2019 | 03:03 آب 22 الخميس
مصادر باسيل للـ"ال بي سي": الاجتماع مع الحريري تنسيقي والاجواء ممتازة كالعادة | رئيس الوزراء السوداني الجديد: أدعو الى إرساء نظام ديمقراطي تعددي يتفق عليه كل السودانيين | لقاء في هذه الاثناء يجمع باسيل بالحريري في بيت الوسط عشية جلسة مجلس الوزراء | الخارجية الأميركية: سيتم اتخاذ جميع الإجراءات بحق السفن التي تنقل النفط إلى سوريا بموجب العقوبات الأميركية | الناتو يعلن مقتل جنديين أميركيين في أفغانستان | سماع دوي إنفجار شرق المحافظة الوسطى في قطاع غزة | ماكرون أعلن أنه قدم عروضا لإيران بشأن تخفيف بعض العقوبات وطلب في المقابل التزاما كاملا بالاتفاق النووي | "التحكم المروري": قتيل نتيجة حادث صدم على جسر المكلس باتجاه المنصورية | ميركل: أمل في أن تتوصل بروكسل إلى اتفاق مع لندن خلال 30 يوماً | شدياق عن التعيينات للـ"ام تي في": نحضر اقتراح قانون ومن يريد الاستفادة من الوقت الضائع ليمرر التعيينات وفقاً للمحسوبيات هو من يريد وضع اليد على مقدرات الدولة | مصادر للـ"ام تي في": الحريري أكد في واشنطن أنه سيتم عرض ملف الحدود على مجلس الوزراء لكنه لم يتعهد بأي نتيجة للتصويت سلبية كانت ام ايجابية | معلومات للـ"ام تي في": أثناء زيارة الحريري إلى واشنطن كان كوشنير موجوداً في نيويورك |

السودان وإثيوبيا يبحثان تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 11 شباط 2019 - 23:11 -

بحث الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، الإثنين، المضي في تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود بين البلدين.

جاء ذلك لدى لقائهما بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على هامش القمة الإفريقية الـ32، حسب بيان للرئاسة السودانية.

وذكر البيان، أن اللقاء بحث مقترح انطلاق اجتماعات لجنة الحدود المشتركة، والمضي قدما في تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود بين البلدين ووضع النقاط وترسيمها.

وأكد الرئيسان، على أهمية ترقية التعاون الاقتصادي بين البلدين، وعقد اجتماعات اللجنة الفنية الاقتصادية واللجنة التنسيقية العليا، وفق البيان.

وفي آب الماضي، أعلن السودان وإثيوبيا، الخميس، التوصّل لاتفاق ثنائي لنشر قوات مشتركة على حدود البلدين، لمنع النزاعات والتوترات.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، أعلن السودان التزامه بإزالة العقبات أمام تعزيز العلاقات مع إثيوبيا، وخصوصا عقبة الحدود التي يبلغ طولها 727 كلم، عبر اللجان الفنية المشتركة.

وتتنازع الجارتان حول منطقة "الفشقة" المتاخمة للحدود المشتركة، وتقع بين عوازل طبيعية مائية، مثل الأنهار والمجاري المائية، وتبلغ مساحتها نحو 251 كلم مربع.

وشهدت الحدود بين البلدين، مطلع يونيو/حزيران الماضي، أحداث عنف بين مزارعين من الجانبين، سقط خلالها قتلى وجرحى.

وتوقفت أعمال اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين البلدين في 2013، بعد أن توصلا إلى اتفاق ما زال العمل جاريا على تنفيذه، بشأن رسم الحدود ووضع العلامات على الأرض.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني