2019 | 02:46 تموز 23 الثلاثاء
توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي في ليبيا نتيجة التعرض للقصف بقذائف | وهاب للـ"ام تي في": لا يجب تحويل المخيمات الفلسطينية الى بؤر إرهاب ومحاصرتها بهذه الطريقة اللا انسانية ومنع الفلسطيني من العمل | روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي: إيران أكبر ضامن لأمن وحرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز | ارسلان: سمعنا عن طلب ضمانات في اجتماعات مضمونها يدل على التخبط في مستنقع لا يجيد السباحة فيه لأنه يحمل على كتفيه أثقال من الطعن بالظهر | ظريف: اتخذنا إجراءات ضد السفينة في مضيق هرمز تنفيذا للقانون الدولي وليس ردا على أفعال بريطانيا | معلومات "الجديد": الحريري يعتبر إستباق الأمور غير مقبول وأنّ الملف يأخذ مساره القانوني الطبيعي خصوصًا أنه أحيل اليوم للمحكمة العسكرية | الشيخ نعيم قاسم: تصنيف الأرجنتين لحزب الله كمنظمة إرهابية هو موقف سياسي جراء الضغط الأميركي | 3 جرحى بانفجار سيارة عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في مالي | الغريب بعد لقائه الحريري: دولة الرئيس يقوم بمجموعة اتصالات لتقريب وجهات النظر ونحن منفتحون لمناقشة المخارج المتعلقة بحل هذا الأمر | كنعان للـ"ال بي سي": : التشدد بالرقابة على كل مال عام مهما كان مصدره او وجهة انفاقه يعزز الشفافية والثقة بلبنان ويقلّص هامش الهدر | الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم |

شدياق: لحكومة إلكترونية تسهّل الإجراءات وتوقف الرشاوى

خاص - الاثنين 11 آذار 2019 - 06:02 - ليبانون فايلز

أبصرت وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية النور في الحكومة الجديدة مع الوزيرة مي شدياق مشروعاً تعتبره شدياق ضروريا لمكافحة الفساد من خلال مكننة الإدارة وتحويل الحكومة إلى حكومة إلكترونية
وأكدت شدياق لموقع ليبانون فايلز أنّ "وزارة الدولة لشؤون التنمية الإدارية سوف تلعب الدور الأساسي في مكافحة الفساد كونها تعمل على الإصلاح الإداري. ومن أولى مهامها إقرار استراتيجية وطنية لمكافحة الفساد التي لم تقرّ بعد في الحكومة وسيجري العمل لإقرارها وإقرار المراسيم التنفيذية الخاصة بها".
وقالت شدياق: "أول مشروع أقّر منذ فترة هو "حق الوصول إلى المعلومات" المتاح لجميع المواطنين. فرغم إقراره لم ينفّذ بالفعل. وخططنا في هذا المجال أن نضع داخل كل وزارة مندوباً للمعلومات، نملك الإستعداد على تدريبه مسبقاً ليخدم المواطن بالحصول على المعلومة التي يريدها من الوزارة، كالحصول على مناقصة معيّنة أو معرفة موازنة الوزارة أو أي معلومة بحاجة إليها. ويبرز عملنا هنا بممارسة ضغط إيجابي على الوزارات للتواصل معهم وتحفيزهم على أهميّة وجود هذا المندوب داخل وزارتهم بهدف الوصول إلى الحكومة المفتوحةopen government."
وأضافت: "موضوع تبسيط الإجراءات في معاملات الدولة من الشروط الأساسية. فلا يمكننا الحديث عن حكومة إلكترونية قبل اتمام موضوع تبسيط الإجراءات. فالعمل الأساسي اليوم قائم على التعاون مع عدد من الوزارات للوصول إلى المكننة والانتقال إلى الحكومة الإلكترونية فالمواطن يهدر وقته وماله بالذهاب إلى إحدى الوزارات لإجراء معاملة ما، وهنا يأتي دور الحكومة الإلكترونية التي تساعده على إنجاز المعاملات من المنزل ومن ثم تصله عبر البريد".
وعن المصاعب التي تقف بوجه الحكومة الإلكترونية قالت شدياق: "المصاعب تكمن بقدرة الفرد على التغيير، لأنّ كل تغيير سيقاوم في البداية بسبب عدم الإعتياد عليه بعد. كما أنّ هذه المشاريع تتطلّب تمويلاً كبيراً وتنسيقاً على مستوى عالٍ. والوزارة بمفردها لن تقدر على إنجازه بل نحن بحاجة إلى تنسيق مع هيئات ووزارات أخرى. كما أن البعض لا يهمّه مكافحة الفساد فمن يستفيد اليوم من الرشاوى داخل الوزارات لن يقدر على الاستحصال على رشوة مقابل تسريع في المعاملة بوجود الحكومة الإلكترونية حيث لا احتكاك بين المواطن والموظف ومن هنا تبدأ مكافحة الفساد مباشرة".
وختمت شدياق"توقّعوا أن تكون هذه الوزارة وزارة سيادية، لأنها ستكون رأس الحربة في مكافحة الفساد. وستكون الوزارة الأساسية لتنفيذ القرارات التي أتت في مؤتمر سيدر. انتظروا قرارات حاسمة وتنسيق مع وزراء ليسوا من نفس الخط السياسي وستكون علامة فارقة".
    

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني