضعة.

فهد
وشدد فهد على "ضرورة زيادة التواصل بين القطاع الخاص في البلدين لتحديد الفرص المتاحة والعمل على الاستفادة منها بشكل مشترك"، مقترحا "إنشاء مجلس أعمال لبناني بريطاني يكون من أبرز مهامه وضع خارطة طريق لتمنية العلاقات الاقتصادية الثنائية".


وأكد أن "لبنان يشكل مركزا مميزا للأعمال وبإمكان الشركات البريطانية اتخاذه مقرا لها للتوسع بإتجاه المنطقة".

رامبلنغ
بدوره السفير رامبلنغ نوه "بإقتراحات فهد"، وأشار الى أن "بلاده مهتمة بتوقيع إتفاقيات اقتصادية وتجارية مع لبنان بعد خروجها من الاتحاد الاوروبي لوضع أطر شرعية وقانونية لهذا النشاط بين البلدين."

وإقترح "توقيع إتفاقيات مماثلة لتلك الموقعة بين لبنان والاتحاد الاوروبي لاستمرار التعاون الاقتصادي على نفس الوتيرة".

الا ان فهد إقترح إجراء بعض التعديلات على هذه الاتفاقيات بشكل يضمن عطاءات وتسهيلات إضافية للبنان.