2019 | 03:02 آذار 26 الثلاثاء
متحدث باسم الرئاسة البرازيلية: قرار نقل سفارتنا في إسرائيل إلى القدس يحتاج لدراسة أعمق والرئيس سيقوم بذلك | علوش للـ"او تي في": الأولوية تكمن في تحسين الوضع الأمني في طرابلس والبلد يحتاج الى انماء غير متوازن ومن القضايا الأساسية ايضاً تفعيل المرفأ والمنطقة الإقتصادية | يحيى المولود للـ"او تي في": : هناك استخفاف بعقل الطرابلسيين في ملف النفايات وانا ضد هذا الإستخفاف لذلك ترشحت ضدهم جميعاً | حسن خليل: عروبة الجولان حقيقة لن يغيرها توقيع ترامب ولا من كانوا قبله ولا من سيأتون بعده | "العربية": إطلاق صواريخ من قطاع غزة على مستوطنات إسرائيلية جنوبية | صفارات الإنذار تدوي في جنوب إسرائيل تحذيرا من هجوم صاروخي بعد أن تحدث الفلسطينيون عن هدنة في غزة | الخارجية القطرية: قطر تؤكد موقفها المبدئي الثابت بأن هضبة الجولان أرض عربية محتلة | "سكاي نيوز": تسجيل خرقين إسرائيليين منذ بدء سريان وقف إطلاق النار في غزة قبل أقل من ساعة | وكالة عالمية: إخلاء محطة أنفاق وستمنستر في لندن | الخارجية الكويتية: مرتفعات الجولان أراض سورية والخطوة الأميركية تتجاوز القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن | وقف إطلاق النار في غزة يدخل حيز التنفيذ | قناة الأقصى نقلاً عن مصدر مطلع: نجاح الجهود المصرية في وقف النار بين اسرائيل والفصائل الفلسطينية |

ليس فقط في الثامن من آذار إنما في كل يوم "إفْتَخِري بِأنَّكِ إمْرأة" !!!

باقلامهم - الجمعة 08 آذار 2019 - 14:52 - ريتا الخوند

يُخَصِّصُ العالَمُ المرأة بيوم هو اليوم الثّامن من March وهي مِن دونِ أَدنى شكّ لفْتَةٌ لَطيفَة تُضيف بَعْضَ بَهْجَة وتَفتَح بابًا للتواصُل وإغداق المُعايَدات والشّعارات ...... ليسَ إلّا !!!
شُكرًا لِمَن أطلَقوا هذا اليوم ... وهو بالتَّأكيد تحيّة تَقدير رمزيّة يؤدّيها العالم مجتمِعًا إلى التي وهبت العالَم أَيّامها وأعوامَها وحياتَها كُلّها منذ حبِلَت وأنجبَت ثمَّ سَهِرَت
وربَّت وحضَنَت عائلة وأنشأت بيتًا ... وعلَّمَت ...وتَعلَّمت ...
وعَمِلَت ... وتدرَّجت ... واستَلَمَت مراكِزَ وإداراتٍ وترأست ... وحَكَمَت ... ونَجحَت ، ولَمَعَت ... وفي كلّ المراحِلِ بَقِيتِ الأمّ والأخت والحبيبة والزَّوجة والإبنة والطّالبة والموظّفة وسيّدة الأعمال والراهِبة والمُربيّة والممرِّضة والمفكِّرة والنائبة والوزيرة والرئيسة والملِكة !!!

وفي كلِّ الأزمنة والأمكنة والمراكز والوظائف والمهمّات والظروف والأحوال ... هيَ الأُنْثی تنثُرُ الرقّةَ والجمال وتُغْدِق الحبَّ والحنان ... وهذا طَبْعًا يسْتَلزِم ما يَزيد عن 365 يومًا مِن التكريم لِمَن وَهَبَت سنوات من العطاء والعطاء !!!
كَلِمَتي هذه كتبتها الآن علی عَجل ، مِن حواضِرِ الفِكر وممّا تيسَّر مِن انْطِباعاتي ومن رِدَّةِ فِعلي علی دَفْقِ الشِّعاراتِ والمُعايَدات بمناسَبَة هذا اليوم العالمي حتّی تكاد حيطان وجدران مواقع التواصل تَهوي وتنهار مِنَ الوزن الزائد الذي عُلِّق وعَلق بسخاء عليها اليَوم ... وغاب عن بال البَعض الكَثير أنَّ لهذا اليَوم هدفًا ومعنًى أسمى وأرقى من الشِّعارات والأَقوال ، وأنّ هذا العيد ينطوي على مضمونٍ عميق ورسالةِ إكبار وتقدير وأيضًا على علامات استفهام عالقة برسم الإجابة وبرسم المعالجة ، وأنَّ صاحبة العيد تكتفي بوَردَة وقُبْلة وضمّة وَهَمسة حبّ ... ولا تطلب مهرجان شعارات إنّما تريد احترام محيطها لها ولكرامتها ولحقِّها بحياة كريمة لائقة لأنّها بدءًا إنسانة... وهي متساوية في إنسانيّتها بالشّريك الآخر في الإنسانيّة بالرَّجُل !!!

أمّا أنا فأحمِّلك أنتِ يا صاحبة العيد المسؤوليّة كل المسؤوليّة :
لقد حبِلْتِ وأنجبتِ فاحسِني التربية ... أنتِ ولدتِ الذّكور فاصنعي منهم رجالًا تصنعين بذلك يومًا عالميًّا للمرأة ، وحياة كريمة لكِ ولكلّ النّساء وأعيادًا لا تنتهي !!!
أمّا هديّتي لكُنَّ في هذا اليوم العالمي فهي شِعاري أقوله لكلٍّ منكنَّ اليَوْم وفي كلِّ 8 March وفي كلِّ يوم :
" إفْتخِري بأنّكِ إمْرأة ..."
عندَها فقط سيَفتَخِرُ بكِ العالَم ...كُلّ لعالَم !!!
كل عيد وأنتنَّ بهجة العيد !!!