2019 | 07:23 أيار 24 الجمعة
التحكم المروري: قتيل و27 جريحا في 22 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | حركة المرور كثيفة من انطلياس باتجاه جل الديب وصولا الى نهر الموت | العسكر مستنفر بحراً وبراً.. فمتى ستقع المواجهة؟ | نيويورك تايمز: إدارة ترمب تعتزم بيع السلاح للسعودية والإمارات بدون موافقة الكونغرس | واشنطن: لا استنتاجات قاطعة بشأن استخدام دمشق للكيميائي | لندن: مستمرون بتزويد الطائرات المقاتلة باليمن بقطع الغيار | ترامب: سنرسل قوات إضافية للشرق الأوسط إذا اقتضى الأمر لكنّنا لا نحتاج لذلك لمواجهة إيران | الولايات المتحدة تُوجّه 17 تهمة جديدة لمؤسّس ويكيليكس جوليان أسانج | ترامب: إن توصلنا لاتفاق مع الصين فهذا "ممتاز" وإذا لم نتفق فـ"لا بأس" | بومبيو: مقاتلو "حزب الله" لم يعودوا يتلقون رواتبهم | ترامب: التزمت بمشروعي الانتخابي ووعودي الانتخابية | وهاب: راقبوا ما يجري في العراق وعبره رائحة تسوية أميركية إيرانية تحدث إنفراجاً |

"USAID" اطلقت برنامج دعم المجتمع المحلي "CSP" لمساعدة المجتمعات الاكثرحرمانا

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 13 آذار 2019 - 16:00 -

أعلنت مديرة بعثة الوكالة الاميركية للتنمية الدولية USAID في لبنان الدكتورة آن باترسون بدء مشروع جديد لدعم المجتمع المحلي CSP ممول من ال USAID في لبنان، خلال حفل حضره ممثلون عن السفارة الأميركية وعدد من المحافظين ورؤساء البلديات، بالإضافة إلى ممثلين عن وزارتي الداخلية والطاقة والمياه ومؤسسات المياه في لبنان وهيئات دولية مانحة ومجموعات تنموية محلية ودولية.

طباجة 
بعد النشيدين الوطني والأميركي، رحبت سحر طباجة من Chemonics، الشريك التنفيذي ل USAID، بالحضور، وأشارت الى أن "اللقاء يتمحور حول التعريف بالمشروع CSP، أهدافه، طريقة عمله ومنهجيته، وعرض بعض من الأنشطة الأولى التي نفذت أو التي بدأ تنفيذها.

غازمي 
ثم قالت نائبة رئيس شركة chemonics في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مليسا غازمي: "نحن شركاء للوكالة الأميركية للتنمية الدولية ويسرنا أن ننتهز هذه الفرصة بأن نعمل مجددا في لبنان بمساعدة ال USAID".

أضافت: "لقد عملنا بالفعل على تقديم خدمات أساسية جدا وتعزيز الفرص الإقتصادية، بالإضافة الى التخفيف من التوترات التي تشهدها عدة مناطق في لبنان".

وتابعت: "عملنا على هذا البرنامج، برنامج دعم المجتمع في لبنان CSP مع مختلف المجتمعات المحلية في البلد، ونحن نعمل ايضا على إدارة أحد عشر مشروعا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على مختلف مجالات النمو الإقتصادي والتعليم والديمقراطية والحوكمة والصحة والسلام والإستدامة، وبدأنا منذ العام 2007 مع ال USAID، وهذا خامس برنامج بالشراكة معها. وعبر العمل معا، استطعنا أن نطور المعرفة العميقة في المجتمعات المحلية اللبنانية وبات لدينا خبرة حول الوضع في لبنان في مختلف المجتمعات وكيفية تقديم الخدمات اللازمة".

وأردفت: "عبر برنامج دعم المجتمعات في لبنان نحاول بقدر الإمكان بناء شراكة جديدة والإستفادة من البرنامج الذي سبق وقدمناه من أجل تحسين الخدمات الأساسية وتعزيزها وإيجاد فرص إقتصادية. نجاحاتنا في لبنان مشتركة منذ زمن بعيد، ونحن ملتزمون بإحلال الإستقرار للبنان في المستقبل".

وختمت: "إن دور لبنان أساسي جدا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بسبب ثقافة لبنان الغنية وتاريخه وموقعه الجغرافي بسبب التنوع الاثني والديني، بالإضافة الى روح المبادرات الفردية الحيوية".

باترسون 
بدورها، قالت باترسون: "أنا بالفعل متشوقة لإطلاق برنامج دعم المجتمع المحلي في لبنان أو CSP كما نسميه والإعلان عن أول نشاطاته. البرنامج هو التزام بالشراكة والصداقة بين لبنان والولايات المتحدة، وهذا ما نستمر بالعمل عليه مع الشعب اللبناني".

أضافت: "منذ العام 2007 قدمت الحكومة الأميركية أكثر من 1,3 مليار دولار كمساعدات اقتصادية في لبنان، وأحد الأهداف الأساسية لهذا الدعم هو العمل مع بعضنا البعض بالشراكة، مع المؤسسات في لبنان لتقديم الدعم الإقتصادي بالإضافة الى تعزيز فرص العمل أيضا للشعب اللبناني وللبنانيين".

وتابعت: "نهدف عبر برنامج دعم المجتمع في لبنان CSP، الى تعزيز معيشة اللبنانيين وخصوصا المجتمعات المهمشة والأكثر حرمانا. وهذا المشروع يهدف إلى تقديم ثمانين مليون دولار الى المجتمعات المهمشة والذين بالفعل اعتبروا هذه المساعدة مهمة جدا، وهذا أيضا مبني على المساعدات التي سبق وقدمناها الى المجتمعات، 150 مليون دولار، سبق وقدمناها الى المجتمعات عبر بناء تحالفات مع مختلف المشاريع بالإضافة الى مشاريع بناء القدرات في لبنان ومشاريع بناء التحالفات للتقدم والتنمية والإستثمار المحلي، بالإضافة الى مشروع المياه. ونحن أيضا سنهدف الى تحسين تقديم هذه الخدمات الأساسية مثل الكهرباء والمياه وإدارة النفايات وغيرها، بالإضافة الى أن نحفز التلاميذ ليلتحقوا بالمدارس وأن نساعد المجتمعات المحلية والمهمشة في لبنان بأن تعزز وتدعم نفسها".

وأردفت: "يهدف هذا المشروع الى العمل أيضا على تقديم المساعدات والأجهزة والمساعدات التقنية في مختلف المجالات والقطاعات. إن مشروع CSP قد قدم أكثر من نصف مليون دولار خلال المشاريع الأولى، وتمت حتى الآن مساعدة أكثر من ستين ألف مستفيد في الشمال، الجنوب والبقاع، ونحن نأمل أن نقدم الدعم الى أكثر من 220 نشاطا وأن نفيد أكثر من 400 ألف شخص وندعم أكثر من ألفي وظيفة".

وختمت: "إن التركيز هو على المجتمع المحلي لأنه أولا وأخيرا يشكل معظم المواطنين في لبنان مثل غيرهم في كل أنحاء العالم يحصلون على الخدمات الأساسية من البلديات، وثانيا لأن التفاعل يحدث هناك ولأن نجاح ذلك يعزز ثقة المواطن بالعملية الديمقراطية، والديمقراطية هي أولا وأخيرا الركيزة الأهم للوصول الى لبنان مزدهر ومستقل".

سمرجي 
وبعد تقديم رئيس برنامج دعم المجتمعات المحلية رت غريان عرضا تقنيا مقتضبا حول ال CSP، تطرق فيه الى هدف البرنامج وطريقة العمل على تنفيذه، أعطى مدير المشروع بلال الأيوبي بعض الأمثلة عن النشاطات التي نفذت حتى الآن. ثم تحدث ممثل رئيس بلدية طرابلس أحمد قمر الدين طارق سمرجي، فشكر USAID و CSP على الدعم الذي يقدمانه لبلدية طرابلس "ثاني أكبر مدينة في لبنان، والتي لطالما عانت على الصعد الأمنية والإجتماعية والإقتصادية، في معالجة النفايات الصلبة".

الحجيري 
وقال رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري: "بلدة عرسال التي كانت مهمشة على مر عقود بات لها سجل زاخر من التعاون مع برنامج الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في المشاريع الناجحة والمفيدة مع تفاقم الأوضاع فيها بعد النزوح السوري، ولا سيما لجهة مساندة الأسر الفقيرة بالتدفئة خلال فصل الشتاء عبر تقديم الوكالة بطاقات الوقود لحوالى 4700 أسرة". 
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني