2019 | 03:27 نيسان 19 الجمعة
بدء تصويت المصريين في نيوزيلاندا على الاستفتاء علي التعديلات الدستورية | خليل للـ"أم تي في": أعطيت الإذن اليوم بملاحقة أمناء سجل عقاريّين | مسؤول في الخارجية الأميركية: الوضع في السودان متحرك للغاية ولا أحد يعرف ماذا سيحصل في الساعات المقبلة | المجلس العسكري الانتقالي في السودان يعفي وزير الخارجية المكلف بدر الدين عبدالله من منصبه | بو صعب للـ"أم تي في": نحن مع وزير المال وكل الدولة ملتزمة بموازنة جدية وتقشفية وهناك بنود يمكن ان نتساعد حولها في ما يتعلق بقيادة الجيش لتخفيض الانفاق وبنود أخرى ربما لا يمكن المس بها | المسماري: المجموعات المسلحة التي هاجمت قاعدة "تمنهنت" قدمت من تشاد | المتحدث باسم الجيش الليبي: نسيطر بالكامل على قاعدة "تمنهنت" الجوية التي تعرضت لهجوم | بريطانيا تصف الوضع في ليبيا بالخطير وتدعو لوقف النار والعودة للمسار التفاوضي | الجيش: العثور على كمية كبيرة من الأسلحة من مختلف العيارات وذخائر قديمة الصنع غير صالحة للاستخدام في محلة سينيق صيدا | خليل للـ"أم تي في": رسم الخمسين ألف ليرة لدعم السدود غير قانوني ويمكن للمواطن الإدعاء | التحكم المروري: أشغال في نفق سليم سلام تتسبب بزحمة سير في المحلة | خليل للـ"أم تي في": انجزت الموازنة بشكل كامل مع كل تعديلاتها وأرقامها وتمنيت على الحريري ان يعقد جلسة لمجلس الوزراء لتقديمها ومناقشتها |

تؤذي إبنها لتتسوّل!

متل ما هي - الاثنين 11 شباط 2019 - 06:04 -

هناك بعض المواقف وإن كانت ذات طابع إنساني ولكن قد لا تدفعك إلى التعاطف معها في بعض الأوقات.
هذه المرأة في شارع الحمرا تستعطي المارّة على حساب صحّة ابنها الذي تُجلسه في حرجها على حافة الرصيف بين الدواليب وعوادم السيارات معرّضة صحتّه لخطر كبير.
لا ندري ما هي ظروفها ومن دفعها إلى التسوّل في هذا المكان الملوّث بكل أنواع الدخان والغبار والجراثيم، ولكن هذا الطفل الذي تشحذ عليه ربما لإطعامه أو تطبيبه هو الضحية الأولى مهما جنت من مال جراء تصدّق المحسنين.