2019 | 04:47 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

ظريف: اننا أكثر استعدادا للتعاون والتعاضد مع لبنان في المجالات كافة

أخبار محليّة - الاثنين 11 شباط 2019 - 22:00 -

اقام سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان السيد محمد جلال فيروزنيا حفل استقبال، مساء اليوم في فندق فينيسيا - قاعة المؤتمرات، في الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسلامية في ايران وبمناسبة العيد الوطني الايراني، بحضور وزير الخارجية محمد جواد ظريف، حضره وزير الدولة لشؤون المهجرين غسان عطالله ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وزير المالية علي حسن خليل ممثلا رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، النائب محمد رعد ممثلا امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله، السفيرة نجلا رياشي ممثلة وزير الخارجية جبران باسيل، وزير الزراعة حسن اللقيس، وزير الصحة جميل جبق، وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس، ووزير السياحة أفيديس كيدانيان.

وحضر سفراء: روسيا الكسندر زاسبيكين، قطر محمد حسن جابر الجابر، الصين وانغ كيجيان، تونس كريم بودالي، ورومانيا فيكتور مارسيا، النواب: اغوب بقرادونيان، غازي زعيتر، فيصل كرامي، محمد خواجه، حسين الحاج حسن، علي المقداد، علي بزي، عدنان طرابلسي، عبد الرحيم مراد، جهاد الصمد، ياسين جابر، شامل روكز، مصطفى الحسيني، وايوب حميد، اللواء مالك شمص ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، رئيس جهاز أمن السفارات العميد وليد جوهر ممثلا المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، العميد صلاح حلاوي ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، المدير العام لوزارة الاعلام الدكتور حسان فلحة، عميد السلك القنصلي جوزيف خميس، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، رئيس المركز الكاثوليكي للاعلام الاب عبدو ابو كسم، مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله النائب السابق عمار الموسوي، رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميل، نائب رئيس مجلس رجال الأعمال اللبناني الايراني رافاييل دبانه، وحشد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والدينية والاقتصادية والاجتماعية.

بعد النشيدين اللبناني والايراني القى السفير فيروزنيا كلمة رحب فيها بالحضور وقدم وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، الذي القى كلمة شدد فيها على "أن الارادة الوطنية اللبنانية التي عبرت عن نفسها من خلال المقاومة اللبنانية الشريفة والبطلة والباسلة، إنما تعبر أيضا كعنوان اساسي وكبير متشابه الى حد كبير لمبادىء وقيم الثورة الاسلامية المباركة في ايران".

اضاف:"لا بد لي من أن أتقدم منكم بالتهنئة والتبريك الى لبنان حكومة وشعبا، على كل هذه الانجازات الوطنية التي تمكن من تحقيقها في الآونة الأخيرة لناحية اجراء الانتخابات التشريعية البرلمانية، ولناحية تأليف الحكومة اللبنانية الجديدة، وفي هذه المناسبة، نعلن أننا اليوم وفي المستقبل أكثر استعدادا من أي يوم مضى للتعاون والتعاضد مع لبنان العزيز في المجالات كافة وعلى مختلف المستويات".

وختم :"عاشت الجمهورية اللبنانية وعاشت الجمهورية الاسلامية وعاشت علاقات الاخوة والمحبة والتعاون والتلاقي بين البلدين والشعبين".