2019 | 04:45 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

جمالي: نقف إلى جانب المشاريع الاستثمارية في طرابلس والشمال

أخبار محليّة - الاثنين 11 شباط 2019 - 21:09 -

زارت النائب ديما جمالي اليوم رئيس غرفة التجارة والصناعة في طرابلس والشمال توفيق دبوسي، واستمعت الى شروحاته عن " مشروع توسعة كل من مرفأ طرابلس ومطار القليعات والمنطقة الاقتصادية الخاصة، ضمن مشروع ضخم استثماري اجتماعي وطني اقليمي دولي من طرابلس الكبرى التي تمتد من البترون الى اقاصي الحدود الشمالية في محافظة عكار، وهو مشروع تحتضنه واجهة بحرية تنطلق من الميناء وصولا حتى منطقة القليعات".

ولفت دبوسي إلى أن "المشاريع هذه لا تكلف الدولة اللبنانية اي عبء مالي، وان غرفة طرابلس بما تملكه من روح المسؤولية العامة وروح الانفتاح تضع مشاريعها وخدماتها المتطورة التي باتت مثار اهتمام لبناني وعربي ودولي بين أيدي من يمتلك النظرة البعيدة المدى إلى النهوض بلبنان الوطن بكل مكوناته ومناطقه ومرافقه وقطاعاته، بهدف توفير الأمن والأمان والإستقرار والازدهار لإنساننا ومجتمعنا لنتغلب على نقاط الضعف الكامنة في كل مكان من لبنان".

جمالي
وأعلنت جمالي من جهتها أنها تقف الى جانب المشاريع الاستثمارية "التي يمسك باعداد ملفاتها دبوسي لأنها مشاريع استثمارية تتكامل فيها أدوار المرافق العامة في طرابلس والشمال من المرفأ الى مطار القليعات والمنطقة الاقتصادية الخاصة بمعايير دولية اضافة الى سكة الحديد التي عاد دورها لينتعش ضمن إطار مشروع واحد موحد يجمع بين نقاط حيوية مهمة عدة لطرابلس والشمال ولكل لبنان".

وقالت: " نرى إنطلاقة جيدة وجديدة في طروح دبوسي وتستند المشاريع الإستثمارية الكبرى على رؤية شاملة وسنقف حكما الى جانبه وندفع في اتجاه وضع الأطر التشريعية الناظمة لها لحيويتها وللافادة المرجوة منها وننتقل في مرحلة لاحقة للعمل على تنفيذها".

وخلصت جمالي الى التأكيد أنها ستدرج "سلة تلك المشاريع" ضمن اجندتها العملية وستجتمع بالرئيس سعد الحريري بعد نيل الثقة التي تنتظرها الحكومة الجديدة، لمتابعة مختلف المشاريع الكبرى في طرابلس والشمال".