2019 | 04:44 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

اقتصاد بريطانيا يواجه أكبر موجة خسائر في 9 سنوات

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 11 شباط 2019 - 17:05 -

نما اقتصاد المملكة المتحدة بأبطأ وتيرة في 9 سنوات خلال العام الماضي، مع تباطؤ النمو الاقتصادي في الربع الأخير لأدنى مستوى منذ 2012.

وكشفت بيانات حديثة أصدرتها هيئة الإحصاءات الوطنية، أن الناتج الإجمالي المحلي للمملكة المتحدة في 2018 زاد بنحو 1.4 بالمئة، وهي أضعف وتيرة نمو منذ 2009.

أما على مستوى الربع الأخير من 2018 فإن الناتج الإجمالي المحلي في بريطانيا ارتفع بنحو 0.2 بالمئة على أساس فصلي، مقابل 0.6 بالمئة في الربع الثالث السابق له.

وعلى أساس سنوي فإن النمو الاقتصاد داخل بريطانيا زاد بنحو 1.3 بالمئة في فترة الأشهر الثلاثة المنتهية في ديسمبر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ الربع الثاني لعام 2012.

وعلى مستوى القطاعات، فأن النشاط الخدمي في المملكة المتحدة سجل نمواً بنحو 0.4 بالمئة في الفترة من تشرين الأول وحتى كانون الأول، فيما هبط الإنتاج الصناعي بنحو 1.1 بالمئة.

أما نشاط البناء داخل ثاني أكبر اقتصاد أوروبي فهبط بنحو 0.3% في الربع الأخير من العام الماضي.

وأكدت البيانات على أن استثمارات الأعمال تراجعت للربع الرابع على التوالي بنحو 1.4 بالمئة فيما انخفضت بنسبة 0.9 بالمئة على مستوى 2018.

وفيما يتعلق بالناتج الإجمالي المحلي لدى ثاني أكبر اقتصاد أوروبي في شهر كانون الأول الماضي، فإنه هبط بنحو 0.4 بالمئة، في مقابل توقعات استقراره.

وعلى أساس شهر كانون الأول الماضي فإن أنشطة الإنتاج الصناعي والبناء تراجعا بنحو 0.5 بالمئة و0.7 بالمئة على الترتيب.

أما نشاط الخدمات فسجل هبوطا بنحو 0.4 بالمئة في الشهر الأخير من العام الماضي.

وفي تعاملات صباح الاثنين، هبط الجنيه الإسترليني أمام الدولار بنحو 0.3 بالمئة إلى مستوى 1.2905 دولار.

"عربي 21"