2019 | 04:48 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

السودان وإثيوبيا يبحثان تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 11 شباط 2019 - 23:11 -

بحث الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد، الإثنين، المضي في تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود بين البلدين.

جاء ذلك لدى لقائهما بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على هامش القمة الإفريقية الـ32، حسب بيان للرئاسة السودانية.

وذكر البيان، أن اللقاء بحث مقترح انطلاق اجتماعات لجنة الحدود المشتركة، والمضي قدما في تكوين قوات مشتركة لحماية الحدود بين البلدين ووضع النقاط وترسيمها.

وأكد الرئيسان، على أهمية ترقية التعاون الاقتصادي بين البلدين، وعقد اجتماعات اللجنة الفنية الاقتصادية واللجنة التنسيقية العليا، وفق البيان.

وفي آب الماضي، أعلن السودان وإثيوبيا، الخميس، التوصّل لاتفاق ثنائي لنشر قوات مشتركة على حدود البلدين، لمنع النزاعات والتوترات.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، أعلن السودان التزامه بإزالة العقبات أمام تعزيز العلاقات مع إثيوبيا، وخصوصا عقبة الحدود التي يبلغ طولها 727 كلم، عبر اللجان الفنية المشتركة.

وتتنازع الجارتان حول منطقة "الفشقة" المتاخمة للحدود المشتركة، وتقع بين عوازل طبيعية مائية، مثل الأنهار والمجاري المائية، وتبلغ مساحتها نحو 251 كلم مربع.

وشهدت الحدود بين البلدين، مطلع يونيو/حزيران الماضي، أحداث عنف بين مزارعين من الجانبين، سقط خلالها قتلى وجرحى.

وتوقفت أعمال اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين البلدين في 2013، بعد أن توصلا إلى اتفاق ما زال العمل جاريا على تنفيذه، بشأن رسم الحدود ووضع العلامات على الأرض.