2019 | 22:48 أيار 23 الخميس
وهاب: راقبوا ما يجري في العراق وعبره رائحة تسوية أميركية إيرانية تحدث إنفراجاً | "ال بي سي": فقدان 3 شُبّان من عرسال تبيّن أنهم دخلوا الى سوريا حيث إشتبكوا مع القوات النظامية والمعلومات ترجح مقتل أحدهم | الدفاع المدني: إخماد 4 حرائق أعشاب في القصر ورمحالا وبعلبك والبيره | الخارجية الأميركية: لدينا تقارير عن استخدام أسلحة كيماوية في سوريا لكن لا نتائج حاسمة | التحكم المروري: تم رفع الحمولة المنقلبة داخل نفق شكا القديم على الطريق البحرية وحركة المرور طبيعية في المحلة | ابراهيم الموسوي: أشعر بالحزن والغضب والخجل بسبب التقصير الفاضح لدولتنا مع مؤسسات الشؤون الإجتماعية | ترزيان: كل الإحترام للجنة المال على عملها وعلى رأسها النائب كنعان وتحية لفريق المتسلقين اللبنانيين لانجازهم التاريخي | وزير الدفاع الأميركي بالوكالة: سنواصل حماية مصالحنا وسنعزز قواتنا في الشرق الأوسط | روحاني يؤكّد أنّ طهران لن تستسلم حتى لو تعرضت للقصف | الحوثيون يبثون صورا يقولون إنها تعود لاستهدافهم منشآت في مطار أبو ظبي سنة 2018 بطائرة مسيرة | مصادر وزارة المال للـ"ال بي سي": من حق كل طرف تقديم اقتراحات جديدة والموازنة منتهية منذ الجلسة الـ13 | مصادر الـ"ال بي سي": تخفيض رقم عجز الموازنة من 11.5 غلى 7.5 نتيجة مرضية وباسيل واصل طرح أفكار لخفض العجز إلى 7 بالمئة |

جمعية "نسروتو" تطلق إسم "دار ريتا" على مركز تأهيل الفتيات‎

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 13 آذار 2019 - 15:51 -

بمناسبة إطلاق " دار ريتا" على مركز إستقبال وتأهيل الفتيات، ترأس الأب مروان غانم قداساً إحتفالياً في قاعة جمعية نسروتو- أخوية السجون في لبنان، حضره مختار بلدة وادي العرائش جورج حبشي والأم جيروم صخر رئيسة ثانوية مار يوسف للراهبات الأنطونيات وعائلة المرحومة ريتا وأقاربها وزميلاتها في التعليم وأعضاء جمعية نسروتو- وبعض الأصدقاء.
وفي كلمته أوضح الأب غانم السبب المباشر لهذه التسمية، مركِّزاً على مزايا الفقيدة ريتا التي كان من المقرّر أن تكون في الجمعية كفترة تدريبية على العلاج النفساني والعمل مع الفتيات، إلا أن موتها المفاجئ لم يسمح لها بإتمام هذه الرسالة.
من هنا ونظرا للعلاقة الأخوية التي تربط جوقة نسروتو والجمعية بعائلة ريتا، وتخليداً لذكراها أرادت الجمعية تسمية المركز المخصّص للفتيات على إسمها "دار ريتا"، مشددة على أنها حاضرة دائما بالروح فيه، ساهرة عليه من عليائها.
وختم :"هذه الدار ليست فقط لجمعية نسروتو، بل أصبحت لبلدة وادي العرائش، وإسم "دار ريتا" سيبقى خالداً في الجمعية، ولن يقفل بابها إطلاقاً في وجه أي إنسان يطلب المساعدة".
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني